كيف ساهم جهاز محاكاة فيرشتابن المنزلي في التأكد من لياقته بعد حادثة سيلفرستون

كشف ماكس فيرشتابن كيف أن إعدادات دواسة المكابح لجهاز المحاكاة في منزله ساعدته على بناء الثقة ليتأكد من أنه لائق بما يكفي للعودة إلى المشاركة في جائزة المجر الكبرى.

كيف ساهم جهاز محاكاة فيرشتابن المنزلي في التأكد من لياقته بعد حادثة سيلفرستون

أمضى الهولندي الوقت بعد جولة بريطانيا ضمن محاولة التعافي بعد حادثة بقوة 51 جي خلال اللفة الأولى من سباق سيلفرستون جمعته مع لويس هاميلتون.

وبينما كان يشعر أنه بحال أفضل بكثير خلال الأيام التي تلت الحادثة، لكن لم يكن متأكداً من قدرته الكاملة على العودة خلف المقود.

إلا أن سائق ريد بُل كشف أنه ارتاح نفسياً عندما شارك في سباق "آي.ريسينغ 24 ساعة" في سبا، مع جيف جياسي وجياني فيتشيو خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

حيث أكمل ثماني ساعات بالمجمل، وأنهى بالمركز الخامس على متن سيارة بورشه 911 جي تي 3 مع فريق "ريد لاين" للرياضة الإلكترونية.

وبدا فيرشتابن واثقاً ومرتاحاً بعد أن نجح بذلك مع إعدادات "قاسية جداً" لدواسة الكبح في جهاز المحاكاة المنزلي لديه، لتكون مماثلة للدواسة الموجودة في سيارة الفورمولا واحد، وذلك ليضمن قدرته على إكمال وقت طويل خلف المقود من دون أية مشاكل في المجر.

فقال في تصريح لقناة "زيغو سبورت" الهولندية: "كان شعوري جيداً للغاية. يعتقد البعض أن سباقات المحاكاة لا يمكن مقارنتها بالسباقات الحقيقية، لكنني عدلتُ إعدادات دواسة المكابح في المنزل لتصبح قاسية جداً".

وتابع: "ذلك كان يعني أنه بوسعي التمرن لرؤية كيف ستتجاوب ركبتي خلال التجارب الحرة وكذلك كاحلي. لذا عندما جلست خلف المقود في المجر، لم أكن أستعمل قوة ضغط أكبر مما كنتُ أستعمل في المنزل مع جهاز المحاكاة. كان شعوري جيداً للغاية. كما أن عنقي بخير أيضاً وذلك أمر رائع".

ماكس فيرشتابن، ريد بُل

ماكس فيرشتابن، ريد بُل

تصوير: صور موتورسبورت

وبينما لم يعانِ من أية مشاكل خلال أول يوم في المجر، لكنه أوضح أنه كان يحاول الحصول على توازن أفضل طوال الوقت.

فقال: "لم يكن الوضع سيئاً، لكننا ما زلنا بحاجة إلى التحسن. لم تكن التجارب الحرة الأولى سيئة، لكنني كنت بالفعل أعاني من بعض المشاكل في التوازن، أردتُ تغيير التوازن قليلاً. لكننا لم نتمكن من التحسن في التجارب الحرة الثانية. لذا علينا النظر في ذلك".

يشار إلى أن هوندا قد أعطت الضوء الأخضر لاستعمال وحدة الطاقة التي كانت ضمن سيارة الفريق خلال الحادثة العنيفة في سيلفرستون، بعد أن تم فحصها بدقة في اليابان وإعادتها إلى الفريق.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
ساينز يضطر لاستعمال وحدة الطاقة الثالثة والأخيرة له في المجر
المقال السابق

ساينز يضطر لاستعمال وحدة الطاقة الثالثة والأخيرة له في المجر

المقال التالي

هاميلتون يطيح بفيرشتابن ويتصدّر التجارب الحرّة الثالثة في هنغارورينغ

هاميلتون يطيح بفيرشتابن ويتصدّر التجارب الحرّة الثالثة في هنغارورينغ
تحميل التعليقات