كالوم إيلوت يشعر أنه "في موقع جيّد جدًا" حال بروز فرصة الصعود إلى الفورمولا واحد

يعتقد كالوم إيلوت ناشئ فيراري أنّه يتواجد في "موقع جيّد جدًا" للصعود إلى منافسات الفورمولا واحد إذا ما سنحت الفرصة، بالرُغم من عدم مشاركته في منافسات المقعد الأحادي هذا العام.

كالوم إيلوت يشعر أنه "في موقع جيّد جدًا" حال بروز فرصة الصعود إلى الفورمولا واحد

حلّ إيلوت وصيفًا في بطولة الفورمولا 2 العام الماضي، لكنّه لم يكن قادرًا على تأمين مقعد في الفورمولا واحد، إذ اكتفى عوضًا عن ذلك بشغل دور سائق اختبار مع فيراري، فيما بات السائق الاحتياطي الثاني لفريق ألفا روميو.

كما أنّ لديه التزامات في منافسات السيارات الرياضية في 2021، حيث يسابق لصالح فريق "آيرون لينكس" المدعوم من فيراري ضمن منافسات تحدّي "جي تي" الأوروبي للتحمّل، بجوار مهامه في الفورمولا واحد.

وعلى الرُغم من رؤيته لزملائه السابقين في الفورمولا 2، ميك شوماخر، يوكي تسونودا ونيكيتا مازيبين، قد صعدوا جميعهم إلى الفورمولا واحد، فما يزال إيلوت واثقًا أنه في موقع جيّد لاقتناص تلك الفرصة إذا ما سنحت، مكتسبًا الثقة من التأديات التي ظهر بها ناشئو الفورمولا واحد في موسم 2021 حتى الآن.

حيث قال: "أثار يوكي الإعجاب بشكل كبير في البحرين، حيث كان من الرائع رؤية ذلك".

وأضاف: "كان ذلك معيارًا جيّدًا في ذلك الجانب، أن تقول: انظرو إلى ما بوسع أحدهم فعله. مع ميك، نعلم أنه يحتاج بعض الوقت للتأقلم والوصول إلى المستوى المطلوب. لكن وبمجرد بلوغه ذلك، سيكون جيّدًا للغاية. وبوسعكم رؤية وتيرته تتحسن".

وتابع: "أعتقد أنهم يقومون بعمل جيّد، وأنها مسألة وقت فقط قبل أن تكون المنافسة أقرب".

اقرأ أيضاً:

وأكمل: "من السهل أن أقول: حسنًا، لقد كنت بين هذين السائقين في السابق!. ولكن ما أزال أرى بأنني في موقع جيّد جدًا. نعم، عليّ الانتظار لعام آخر، ولكنني رأيت من انتظروا لعامين".

واختتم: "تركيزي الآن ما يزال على القيام بأفضل عمل ممكن في منافسات جي تي، وكذلك حصص التجارب الحرة الأولى، ومن ثم آمُل أن تقدّم الفرصة نفسها".

جديرٌ بالذكر أنّ إيلوت قد خاض مشاركته الأولى في التجارب الحرة مع ألفا روميو في جائزة البرتغال الكبرى، ومن المقرر أن يسجّل ظهوره الثاني على حلبة بول ريكار في وقت لاحق من الشهر الجاري.

المشاركات
التعليقات
معلومات عن جائزة أذربيجان الكبرى

المقال السابق

معلومات عن جائزة أذربيجان الكبرى

المقال التالي

تحليل: كيف حوّلت هوندا وحدة الطاقة إلى آلةٍ لهزيمة مرسيدس

تحليل: كيف حوّلت هوندا وحدة الطاقة إلى آلةٍ لهزيمة مرسيدس
تحميل التعليقات