فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

مرسيدس قدمت أداءً "أقل من المطلوب" في النمسا بسبب التوضيب المضغوط

المشاركات
التعليقات
مرسيدس قدمت أداءً "أقل من المطلوب" في النمسا بسبب التوضيب المضغوط
04-07-2019

كشفت مرسيدس أن مشاكل في أنظمة التبريد جعلت من سباقها في النمسا "مؤلماً"، إذ تسعى للحد من هذه المشاكل في السباقات المقبلة.

أنهى فالتيري بوتاس سباقه بالمركز الثالث على حلبة ريد بُل رينغ، بينما لم ينجح لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام وحامل اللقب، بالوصول إلى منصة التتويج للمرة اﻷولى هذا الموسم مع المركز الخامس.

حيث انتهت سلسلة انتصارات مرسيدس المتتالية منذ بداية الموسم مع الظروف الجوية الحارة في النمسا. وأشار توتو وولف مدير فريق السهام الفضية إلى أن نظام تبريد السيارة كان نقطة ضعف السيارة في السباق، معترفاً أن الفريق يعاني منذ هذه المشكلة بالذات منذ بداية موسم 2019 الجاري.

اقرأ أيضاً:

وضمن كلامه الدوري بعد السباق، أشار أندرو شوفلين مهندس المسار إلى أن التوضيب المكثّف للمكونات في سيارة "دبليو09" كان يعني أنّ عملية التبريد للسيارة ستصبح أقل كفاءة.

حيث قال: "بشكل أساسي، لا تمتلك السيارة مشعاعات تبريد كبيرة بما يكفي. وذلك أمر كنا متفائلين نوعاً ما حياله فيما يتعلق بمقدار الاستفادة من نظام التبريد".

وأكمل: "كان اﻷداء أقل من المطلوب وأقل مما كنا نأمله، كما يعني أننا سنعاني من هذه المشكلة في السباقات الحارة وسنعاني في الحفاظ على التبريد بما يكفي كي تبقى وحدة الطاقة ضمن مجال العمل الكافي من دون تضرر".

حلول تخفيفية

بالمقابل، حاول الفريق تطبيق عدة حلول للتخفيف من الحرارة ومحاولة اﻹبقاء على مستويات التبريد ضمن المطلوب.

حيث قال شوفلين: "يمكنك زيادة كمية التبريد عن طريق فتح مخارج الهيكل بعض الشيء. في النمسا، كانت الحرارة تصل إلى 35 درجة سلزيوس، وذلك في الحقيقة يضعنا ضمن أقصى ما يمكننا استخراجه عن طريق فتح مخارج الهيكل. لذا، كنا على الحدود القصوى. عندما تصل إلى تلك النقطة، فإن خياراتك تصبح محدودة بالفعل".

وعانى بوتاس وهاميلتون خلال السباق الذي خسرا فيه أمام سيارتَي فيراري وماكس فيرشتابن سائق ريد بُل المزودة بمحركات هوندا. ولم يتمكنا من الهجوم والضغط، وذلك ﻷنهما كانا يحاولان إدارة الحرارة.

"لهذا السبب تأثر اﻷداء. يمكنك أيضاً تخفيض المحرك بعض الشيء وذلك سيولد حرارة أقل، لكنك ستحصل على قوة أقل وستصبح أبطأ على المقاطع المستقيمة. لذا، فقد تحدّد أداؤنا بالفعل في النمسا" قال شوفلين.

اقرأ أيضاً:

بعد السباق، كشف وولف أن السهام الفضية تضغط من أجل إيجاد حل بأسرع وقت ممكن - بالرغم من أنها مشكلة تصميمية في تصميم السيارة.

حيث أضاف شوفلين: "نحن نعمل على اﻷنظمة - كنا نعمل عليها حتى قبل النمسا - لمحاولة تحسين وحل هذه المشاكل ومن المفترض أن نكون في موقع أفضل".

واختتم: "لكن، تلك مشكلة تصميمية في السيارة، عندما تضغط بشكل كبير جداً من أجل التوضيب في حيّز ضيق، لينتهي بنا اﻷمر مع أداء أقل من المطلوب لناحية التبريد".

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور لات

المقال التالي
سيلفرستون تواجه تحدياً جديداً مع احتمال إقامة سباق فورمولا واحد في لندن

المقال السابق

سيلفرستون تواجه تحدياً جديداً مع احتمال إقامة سباق فورمولا واحد في لندن

المقال التالي

ريد بُل متفاجئة بكونها أول فريق بخلاف مرسيدس يحرز الانتصارات في 2019

ريد بُل متفاجئة بكونها أول فريق بخلاف مرسيدس يحرز الانتصارات في 2019
تحميل التعليقات