ستوفيل فاندورن
مقالات

ستوفيل فاندورن

عمود فاندورن: مشكلة ميكانيكيّة أنهت المعركة الواعدة مع ويليامز في الصين

ضمن أحدث عمودٍ له والذي يختصّ به قرّاء موقعنا "موتورسبورت.كوم"، يسترجع سائق مكلارين ستوفيل فاندورن مجريات سباق جائزة الصين الكُبرى ذا الأجواء المتقلبة، والذي حظيت فيه الحظيرة البريطانيّة ببدايةٍ واعدة ما لبست أن تحوّلت إلى انسحاب آخر.

عمود فاندورن: مشكلة ميكانيكيّة أنهت المعركة الواعدة مع ويليامز في الصين
ستوفيل فاندورن، مكلارين وسيرجيو بيريز، فورس إنديا
ستوفيل فاندورن، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
إريك بولييه، مدير التسابق بفريق مكلارين وستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
فيليبي ماسا، ويليامز وستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا

الجميع في مكلارين-هوندا كان يعلم أنّ عطلة نهاية الأسبوع في الصين لن تكون سهلة، لكنّني لا أعتقد بأنّنا أنفسنا كنّا لنتوقّع أن يخسر الجميع فرصة اختبار السيارات في تجارب يوم الجمعة بسبب الطقس السيئ.

إذ كان قرار إلغاء حصّة بعد الظهر من التجارب الحرّة في شنغهاي بعد أن توقّفت نظيرتها الصباحية يعني أنّ الجميع كان يفتقر للأميال المقطوعة والتعرّف على الحلبة – وفي ظلّ اضطرار الجميع ضغط برامجهم في صباح يوم السبت، لم تكُن تلك طريقة مثالية للتوجّه إلى التجارب التأهيليّة. إذ لا يجب أن ننسى بأنّ تجارب الجمعة كانت لتكون المرّة الأولى التي اختبر فيها المسار كذلك، كونني لم أطأه من قبل.

مع ذلك، شعرت براحةٍ كبيرة داخل السيارة على الفور، إذ بدت وتيرتي واعدة للغاية. لسوء الحظ، عانينا مُجددًا من مشكلة داخل المرآب تسبّبت في عدم خروجنا إلى الحلبة مبكرًا بالشكل الكافي، ومن ثمّ لم أكُن قادرًا على استخلاص القدرات الكاملة للسيارة خلال القسم الأوّل من التصفيات.

لذلك لم أتمكّن من العبور إلى القسم الثاني، بيد أنّ زميلي فرناندو ألونسو أظهر بأنّ لدينا القدرة على تحقيق نتائج جيّدة في التجارب التأهيليّة، حيث تأهّل في المركز الـ13 على شبكة الانطلاق.

الدخول في معركةٍ مع ويليامز

كانت انطلاقة السباق محتدمةً للغاية إذ أنّ قرار اختيار الإطارات كان صعبًا بالفعل. عندما قمنا بلفّات التحمية إلى شبكة الانطلاق، كان المسار أكثر جفافًا من المتوقّع بيد أنّ قرار استعمال الإطارات الملساء لم يكُن حاسمًا حيث أنّ شبكة الانطلاق كانت مُبلّلة تمامًا. في نهاية المطاف، كان كارلوس ساينز هو الوحيد الذي آثر اعتماد التركيبة الملساء.

انطلاقتنا على إطارات "الإنترميديت" كانت جيّدة للغاية إذ تمكّنت من تعويض بعض المراكز، لكن لاحقًا وخلال اللفّة الأولى تلامست سيارتي مع سيارة رومان غروجان. إذ خرج كلانا عن المسار وبالرُغم من أنّ ضررًا لم يلحق بسيارتي، لكنّني خسرت العديد من المراكز التي حظيت بها.

بعد ذلك كانت هناك فترة سيارة الأمان إذ توقّف الجميع للانتقال إلى الإطارات الملساء – حيث كان من الصعب للغاية الحفاظ على حرارة الإطارات. لكن بمجرّد أن عدنا للتسابق مُجددًا، كنت مسرورًا بالفعل بكيفية سير الأمور في ذلك الوقت. إذ أنّه مقارنة بالآخرين، فقد كان أداؤنا قويًا للغاية وكنت قادرًا على إغلاق الفارق مع فيليبي ماسا سائق ويليامز.

أن يكون بوسعي منافسة ويليامز كان أمرًا واعدًا بالفعل – إذ شعرت بكلّ تأكيد أنّ هيكل سيارة مكلارين يحظى بقدراتٍ جيّدة خلال المنعطفات. لسوء حظّنا على المقطع المستقيم، وبالسرعة القُصوى التي نملكها، كان من الصعب البقاء في دائرة المنافسة مع ويليامز وكان من المستحيل تجاوزهم.

لقد كان أمرًا مؤسفًا كونني شعرت بأنّنا كنّا أسرع.  إذ كنت في كلّ مرّة أتمكّن من الاقتراب من فيليبي خلال المقطع الأوسط من الحلبة عند المنعطفات، قبل أن أتراجع على الخطّ المستقيم. لم يكُن الوضع سهلًا، ومن ثمّ لسوء الحظ تعيّن علينا الانسحاب من السباق بعد 17 لفّة بسبب مشكلة في الوقود.

العودة إلى البحرين

تحوّل تركيزي الآن بالفعل نحو البحرين. إذ سيكون قد مرّ عامٌ واحد منذ مُشاركتي الأولى في الفورمولا واحد – على الرُغم من أنّ هذه المرّة تشهد ظروفًا مختلفة. إذ سأكون مستعدًا بشكلٍ أفضل بكثير كونني الآن أشارك بشكلٍ كامل مع مكلارين-هوندا.

كما أتطلّع للعودة إلى البحرين، إذ أنّه بدءًا من الآن، سنخوض السباقات على مساراتٍ شاركت عليها من قبل. حيث أنّ ذلك سيُمثّل عاملًا مُساعدًا على صعيدي الإعدادات والالتزام ببرنامج التجارب الحرّة الطبيعي منذ البداية.

فيما أرى أنّ عطلة نهاية الأسبوع في البحرين ستكون صعبة للغاية بالنسبة لنا، لا سيّما هذا العام، حيث تحظى السيارات بارتكازيّة أكبر ما يجعل هناك منعطفاتٍ أقلّ ومقاطع مستقيمة أكثر.

لكن وبالرُغم من أنّ ذلك سيكون صعبًا، سيواصل الفريق القيام بعمله الجيّد لجلب قطع جديدة إلى السيارة. إذ أنّ التحديثات التي جلبناها كانت تعمل بشكلٍ جيّد، وهذا ما يتوجّب علينا التركيز عليه في الوقت الحالي.

في النهاية، نحن نعلم أنّنا لم نحظَ بعد بالأداء المتوقّع من المحرّك، لذا فنحن كفريق بحاجةٍ إلى مواصلة الضغط لجلب القطع الجديدة إلى السيارة واستخلاص أقصى قدراتها. سنقوم بالمزيد من ذلك في البحرين.

المشاركات
التعليقات
هورنر: فيرشتابن يمتلك "حاسة سادسة" في الظروف الماطرة

المقال السابق

هورنر: فيرشتابن يمتلك "حاسة سادسة" في الظروف الماطرة

المقال التالي

روس براون يسعى إلى كسر حاجز السرية في الفورمولا واحد لتحسين تجربة متابعي البطولة

روس براون يسعى إلى كسر حاجز السرية في الفورمولا واحد لتحسين تجربة متابعي البطولة
تحميل التعليقات