وولف: أداء هاميلتون غير متأثّر بالضجة الإعلامية الأخيرة

أصرّ توتو وولف على أنّ معركة لويس هاميلتون على اللقب لم تتأثر بالحادثة التي حصلت خارج الحلبة – حيث أوضح للبريطانيّ أنّ عليه أخذ معركة اللقب حتى الجولة النهائية في أبوظبي.

تسبّب هاميلتون في اليابان بضجة صحفية حين وجه اتهامات لوسائل الإعلام بكونها "غير محترمة" بتغطيتها والطريقة التي تفاعلت مع تصرفاته قبل المؤتمر الصحفيّ.

خرج البريطانيّ من المؤتمر الصحفيّ في وقت لاحق من هذا الأسبوع – قبل أن ينشر على تويتر تغريدة مفادها أنّ "أبلهاً" نشر خبراً حول تقديم مرسيدس لاحتجاج ضد حركة ماكس فيرشتابن الدفاعية. وقام بحذف التغريدة لاحقاً.

ومع خسارة هاميلتون المزيد من النقاط مقارنة مع زميله نيكو روزبرغ خلال معركة اللقب نظراً للانطلاقة السيئة من قبل البريطاني، بدأت التكهّنات تشير إلى أنّ حامل لقب الموسم الماضي بدأ يشعر بالضغط فعلاً على كاهله.

لكنّ وولف مقتنع أنّه لا يوجد شيء يدعو للقلق – بل يرى أنّ هاميلتون سيزداد قوّة مع تصاعد التحديات.

حيث قال: "لقد رأيتُ هاميلتون في ماليزيا مهيمناً كامل مجريات الأسبوع، ثمّ خذلناه مع مشكلة المحرّك آنذاك. لقد كان ذلك فوزاً سهلاً. وكان يجب أن يحظى به".

وأكمل: "خلال هذا الأسبوع، ومع جميع تلك الضجة التي أحاطت المؤتمر الصحفيّ، ما حصل يوم السبت – سواء أثّر عليه أم لا – لا أعتقد أنه قد ترك أثراً عليه، لأنّ ذلك ليس أولوية بالنسبة له".

وأضاف: "لن أخوض كثيراً في موضوع الانطلاقة لكنّ أداءه في السباق بعدها كان رائعاً – كيف تمكن من التعويض. لقد كان استثنائياً بالفعل".

العمل تحت الضغط

من جهته، سافر هاميلتون مع كلّ من وولف ونيكي لاودا مساء يوم الأحد – قبيل المشاركة في تجارب بيريللي يوم الأربعاء.

حيث أوضح وولف أنه يسعى للحديث مع هاميلتون هذا الأسبوع لرفع معنوياته، والتأكد من أنه يمتلك جميع ما يحتاجه للعودة بقوة إلى معركة اللقب.

حيث قال: "الفترة ما بعد السباق، لا تعتبر الوقت المثاليّ لوضع الإصبع على الجرح. علينا أن نهدأ ونحلل ما حصل ومن ثم نعيد تجميع قوانا".

وأكمل: "من خبرتي خلال المواسم الأخيرة، وجدتُ أنّه وخلال الـ 24 ساعة التالية فإنّ الأمور تبدو مختلفة عما كانت عليه أثناء السباق. هدفنا الأساسيّ هو إعداده جيداً ومنحه وقتاً جيداً في المنزل قبل أوستن. أمامنا 10 أيام. لسنا في عجلة من أمرنا كما كنا الموسم الماضي، وسيعود هاميلتون قوياً في أوستن".

وأضاف: "لم تنتهِ المعركة بعد. ما زالت هناك أربعة سباقات. سيقوم بتجميع طاقته. جميعنا نذكر حين فاز نيكو بثمانية سباقات على التوالي، لكنّ لويس استطاع العودة والتقدم. إنه قويّ جداً، كل ما يحتاجه هو التحديات، هذه هي طريقة عمله. أعتقد أنها ستكون معركة حتى آخر جولة".

وأكمل: "33 نقطة هو فارق كبير، لكننا نعلم أنه يمكن أن يتقلّص بسرعة كبيرة. لقد كان متصدراً في ماليزيا لكنه تعرّض إلى مشكلة وخسر 25 نقطة. هذه رياضة ميكانيكية، كما أنّ الطريقة التي يتبعها نيكو في التعامل مع كلّ سباق على حدة كانت هي الاستراتيجية الصحيحة بالنسبة له".

واختتم: "لويس يعمل بشكل أفضل عندما يكون تحت الضغط وعندما يملك هدفاً. ولا أملك أدنى شكّ بأنّ تلك ستكون معركة حامية حتى النهاية. وما تزال بعيدة عن نهايتها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة