هاميلتون يُحرز فوزه الـ 70 من بوابة سباق سوتشي

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يُحرز فوزه الـ 70 من بوابة سباق سوتشي
خضر الراوي
كتب: خضر الراوي , رئيس التحرير
30-09-2018

طوى لويس هاميلتون صفحة جديدة أخرى في سجّله الحافل بسباقات الفورمولا واحد، إذ نجح على حلبة سوتشي الروسية في تحقيق انتصاره الـ 70 في الفئة الملكة وتوسيع صدارته في ترتيب بطولة السائقين على حساب منافسه سيباستيان فيتيل.

كان يُمنّي هاميلتون النفس في اقتناص صدارة سباق روسيا على الانطلاقة، بيد أنّ زميله فالتيري بوتاس الذي انطلق من المركز الأوّل استطاع المحافظة على مركزه، في حين حاول فيتيل جاهدًا التقدّم إلى الصدارة قبل أن يستقرّ على مركزه الثالث مع نهاية اللّفات الأولى.

ولكن المنافسة احتدمت بشكل كبير بين هاميلتون وفيتيل عندما أقدم سائق فيراري على التوقف أوّلاً في اللّفة 14، في حين سارع البريطاني إلى التوقف بعده بلفة. ونتيجةً لذلك تقدّم فيتيل على هاميلتون، ولكن ليس لفترةٍ طويلة إذ نجح سائق مرسيدس في اللّفة 16 بتجاوزه واستعادة مركزه.

ولم يجد هاميلتون صعوبةً على الإطلاق في تجاوز زميله بوتاس بعدما طُلب من الأخير التخلي عن مركزه والسماح لزميله بالمرور على المنعطف الـ 13.

وقد شرح رئيس الاستراتيجيات جايمس فاولز اعتماد فريقه لهذه الاستراتيجية إذ قال لبوتاس "كان هاميلتون أمام خطر من قبل فيتيل بسبب شرخ في إطارات سيارته. توجّب علينا القيام بهذه الخطوة لضمان مركزنا".

وأكمل هاميلتون سباقه في الصدارة حتى العلم المرقط محققًا فوزه الثامن هذا الموسم، ليرفع رصيده في ترتيب البطولة إلى 306 نقاط، مع العلم بأنه فوزه الثالث في روسيا بعد عامي 2014 و2015.  

ويُمكن القول بأنّ بوتاس لم يكن سعيدًا على الأرجح بالطريقة التي خسر بها سباق روسيا عبر اعتماد أوامر الفريق، إذ أحرز المركز الثاني على الحلبة التي حقّق عليها فوزه الأوّل في البطولة العام الماضي. وهذه هي المنصة السابعة للفنلندي هذا الموسم حيث أتى في سباقٍ واحدٍ فقط في المركز الثالث (سباق إيطاليا) في حين أنّ جميع منصاته الأخرى كانت عبر تحقيقه للمركز الثاني.

وقام بوتاس بسؤال فريقه في اللّفة الأخيرة عمّا إذا سيقوم بتبديل المراكز بينهما، إذ ردّ عليه فريقه بأنّ السباق سينتهي على حاله – أيّ مع بقائه في مركزه الثاني.

وقال توتو وولف لسائقه "فالتيري، كان سباقًا صعبًا عليك وصعبًا علينا في نفس الوقت. دعنا نتحدث عمّا جرى بعد السباق وسنشرح كل شيء".

وأكمل فيتيل مراكز منصة التتويج إذ سيُغادر روسيا وفي جعبته 256 نقطة، حيث بات أمام مهمة صعبة للغاية – إن لم تكن مستحيلة - مع وصول الفارق مع هاميلتون إلى 50 نقطة مع تبقي 5 سباقات على نهاية الموسم.

وجاء زميله كيمي رايكونن وراءه في المركز الرابع إذ خاض الفنلندي سباقًا هادئًا عكس ماكس فيرشتابن الذي قدّم سباقًا محمومًا بالإثارة إثر تقدّمه من المركز 19 إلى العشرة الأوائل في غضون اللّفات القليلة الأولى، حيث وجد نفسه في صدارة السباق بعد توقف سائقي الطليعة.

وبقيّ الهولندي على أرض الحلبة من دون توقف مع إحرازه لأزمنة تنافسيّة قبل قيامه بالتوقف في اللّفة 43 ليُنهي السباق في المركز الخامس، وهي النتيجة التي كان يتوقّع تحقيقها في ظروفٍ عادية.

سيارة ريد بُل الثانية أتت في المركز السادس مع دانيال ريكاردو الذي انطلق من المركز 18، بيد أنّ الأسترالي خسر بعض السرعة في النصف الأوّل من السباق إذ سارع فريقه إلى تغيير أنف سيارته أثناء قيامه بتوقفه.

شارل لوكلير تواجد في مراكز النقاط من جديد بإحرازه للمركز السابع أمام كيفن ماغنوسن.

وقد أكمل ثنائي فورس إنديا ترتيب العشرة الأوائل مع إستيبان أوكون وسيرجيو بيريز على الترتيب.

نتيجة السباق:

فورمولا 1 - المقال التالي
ألونسو: لست جيّدًا بالقدر الكافي لخوض غمار الراليّات

المقال السابق

ألونسو: لست جيّدًا بالقدر الكافي لخوض غمار الراليّات

المقال التالي

هاميلتون: بوتاس استحق الفوز بسباق روسيا

هاميلتون: بوتاس استحق الفوز بسباق روسيا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة روسيا الكبرى
الكاتب خضر الراوي
نوع المقالة تقرير السباق