فيراري تؤكّد تضرّر وحدة طاقة لوكلير بشكلٍ يحول دون تصليحها

كشفت فيراري أنّ وحدة طاقة شارل لوكلير التي انفجرت أثناء تصدّره سباق جائزة أذربيجان الكبرى "غير قابلة للتصليح" وهو ما يتركه عرضة لعقوبات شبكة الانطلاق.

فيراري تؤكّد تضرّر وحدة طاقة لوكلير بشكلٍ يحول دون تصليحها

أجرى لوكلير، الذي أحرز قطب الانطلاق الأوّل للمرّة السادسة هذا الموسم، توقّفًا خلال فترة سيارة الأمان الافتراضيّة الناتجة عن انسحاب زميله كارلوس ساينز الإبن بسبب مشكلة هيدروليكيّة، وهو ما منحه أفضليّة 13 ثانية.

لكنّ فرصه لتحقيق الفوز تبخّرت عندما احترق محرّكه ما منح غريمه ماكس فيرشتابن الفوز، بينما خسرت فيراري فوزًا محتملًا للسباق الثالث على التوالي.

وكانت وحدة الطاقة المستخدمة في باكو عبارة عن مزيجٍ من مكوّنات جديدة ومحرّك احتراقٍ داخلي مُجدّد اعتُبر أنّه سليم بعد أن كان جزءًا من الوحدة التي تعطّلت في سباق إسبانيا.

وجاء انسحابه في برشلونة ليتسبّب في تدمير الشاحن التوربيني ونظام "ام.جي.يو-اتش"، وهو ما كان يعني خلطه لمكوّنات جديدة وأخرى قديمة في باكو ذات متطلّبات الطاقة الأعلى في الروزنامة.

وخلصت فيراري إلى أنّ الإبقاء على تلك المكوّنات قد يكون السبب وراء العطل الذي حدث في باكو.

وسيستخدم لوكلير نهاية هذا الأسبوع وحدة طاقة جديدة بالكامل ضمن جائزة كندا الكبرى كون الوحدة السابقة تعطّلت بمستوى يحول دون إصلاحها.

وجاء في بيانٍ من فيراري: "أكّد تحقيقٌ في وحدة طاقة شارل من سباق باكو تعطّلها بشكلٍ يحول دون إصلاحها".

وأضاف: "أحد الأسباب الممكنة وراء العطل هي أن يكون نتيجة للمشكلة التي وقعت في برشلونة".

وأردف: "نحن نعمل الآن على تدابير مضادة لتقوية الحزمة والوضع تحت السيطرة".

ويترك ذلك لوكلير على شفير عقوبة 10 مراكز على شبكة الانطلاق على الأقلّ في ظلّ محاولته تعويض فجوة الـ 34 نقطة التي باتت تفصله عن فيرشتابن متصدّر البطولة.

وكانت فيراري، التي باتت تتأخّر بـ 80 نقطة عن ريد بُل، قد قدّمت وحدة طاقة ذات خصائص معدّلة قليلًا في ميامي من أجل تحسين الموثوقيّة.

وبحديثه في مونتريال، قال لوكلير: "من الواضح أنّنا لسنا في أفضل وضعٍ ممكن".

وعندما سُئل عن تلقيه لعقوبة في كندا، أجاب: "في ما يتعلّق بتغيير وحدة الطاقة فأعتقد بأنّ هناك محادثات متواصلة".

وأكمل: "لم يتمّ اتّخاذ قرارٍ بعد في الوقت الحاضر. لكن أجل، ليس هذا الوضع الأمثل للتواجد فيه".

وبالرغم من أنّ الخطّ المستقيم الخلفي يصبّ نظريًا في صالح خصائص ريد بُل، يعتقد لوكلير بأنّ مونتريال قد تكون حلبة جيّدة لتلقي العقوبة بالنظر إلى فرص التجاوز التي تُوفّرها.

وقال: "يعود الأمر إلينا لاختيار أفضل حلبة نتلقى فيها عقوبة. هذه من بين الحلبات الأسهل على صعيد التجاوزات، لكن هناك أيضًا حلبات بين الثلاث أو الأربع المقبلة التي يسهل التجاوز عليها كذلك".

واختتم بالقول: "لذا سنتباحث في ذلك وسنُحاول اتّخاذ أفضل قرار".

المشاركات
التعليقات
غاسلي: تغييرات قوانين الارتدادات سيكون لها تأثير "محدود" على صعيد الأداء
المقال السابق

غاسلي: تغييرات قوانين الارتدادات سيكون لها تأثير "محدود" على صعيد الأداء

المقال التالي

راسل: تدخّل "فيا" لتقليل الارتدادات هو "ترقيع أكثر منه حل فعلي" لسيارات هذا الموسم

راسل: تدخّل "فيا" لتقليل الارتدادات هو "ترقيع أكثر منه حل فعلي" لسيارات هذا الموسم