فورس إنديا عانت من خسائر متزايدة في 2016 رُغم تحقيقها لعائداتٍ أكبر

حققت فورس إنديا عائدات متزايدة في 2016، لكنّها عانت من خسائر أكبر من العام الماضي – الأمر الذي نتج بشكلٍ أساسي عن مشاكل العملات التي شهدها العالم.

أظهرت حساباتٌ صادرة حديثًا لموسم 2016 أنّ الفريق المتمركز في سيلفرستون حقّق عائداتٍ بلغت 77.1 مليون جنيه أسترليني، لتتفوّق بذلك على عائدات 2015 التي قًدّرت بـ64.2 مليون جنيه أسترليني. مع ذلك، ارتفعت خسائر الحظيرة الهنديّة من 6.8 مليون إلى 11.6 مليون جنيه أسترلينيّ.

وقال الفريق أنّ العامل الرئيسيّ في ذلك التغيير يتمثّل في "زيادة بلغت 5.7 مليون جنيه أسترليني تمّت تغريمها على الحسابات نتيجة تقلّبات الأسعار التي شهدها اليورو والدولار الأمريكيّ والمتعلّقة بالمزوّدين والدائنين خلال العام والأرصدة المعلّقة في نهاية العام".

هذا وكشفت الحسابات كذلك أنّ الفريق تلقّى مبلغًا قدره 15 مليون جنيه أسترليني من شركة "دياغيو"، المالكة لعلامة "جوني واكر"، والتي كانت ضمن اتّفاقٍ تمّ التفاوض عليه بالارتباط مع تسوية فيجاي ماليا مع الشركة.

ويبدو بأنّ الأداء المالي لفورس إنديا يتّجه للتحسّن في 2017 وبالتوجّه إلى 2018، وذلك بعد نجاح الفريق في إنهاء الموسم الماضي رابعًا ضمن بطولة الصانعين، إلى جانب زيادة الدفعات التي تتلّقاها الفرق من الفورمولا واحد. فضلًا عن أنّ الفريق كذلك يحتلّ حاليًا المركز الرابع بفارقٍ كبير هذا الموسم.

علاوة على ذلك، فقد وقّع الفريق صفقة رعاية هامة مع "بي دبليو تي" مباشرة قبل بداية موسم 2017، في حين أنّ ضمّ ناشئ مرسيدس إستيبان أوكون لمدّة موسمين على الأقلّ يعني أنّ فورس إنديا تملك علاقة تجارية أفضل مع مزوّد محرّكاتها وعلب التروس.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة أخبار عاجلة