الطوق تسبب بتكاليف إضافية "هائلة" لفريق فورس انديا

أوضح أندرو غرين أنّ تصميم "الطوق" تسبب في تكاليف "هائلة" إضافية لفريق فورس انديا، لأنّ اعتماده كان يعني عدم إمكانية استعمال هيكل سيارة الموسم الماضي.

الطوق تسبب بتكاليف إضافية "هائلة" لفريق فورس انديا
سيرجيو بيريز، فورس انديا
إستيبان أوكون، فورس إنديا وسيرجيو بيريز، فورس انديا
نيكينا مازيبين، فورس انديا
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة تورو روسو أس.تي.آر13
سيارة فورس إنديا في.جي.أم11
أندرو جرين، المدير التقني بفورس إنديا ونيكيتا مازيبين وسيرجيو بيريز، فورس انديا وإستيبان أوكون، فورس
إستيبان أوكون وسيرجيو بيريز، فورس انديا

تحاول فورس انديا تقليل التكاليف إلى الحد الأدنى بالاستفادة من ثبات القوانين النسبي في الفورمولا واحد بحيث تستعمل ما يمكنها من سيارة الموسم المقبل ضمن المقاتلة الجديدة.

لكنّ غرين أوضح أنّ العمل الإضافي الضروري لتثبيت الطوق الإلزاميّ على السيارة لموسم 2018، كان يعني ضرورة تصميم هيكل جديد وإنفاق "مئات آلاف الدولارات إن لم يكن مليون دولاراً لدمج الطوق بالسيارة".

فقال في تصريح للصحفيين خلال اليوم الأول من تجارب ما قبل الموسم في برشلونة: "من ناحية التكاليف، إنها هائلة. كان علينا تصميم هيكل جديد".

وأكمل: "لم نكن نتوقع تصميم هيكل جديد لهذا الموسم نظراً لكمية التغييرات التي قمنا بها العام الماضي، والتي كانت هائلة بدورها نظراً للقوانين التقنية الجديدة".

الطوق أثر بشكل "كبير" على انسيابية السيارة

كان على فورس انديا أن تأخذ بعين الاعتبار تغييراً كبيراً آخر ضمن عملية توضيب محرك مرسيدس في سيارتها لهذا الموسم، إذ أوضح غرين أنّ "في.جيه.أم11" التي ظهرت في تجارب برشلونة الشتوية ما تزال تحت عملية تعديل جارية قبيل انطلاق أولى جولات الموسم في ملبورن – جزء من ذلك يعود إلى التأثير "الكبير" للطوق على الحزمة الانسيابية.

فقال: "من الناحية الانسيابية، ما زال العمل جارياً على قدم وساق في الحقيقة".

وأكمل: "هناك تأثير واضح للطوق، خاصة حول منطقة الجناح الخلفي".

وأضاف: "أمامنا الكثير من العمل للتقليل من المشاكل التي يسببها الطوق، وما زلنا نعمل بشكل متواصل على ذلك، ولا أعتقد أننا سنجد الحل الملائم حتى موعد جولة ملبورن".

وتابع: "إنني واثق أننا سنتمكن من السيطرة على المسألة".

تأثير حلبة برشلونة

من جهة أخرى، أشار غرين إلى أنّ نوعية المسار في برشلونة ساهمت في قرار فورس انديا بتوفير العمل على تقديم أداء أفضل حتى المرحلة الثانية من التجارب الشتوية.

فقال: "لا نتوقع في الحقيقة أن نفهم الإطارات حتى الأسبوع المقبل".

وأكمل: "يحتاج المسار إلى المزيد من المطاط. إنها حلبة صعبة جداً، جداً في هذا الوقت من الموسم".

واختتم: "قمنا ببعض التغييرات على أنظمة التعليق في محاولة منا لتفهم كيفية التعامل مع الإطارات، ولم يتمّ إثبات صحة تلك التغييرات بعد".

المشاركات
التعليقات
هوندا: تحسينات الأداء ليست أولى أولوياتنا في 2018
المقال السابق

هوندا: تحسينات الأداء ليست أولى أولوياتنا في 2018

المقال التالي

ريد بُل "متخوّفة" من خطط رينو لمحرّكها في 2018

ريد بُل "متخوّفة" من خطط رينو لمحرّكها في 2018
تحميل التعليقات