لوكلير: السباق القصير أشبه بحقبة التزوّد بالوقود في الفورمولا واحد

قال شارل لوكلير أنّه "يعشق" صيغة السباق القصير الجديدة في الفورمولا واحد واستمتع بحقيقة قدرته على الضغط لـ 17 لفّة كاملة.

لوكلير: السباق القصير أشبه بحقبة التزوّد بالوقود في الفورمولا واحد

كشف سائق فيراري أنّ بدء السباق القصير في سيلفرستون بكميّة وقود خفيفة، وهو ما جعل السيارة سريعة الحركة أكثر، ذكّره بحقبة التزوّد بالوقود في البطولة عندما كان السائقون قادرين على الضغط بين وقفات الصيانة.

وتأهّل لوكلير رابعًا وحافظ على مركزه طوال السباق القصير، وساعده في ذلك حقيقة حجز فرناندو ألونسو الذي قدّم انطلاقة صاروخيّة لثنائيّ مكلارين لاندو نوريس ودانيال ريكاردو خلفه خلال المراحل الأولى. نتيجة لذلك سينطلق سائق فيراري من المركز الرابع في السباق الرئيسي اليوم الأحد.

اقرأ أيضاً:

"أجل هناك فارقٌ كبيرٌ جدًا" قال لوكلير عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال خفّة وزن السيارة عند الانطلاقة".

وأضاف: "أحبّذ القيادة في هذه الظروف، تجعلني أفكّر في إعادة التزوّد بالوقود قليلًا، لأنّ الشعور جيّدٌ جدًا وأعتقد بأنّ الإطارات تتواجد في مجالٍ أفضل بكثير ويسمح لنا ذلك بالضغط أكثر".

وأردف: "لسنا متعوّدين على 17 لفّة من الضغط الكامل للأسف، لذا كان من الرائع فعل ذلك".

كما شاطره ماكس فيرشتابن الفائز بالسباق القصير الرأي، حيث قال: "أعتقد بأنّ ما كان رائعًا في البداية هو الانطلاق بكميّة وقود أخفّ في هذا السباق".

وأضاف: "لذا كانت السيارات أسرع وذلك ما تفضّله كسائق، وتكون السيارة حيّة أكثر. لذا كان ذلك ممتعًا أكثر بالمقارنة مع سيارة ثقيلة تكون بطيئة في البداية، استمتعت بذلك بكلّ تأكيد".

فضلًا عن ذلك فقد أحبّ لوكلير فكرة زيادة مستوى التحدّي يوم الجمعة، وذلك عبر الاقتصار على حصّة تجارب حرّة واحدة تليها التجارب التأهيليّة.

وقال في هذا الصدد: "أحببت ذلك بصدق. أحبّ هذه الصيغة في الوقت الحاضر، لأنّه بالتأكيد ستكون هناك بعض الجولات التي لن تكون فيها الكثير من الأحداث في السباق القصير، لكنّ ذلك يزيد من الإثارة في كلّ يوم".

وأردف: "عادة ما أشعر بالملل داخل السيارة يوم الجمعة، شعرت بحماس أكبر هذه المرّة، وكان عليك الضغط منذ بداية التجارب الحرّة الأولى للتجهيز للتجارب التأهيليّة".

وأكمل: "التصفيات القصيرة رائعة، تحصل على فرصة الضغط لـ 17 لفّة متتالية، لكن ما استمتعت به أكثر هو التغيير يوم الجمعة، وإقامة التجارب التأهيليّة حينها يزيد من حماسنا كسائقين".

وكان لوكلير قد أشار يوم الخميس إلى أنّ الجدول الجديد قد يصبّ في صالح فيراري، كون الحظيرة الإيطاليّة تصل عادة إلى الحلبة بإعدادات قريبة من المثلى ولا تحتاج لإجراء الكثير من التعديلات.

وقال حيال ذلك: "أجل، دائمًا ما نكون جيّدين على ذلك الصعي، لم أغيّر أيّ شيء في السيارة في الحقيقة يوم الجمعة، بدت جيّدة لهذا السبب قلت حينها: آمل أن نستغلّ ذلك. وأعتقد بأنّنا فعلنا ذلك نهاية هذا الأسبوع".

وعندما سُئل عن مدى رغبته في تواتر استخدام هذه الصيغة في 2022، أجاب: "لا أعلم، أعتقد بأنّ الوقت لا يزال مبكّرًا لاتّخاذ قرار الآن، كوننا أكملنا تجربة واحدة، ولم نخض السباق الرئيسي بعد، بالرغم من أنّ ذلك لن يُغيّر الكثير في رأيي".

وأردف: "لكن علينا الانتظار حتّى تجربة الصيغة على حلبات أخرى لرؤية إن كان من المنطقي زيادة عددها أم لا. لننتظر ونرى".

المشاركات
التعليقات
راسل يتلقى عقوبة على شبكة انطلاق سباق بريطانيا
المقال السابق

راسل يتلقى عقوبة على شبكة انطلاق سباق بريطانيا

المقال التالي

وولف: يجب أن تقتصر السباقات القصيرة "العشوائية" على أحداث "غراند سلام" مختارة

وولف: يجب أن تقتصر السباقات القصيرة "العشوائية" على أحداث "غراند سلام" مختارة
تحميل التعليقات