تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل: كيف تُخطّط «فيا» لحظر أجنحة "تي"

على خلفيّة تذمّر شريحة واسعة من مشجّعي الفورمولا واحد والعديد من الوجوه البارزة في أروقة البطولة حيالها، قرّرت المجموعة الاستراتيجيّة ولجنة الفورمولا واحد هذا الأسبوع الموافقة على خطّة حظر أجنة "تي" وزعانف القرش بدءًا من 2018.

اتّبعت المجموعة تفكيرًا معمّقًا من أجل تقديم قانون يُغطّي جميع الاحتمالات لضمان غلق جانب التطوير هذا بشكلٍ كامل.

وكانت قوانين 2017 قد تضمّنت ثغرة لم تكن موجودة في المسودّة الأساسيّة سمحت بظهور أغطية المحرّكات الكبيرة إلى جانب أجنحة "تي" العالية.

وبالرغم من أنّ بعض المصمّمين كانوا متردّدين حيال اتّباع هذه التصاميم بسبب مظهرها غير الجمالي، إلّا أنّهم كانوا على وعيٍ بأنّ مظهر السيارة لا يهمّ بقدر أدائها.

وكان من الواضح أنّ استخدام هذه الزعانف والأجنحة قد ساعد على تحسين سلوك السيارات عند المنعطفات، كون القوة الجانبيّة التي يتمّ توليدها تساعد على استقرار القسم الخلفي من السيارة عند الانعطاف. كما أنّ هذه التصاميم توفّر قدرًا إضافيًا من الارتكازيّة أيضاً.

كيف ظهرت؟

يُعدّ تعديل القوانين لموسم 2018 بسيطًا في الحقيقة، لكنّه كان ضروريًا بعد الثغرة التي ظهرت في النسخة الماضية من القوانين.

ولم يكن من الممكن اعتماد جناح "تي" بناءً على المسودة الأولى لقوانين 2017 مطلع العام الماضي، لكن بعد إجراء تعديلات على قوانين تهمّ جوانب أخرى من السيارة، حيث تمّ فتح منطقة الصندوق في القوانين (المادة 3.15.1)، ما سمح بظهور هذه الأجنحة.

قوانين جناح "تي"
قوانين جناح "تي"

تصوير: جورجيو بيولا

وكما تُظهر الصورة أعلاه، فقد تمّ منع استخدام هياكل خارجيّة من المنطقة الملوّنة بالأحمر، لكنّ نصّ القوانين سمح بمنطقة يُمكن استخدامها بعرض 750 ملم بين الصندوقين.

ويحتلّ جناح "تي" حاليًا مساحة 50 ملم أمام المنطقة السابقة التي كان يحتلّها الجناح الخلفي بناءً على قوانين المواسم الماضية، ويُمكن أن يبلغ عرضه الأقصى 750 ملم، ليحثّ الفرق على اختبار تصاميم مختلفة بناء على ما يتماشى مع متطلبّاتها.

تغيير القوانين

في محاولة للتخلّص من زعانف القرش وأجنحة "تي" دفعة واحدة، قدّمت "فيا" قانونًا جديدًا يحظر تحديدًا الهياكل الخارجيّة في المنطقة الواقعة فوق غطاء المحرّك.

حظر زعنفة القرش في 2018
حظر زعنفة القرش في 2018

تصوير: فيا

كم تُظهر هذه الصورة، فسيتمّ رسم خطٍ افتراضي لا يُمكن للفرق اعتماد هياكل انسيابيّة خارجيّة أعلى منه.

وتنصّ المادة الجديدة 3.5.1 ج) من اللوائح التقنيّة لموسم 2018: "عند النظر من الجانب، لا يُمكن أن تتواجد أيّة هياكل خارجيّة أمام محور العجلات الخلفيّة وأعلى من الحدّ القُطري المُوضّح في الفقرة أ) [وهي قانونٌ يُحدّد قياسات غطاء المحرّك] ويتقاطع مع خطّ وسط العجلات الخلفيّة على علوّ 650 ملم من السطح المعياري".

وتكفي هذه الجملة ببساطة لمنع الفرق من استخدام زعانف القرش وأجنحة "تي".

تطويرات جناح "تي"

تستخدم ستّة فرقٍ حاليًا أجنحة "تي" وستواصل استخدامها لما تبقّى من الموسم، بالرغم من أنّ بقيّة الفرق الأخرى من المرجّح أن تنضمّ إليها في برشلونة عند جلب حزم التحديثات الكبيرة.

