فيرلاين: لم يلاحظ أحد أفضل سباقاتي في 2017

اعترف باسكال فيرلاين أنّ تواجد فريقه السابق ساوبر في مؤخّرة الترتيب قد ألقى بظلاله على أفضل تأدياته خلال سباقات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

فيرلاين: لم يلاحظ أحد أفضل سباقاتي في 2017
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر

سجّل فيرلاين جميع نقاط ساوبر في 2017 والتي بلغت خمس نقاطٍ عبر إحرازه المركز الثامن في سباق جائزة إسبانيا الكبرى وحلوله عاشرًا في أذربيجان، لكنّه خسر مقعده مع الحظيرة السويسريّة في موسم 2018 لصالح بطل الفورمولا 2 شارل لوكلير وسط محاولة ساوبر تعزيز علاقتها مع فيراري وشراكتها الجديدة مع ألفا روميو.

وعلى الرُغم من أنّ نتيجته في برشلونة كانت الأبرز، إلّا أنّ فيرلاين اعترف بأنّه قدّم أداءً أفضل من ذلك خلال النصف الثاني من الموسم – عندما كان أداء ساوبر الضعيف يعني أنّ أفضل ما بوسعه تحقيقه هو المركز الـ12 في سنغافورة، كما حلّ في المركز الـ14 خلال السباقات الثلاثة الأخيرة من الموسم.

"على صعيد النتائج، كان سباق برشلونة هو الأفضل، لكنّني خضت على الأرجح أفضل سباقاتي خلال النصف الثاني من الموسم، بيد أنّه لم يكن بوسع الكثيرين ملاحظة ذلك" قال فيرلاين.

وأضاف: "حتى في حال خضنا سباقًا جيّدًا خلال النصف الثاني من الموسم، لم يكن بوسعك رؤية ذلك كون الفارق بيننا وبين من أمامنا كان كبيرًا للغاية – على سبيل المثال، في سوزوكا، كنت متأخّرًا بلفّة عن أصحاب المركز قبل الأخير أمامنا".

ثمّ تابع: "أنا سعيدٌ للغاية بالنقاط الخمس التي أحرزتها في نهاية المطاف. لم تكن جميع السباقات جيّدة كما تمنّيت، لكنّني أعتقد بأنّنا قمنا بكلّ ما بوسعنا في العموم".

هذا وإلى جانب تراجع ساوبر خلف منافساتها، قال فيرلاين أنّ ما تسبّب كذلك في تراجع تأديته كان المشاكل الإضافية التي واجهها الفريق لمعظم النصف الثاني من الموسم.

حيث أشار الألماني إلى أنّ مشاكل المحرّك كان لها تأثيرٌ كبير على أدائه "من جولة النمسا إلى مونزا" كما أنّ أداء السيارة تراجع أكثر "في اليابان وأوستن".

يُشار إلى أنّ فيرلاين كان من بين المرشّحين لنيل المقعد الثاني ضمن صفوف ويليامز، والذي بات من المرجّح الآن أن يذهب إلى الروسي سيرغي سيروتكين، في حين يبدو الألماني الآن متّجهًا للعودة إلى منافسات بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي ام" مع مرسيدس الموسم المُقبل.

وقد أبدى صاحب الـ23 عامًا الثقة في أنّه ما يزال بمقدوره العودة إلى الفورمولا واحد بعد موسم 2018، وذلك حتّى لو تعيّن عليه التسابق في مكان آخر لموسمٍ واحد، مازحًا بأنّه "لن يعتزل!" عند سؤاله إذا ما كان يخشى بأنّ التغيّب عن الفئة الملكة العام المُقبل قد يُنهي مسيرته في سباقات الجائزة الكبرى.

حيث قال أنّ بوسعه النظر إلى ما قدّمه في 2017 دون ندمٍ، كما شدّد على أنّه ما يزال يتطوّر كسائق فورمولا واحد.

"دائمًا ما كنت أقدّم أفضل ما لديّ، إذ أعتقد بأنّ ذلك هو الأمر الأهم الذي بوسعك قوله عن نفسك" قال فيرلاين.

وأكمل: "عندما تظهر فرصة في الأفق نقوم باقتناصها".

واختتم: "مع مزيدٍ من الخبرة تقول في نفسك «منذ سباق أو سباقين، كنت أتّخذ تلك الوجهة مع الإعدادات، الآن بت أعلم أن ذلك كان أسوأ، وأنّه كان ينبغي عليّ اتّباع مقاربة أخرى»، إذ أنّك دائمًا ما تتعلّم أمرًا ما".

المشاركات
التعليقات
هورنر: ريد بُل خاضت "أسوأ مواسمها منذ 2006" على صعيد الموثوقيّة

المقال السابق

هورنر: ريد بُل خاضت "أسوأ مواسمها منذ 2006" على صعيد الموثوقيّة

المقال التالي

هاميلتون: جائزة فرنسا الكبرى ليست على الحلبة المناسبة

هاميلتون: جائزة فرنسا الكبرى ليست على الحلبة المناسبة
تحميل التعليقات