بالمر يريد من رينو فحص السيارة قبل سباق الصين

يريد البريطاني جوليون بالمر من فريقه رينو أن يفحص سيارته قبل انطلاق مجريات جائزة الصين الكبرى لضمان عدم بقاء أيّة أضرار من الحادث الذي تعرّض له خلال التجارب الحرّة في أستراليا باكورة جولات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

بالمر يريد من رينو فحص السيارة قبل سباق الصين
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
جوليون بالمر، رينو
نيكو هلكنبرغ، رينو وإستيبان أوكون، فورس إنديا ولانس سترول، ويليامز وجوليون بالمر، رينو

تعرّض بالمر لحادثٍ قويٍ خلال التجارب الحرّة الثانية يوم الجمعة الماضي في ملبورن، إذ اصطدمت سيارته "آر.اس17" بحاجز الإطارات الجانبيّ عند الخروج من المنعطف الأخير.

وفشل البريطاني في إكمال السباق بعد أن أشار إلى مشكلة مع المكابح التي كانت عالقة، ليُخبر في ما بعد موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ أولويّته تتمثّل في ضمان بدء التجارب الحرّة في الصين من دون مشاكل.

وقال بخصوص ذلك: "من الواضح أنّني تعرّضت لحادثٍ كبيرٍ يوم الجمعة وقمنا بتغيير الكثير من الأجزاء على السيارة. نحتاج فقط للتحقّق وضمان أنّ كلّ شيء يعمل وفق ما هو مخطّطٌ له".

وأضاف: "أثق في الميكانيكيين وسيقومون بذلك، يملكون خبرة عالية ويعلمون ما يفعلونه، لذلك لست قلقًا من ناحيتي".

وأكمل: "نحتاج لإلقاء نظرة دقيقة وضمان أنّنا في موقعٍ جيّدٍ لبدء عطلة نهاية الأسبوع في الصين".

ومثّل حادث التجارب الحرّة الثانية جزءًا من عطلة نهاية أسبوعٍ صعبة للغاية بالنسبة لبالمر، حيث واجه مشاكل متعلّقة بعلبة التروس خلال الحصّة الأولى وخرج من القسم الأوّل من التجارب التأهيليّة نتيجة مشكلة في نظام الوقود ليكتفي بمحاولة يتيمة.

وكانت تلك اللفّة أبطأ بـ 3.3 ثانية من زميله نيكو هلكنبرغ، كما أنّها كانت الأبطأ في التصفيات، بالرغم من أنّ بالمر كشف أنّ تحليلات إضافيّة مساء السبت أظهرت مساهمة عدّة مشاكل في ذلك الفارق الكبير.

وقال البريطاني: "وجدنا أنّ هناك بعض الأجزاء الانسيابيّة التي كانت تحتاج لبعض التعديلات لذلك كنّا نفقد بعض النقاط (الارتكازيّة)".

وأضاف: "كما كانت لدينا كميّة وقود كبيرة في التجارب التأهيليّة. تتوقّع أن يكون لديك 5 كلغ، وهو الرقم المعتاد للتصفيات، لكن نتيجة مشكلة أخرى كانت لدينا كميّة وقود كبيرة".

وأكمل: "نتيجة لذلك بات الشعور داخل السيارة أسوأ ممّا كان عليه".

وقبل مشكلة المكابح التي عصفت به خلال السباق، تقدّم بالمر من المركز الـ 18 (نتيجة عقوبة لانس سترول على شبكة الانطلاق وتأخّر دانيال ريكاردو في خطّ الحظائر) إلى المركز الـ 14.

وقال بخصوص ذلك: "كان الوضع أفضل بكثير. حصلت على انطلاقة جيّدة وأعتقد أنّنا عانينا على الإطارات الليّنة «سوفت» بالمقارنة مع الآخرين على الإطارات فائقة الليونة «ألترا سوفت»، لكنّ الوضع كان يبدو جيّدًا بالرغم من ذلك".

وأكمل: "ما حدث كان مؤسفًا لأنّه كان من الجيّد لو أكملنا السباق ورأينا الموقع الذي سنحتلّه في النهاية، كما أنّنا كنّا لنقطع مسافة أكبر من أجل البيانات".

واختتم حديثه بالقول: "كانت تلك اللفّات التي قطعتها الأفضل بالنسبة لي على مدار أربعة أيّام تجارب وعطلة نهاية أسبوع السباق".

المشاركات
التعليقات
ساوبر تدرس إمكانيّة التزود بمحركات هوندا أو مرسيدس لموسم 2018
المقال السابق

ساوبر تدرس إمكانيّة التزود بمحركات هوندا أو مرسيدس لموسم 2018

المقال التالي

شتاينر: محرّك فيراري قد يكون "أفضل" من مرسيدس

شتاينر: محرّك فيراري قد يكون "أفضل" من مرسيدس
تحميل التعليقات