كما من المثير للاهتمام متابعة مدى اختلاف تصاميم الفرق حاليًا، إذ على سبيل المثال تستخدم مكلارين شكلًا فريدًا بيضاويًا، بينما تتميّز سيارة ويليامز "اف.دبليو40" بجناحي "تي" ما يُظهر إمكانيّة استخدام عدّة أجنحة ضمن تلك المنطقة.

نظرة على الفوارق

تصاميم أجنحة "تي" المختلفة
تصاميم أجنحة "تي" المختلفة

تصوير: جورجيو بيولا

كانت فيراري (الصورة العلويّة اليسرى) أوّل من يكشف رسميًا عن تصميمها لجناح "تي"، حيث يتميّز بشكله البسيط الذي يُوفّر قدرًا إضافيًا من الارتكازيّة. في الوقت ذاته يُستخدم الانحناء إلى الأسفل على الحافّتين للتحكّم في دوّامات حواف الجناح الخلفي.

في المقابل بات تصميم مرسيدس (الصورة العلويّة الوسطى) أكثر تعقيدًا ممّا كان عليه عند اختبار السيارة الأوّليّ في سيلفرستون. في الحقيقة يُعدّ هذا التطوير الثالث، حيث كان الأوّل عبارة عن جناح أُحادي مشابهٍ لفيراري، بالرغم من أنّه تضمّن انحناءً أطول إلى الأسفل على حافّتيه.

وقام الفريق بمراجعة التصميم خلال التجارب الشتويّة، حيث بات يتضمّن سطحين فضلًا عن حافة منحنية أطول من التي سبقتها، لتُصبح عبارة عن صفيحة جانبيّة.

وعند الوصول إلى الجولة الافتتاحيّة في أستراليا، جلب الفريق تصميمًا ثالثًا، حيث باتت الحافتان مقوّستان، فضلًا عن اعتماد سطحٍ ثالثٍ أقصر في الأعلى.

استخدم فريق هاس (الصورة العلويّة اليمنى) جناح "تي" منذ التجارب الشتويّة، لكنّه اضطرّ لإجراء بعض التعديلات لزيادة صلابة زعنفة القرش في أستراليا (السهم الكبير) وذلك من أجل الإيفاء بمتطلّبات "فيا" التي كانت قلقة إزاء الاهتزازات الكبيرة التي ظهرت في تسجيلات الفيديو والتي كان من شأنها أن تؤدّي إلى انفصال الجناح ما يُشكّل تهديدًا للسلامة.

في المقابل زوّدت ويليامز (الصورة السفليّة اليسرى) سيارتها بجناحي "تي"، واحدٌ في أعلى زعنفة القرش وآخر في أسفلها وذلك ضمن سعيها لاستغلال هذه المنطقة من القوانين بأقصى قدرٍ ممكن، حيث يعملان على تحسين معادلة الارتكازيّة مقابل الجرّ على الجناح الخلفي فضلًا عن تحسين كفاءة الناشر.

انضمّت مكلارين (الصورة السفليّة الوسطى) إلى ركب الفرق المستخدمة لجناح "تي" في الصين ليعمل بتناغم مع الجناح الخلفي. لكنّ الأخير احتاج لبعض التعديلات من أجل العمل بكفاءة أكثر ومن المرجّح أن يجلب الفريق نسخة معدّلة لعطلة نهاية هذا الأسبوع في روسيا.

اختبر فريق ساوبر (الصورة السفليّة اليمنى) عددًا من التصاميم المختلفة لجناح "تي" منذ سباق أستراليا عندما جلب الفريق غطاء محرّك جديد يتضمّن دعامات معدنيّة. واستخدم الفريق الجنيّح في الصين لكنّه قرّر عدم استخدامه في البحرين قبل اختباره مجدّدًا في تجارب وسط الأسبوع الماضي.

المستقبل

لا يعني حظر هذه الأسطح الانسيابيّة لموسم 2018 أنّنا لن نشاهد بعض التطويرات في تلك المنطقة خلال ما تبقّى من موسم 2017.

إذ من المرجّح أنّ العديد من الفرق تعمل حاليًا على تقديم تطويرات لتصاميمها خلال الجولات المقبلة.

لكنّ "فيا" أشارت بالفعل إلى أنّها ستكون أكثر صرامة لضمان عدم انحناء هذه الأجنحة، أو خطر انفصالها مثل ما حدث مع مرسيدس في مناسبتين هذا العام، ما يعني إمكانيّة زيادة اختبارات العبء مع تقدّم الموسم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة