وولف طلب نصيحة بروست حيال مشاكل المنافسة بين زميلي الفريق الواحد

كشف توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنه طلب نصيحة آلان بروست حيال المنافسة التي جمعته مع البطل الراحل إيرتون سينا، لتفادي حصول مشاكل مماثلة مع سائقَي السهام الفضية في الفورمولا واحد.

وولف طلب نصيحة بروست حيال مشاكل المنافسة بين زميلي الفريق الواحد

حسمت مرسيدس لقبها السابع على التوالي في الفورمولا واحد على حلبة إيمولا هذا الشهر، بينما يتجه لويس هاميلتون إلى تحقيق لقبه السابع - في جائزة تركيا الكبرى المقبلة - ومعادلة الرقم القياسي الذي يحمله البارون الأحمر مايكل شوماخر.

ومنذ استلام وولف لمقاليد إدارة فريق مرسيدس في 2013، بدأ الفريق بتعزيز موقعه على ساحة البطولة قبل أن يصبح القوة الضاربة التي هيمنت على جميع الألقاب منذ ذلك الحين حتى اليوم.

ولطالما كانت مسألة التعامل مع المنافسة بين سائقي الفريق الواحد مشكلة تؤرق مدراء الفرق، بينما تبدو العلاقة بين هاميلتون وزميله فالتيري بوتاس هادئة جداً.

وكشف وولف أنه تكلم مع بطل العالم أربع مرات بروست، مباشرة بعد استلام مركزه مع مرسيدس، وذلك طلباً للنصيحة حيال مثل هذه المسائل، بالنظر إلى خبرة الفرنسي وعلاقته التنافسية ضمن فريق مكلارين أواخر ثمانينات القرن الماضي في مواجهة سينا.

فقال وولف: "لطالما جمعتنا علاقة شفافة جداً مع بعضنا البعض".

وأكمل: "في بداية عملي مع مرسيدس، أذكر أنني خضت نقاشاً مع آلان بروست. قلت له: ’ما الذي جرى بشكل خاطئ بينك وبين سينا’".

وأردف: "قال أنه في بعض الأحيان، لم نكن نعلم إن كان الفريق يدعمنا أم لا. ولطالما كانت الأمور السياسية حاضرة في العلاقة".

وتابع: "الآن، لا أدري إن كان ذلك صحيحاً أم لا، فلم أكن جزءاً من ذلك، وبالتأكيد كانت تلك حقبة رائعة".

وأضاف: "لكننا لا ندخل السياسة في علاقاتنا. نستعملها في علاقاتنا مع الخارج، لكن ليس ضمن الفريق. ولن أسمح بها مطلقاً".

اقرأ أيضاً:

واستكمل: "الشفافية، الصدق مع بعضنا البعض، إلقاء اللوم على المشكلة وليس على الشخص وتعزيز قيمنا، تلك هي الأمور الأهم بالنسبة لنا".

واستطرد: "لهذا السبب نحن في مركز جيد، لكنه يدفعنا كذلك للضغط على الدوام".

وجمعت بين بروست وسينا علاقة ملتهبة كزميلين في مكلارين خلال موسمي 1988 و1989، انتهت بحادثة قررت مصير اللقب في سوزوكا لصالح بروست.

وترك بروست فريق مكلارين لينضم إلى فيراري حيث واجه سينا كذلك على لقب 1990 وتكررت نفس الحادثة في سوزوكا وحسمت اللقب، حيث كانت لصالح سينا.

ولم تواجه مرسيدس أية مشاكل على الحلبة بين سائقيها منذ خروج نيكو روزبرغ من الفريق نهاية موسم 2016.

واعتزل الألماني الفورمولا واحد بعد أيام من التغلب على هاميلتون وإحراز لقب بطولة العالم، إذ كانت العلاقة بينهما سيئة خلال موسمهما الأخير كزميلين.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
حلبات الفورمولا واحد الرائعة التي يودّ السائقون رؤيتها في الروزنامة
المقال السابق

حلبات الفورمولا واحد الرائعة التي يودّ السائقون رؤيتها في الروزنامة

المقال التالي

كفيات يؤكّد أهمية مواصلة الضغط للنهاية رُغم الاعتراف بمواجهته وضعًا صعبًا

كفيات يؤكّد أهمية مواصلة الضغط للنهاية رُغم الاعتراف بمواجهته وضعًا صعبًا
تحميل التعليقات