فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
14 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
42 يوماً

وولف: نقطة ضعف مرسيدس "المؤلم مشاهدتها" سيتمّ حلّها

المشاركات
التعليقات
وولف: نقطة ضعف مرسيدس "المؤلم مشاهدتها" سيتمّ حلّها
03-07-2019

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد أنّه كان من "المؤلم" مشاهدة سيارتَي فالتيري بوتاس ولويس هاميلتون تُعوّقهما مشاكل في التبريد خلال سباق النمسا، مُصرًا على أنّ الفريق سيعمل على معالجة نقطة الضعف هذه قبل مواجهة المزيد من السباقات المقبلة الحارة.

استخدمت سيارتا "دبليو10" أقصى مستويات التبريد المتاحة لها في النمسا، لكنّها عملت ضمن إعدادات طاقة محدودة، بينما تأثّرت أزمنة السائقين عبر رفعها المكثّل لقدميهما عن دوّاسة الوقود مبكّرًا قبل المنعطفات في محاولة لتبريد وحدتَي الطاقة.

وأكمل السائقان السباق في المركزين الثالث والخامس تواليًا، حيث تفاقمت مشاكل هاميلتون أكثر عبر ضررٍ لاحق بجناحه الأمامي اضطرّ على إثره لتغيير الجناح خلال وقفة الصيانة.

وقال وولف أنّ حرارة الجوّ غير الاعتياديّة البالغة 35 درجة مئويّة التي ترافقت بتواجد حلبة ريد بُل رينغ على ارتفاع 660 مترًا عن سطح البحر دفعت وحدة الطاقة نحو الحافة. واعترف بأنّ التحكّم في درجات الحرارة مثّل مشكلة طوال العام.

"علمنا أنّ تلك نقطة ضعفنا، وكنّا ننقل تلك المشكلة معنا منذ بداية الموسم" قال وولف، وأضاف: "حاولنا العمل على تبديد خسارة الأداء، لكن كان من المؤلم مشاهدة ذلك في النهاية، كنّا نقود ببطء ولم نكن قادرين لا على الهجوم ولا الدفاع".

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كانت هناك أيّة هوامش، أجاب: "كنّا على الحدّ الأقصى، لم يكن بوسعنا القيام بالمزيد. كان ذلك يُضرّ كثيرًا بأدائنا، أعني ما قمنا به. لم تكن هناك أيّ خطوة متبقية".

وأضاف: "كانت الخطوة التالية نزع كامل الهيكل الخارجي، ولم يكن ذلك خيارًا بالطبع، كون الرعاة لن يُعجبهم ذلك. أعتقد أنّك إن نظرت إلى الإيجابيّات فإنّ السيارة تمتّعت بوتيرة جيّدة، كنّا نستخدم المحرّك ضمن إعدادات منخفضة جدًا، ونخفف من سرعتنا قبل المنعطفات بـ 400 متر. وبالرغم من ذلك كنّا قادرين على تسجيل بعض الأزمنة الجيّدة. أعتقد بأنّنا كنّا لنحظى بفرصة للمنافسة على الفوز، لكنّنا كنّا على الحدود القصوى لمشاكل التبريد".

اقرأ أيضاً:

وأكمل: "وددت لو كانت النتيجة أفضل. عندما كنّا في المركزين الثاني والثالث بعد مشكلة ماكس عند الانطلاقة، فقد كان ذلك السيناريو الأمثل بالنسبة لي. لذا فإنّ الحلول في المركزين الثالث والخامس أسوأ قليلًا، لذا توقّعت أن نكون في المركزين الثاني والرابع".

وقال وولف أنّه من غير المنصف انتقاد بوتاس لعدم دفاعه باستمامة أكبر أمام فيرشتابن كون سيارته لم تكن في أفضل حالاتها.

"لأكون صادقًا فبوسعك الدفاع مثل الأحد، لكن إن كانت لديك سيارة أبطأ بثانية ونصف أو ثانيتين من الوتيرة الأساسيّة، فإنّ الأمر يقتصر حينها على موعد خسارتك لمركزك لا أكثر" قال وولف، وأضاف: "كان بوسعكم رؤية ماكس يغلق الفجوة سريعًا مع شارل، ولو لم يتمّ تجاوز فالتيري هناك لخسر المزيد من الوقت ولتجاوزه سيباستيان في النهاية على الأرجح".

مزيد من الحرارة

اعترف وولف أنّ موجة الحرارة الحاليّة التي تضرب القارة الأوروبيّة ستترك فريقه أمام مشاكل تبريد في الأسابيع المقبلة.

وقال النمساوي: "أوّلًا آمل الحصول على طقس إنكليزي تقليدي في سيلفرستون، كي نكسب بعض الوقت لحلّ مشاكلنا".

وأضاف: "لكن لا شكّ في أنّه لا يُوجد بديلٌ عن حلّ مشاكلنا قبل السباقات الأوروبيّة الحارة، هوكنهايم وبودابست. لا يتمحور السؤال حول كيف أو هل بوسعنا ذلك، بل سنستجيب. لا يُوجد خيارٌ آخر".

اقرأ أيضاً:

واعترف هاميلتون أنّ فترة ما بعد ظهر الأحد كانت مزعجة.

وقال البريطاني عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم": "ضغط بأقصى ما في وسعي، لكنّنا كنّا محدودين بدرجات الحرارة".

وأضاف: "أضررت بالسيارة وهو ما كان مُزعجًا قليلًا كوني اضطررت لتغيير الجناح، وخسر وقتًا وتراجعت إلى المركز الخامس. كنّا نعاني بالفعل مع درجات الحرارة، لذا قرّرت القيادة ببطء على الحلبة ببساطة".

وأكمل: "كنّا نرفع أقدامنا عن دوّاسة الوقود لمسافة 400 متر أو أكثر في كلّ لفّة، أي أنّنا خفّفنا سرعتنا بشكلٍ كبير جدًا. أعتقد بأنّنا لو لم نقم بذلك لكانت وتيرتنا قويّة. لكن هكذا جرت الأمور للأسف. لم يكن بوسعي الاقتراب من أيّ أحدٍ مطلقًا".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
ريد بُل لا تعرف السبب الكامل وراء سرعتها في النمسا

المقال السابق

ريد بُل لا تعرف السبب الكامل وراء سرعتها في النمسا

المقال التالي

بات فراي يتجه للخروج من فريق مكلارين

بات فراي يتجه للخروج من فريق مكلارين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى