مرسيدس تشرح سبب معارضتها لخطّة شبكة الانطلاق المعكوسة

شرح توتو وولف مدير فريق مرسيدس الأسباب التي دفعت فريقه لمعارضة اختبار سباقات تصفيات بشبكات انطلاق معكوسة هذا العام، مصرًا على أنّ الرياضة لا تحتاج لـ "الحيل المصطنعة" من أجل زيادة الحماس.

مرسيدس تشرح سبب معارضتها لخطّة شبكة الانطلاق المعكوسة

تباحث مدراء فرق الفورمولا واحد الأسبوع الماضي في فكرة تجربة سباقات تصفيات بشبكات انطلاق معكوسة في الجولات المزدوجة التي ستُقام على ذات الحلبة هذا العام كسبيلٍ لجعلها أكثر حماسًا.

لكن بالرغم من موافقة أغلب الفرق لهذه الخطّة، فإنّ مرسيدس برزت كأشدّ المعارضين لها.

وفي ظلّ حاجة الفورمولا واحد لدعمٍ بالإجماع لأيّ تغيير في القوانين، فقد تلاشى الزخم وراء المقترح وسيتمّ استخدام الصيغة الاعتياديّة في كامل الموسم.

وبحديثه إلى مجموعة مختارة من وسائل الإعلام اليوم الأربعاء عبر اتّصال بالفيديو، أوضح وولف أنّه كانت هناك أسبابٌ واضحة وراء عدم رغبة مرسيدس بقبول مقترح تجربة شبكات الانطلاق المعكوسة.

وقال النمساوي: "يبدو أنّه بات هناك نهجٌ متداولٌ في الفورمولا واحد نتّجه فيه لإعادة إظهار أفكار قديمة تمّ تحليلها مسبقًا ورفضها".

وأضاف: "يعتقد أحدهم أنّها عادت إلى الأجندة. لذا تحتاج للنظر في أسباب معارضتنا لها، وهناك ثلاثة أسباب متجذّرة. أوّلها هو اعتقادي بأنّ الفورمولا واحد رياضة استحقاق. أفضل السائقين داخل أفضل السيارات يفوز. لا نحتاج لحيل مصطنعة من أجل قلب الترتيب لخلق بعض التسابق الحماسيّ".

وأكمل: "ثانيًا أعلم من أيّام سباقات السيارات السياحيّة أنّ الاستراتيجيّات باتت أداة مفيدة جدًا عندما تُحدّد نتيجة سباقٍ ترتيب شبكة الانطلاق للسباق الثاني".

وواصل شرحه بالقول: "تخيّلوا فقط أنّ أحد السائقين لا يحظى بسباقٍ جيّد يوم السبت في عطلة نهاية الأسبوع الأولى في سبيلبرغ ويختار الفريق أن تنسحب السيارة من السباق. ستكون تلك السيارة التي ستنطلق من المركز الأوّل في سباق التصفيات".

وأردف: "لو انطلقت تلك السيارة من قطب الانطلاق الأوّل في سباق التصفيات وكانت من بين سيارات الوسط، فسينطلق ذلك السائق من المركز الأوّل بالتأكيد يوم الأحد ويفوز بالسباق. ستكون هناك سيارات في الوسط تدافع بشراسة وتحجز السيارات الأخرى".

ثمّ أضاف: "لهذا السبب سيكون هناك خطر انسحابٍ أعلى بالنسبة للسيارات السريعة القادمة من الخلف وقد يؤثّر ذلك على البطولة".

ثمّ تابع: "والسبب الثالث هو من منظور الأداء البحت، مهما كان صاحب أسرع سيارة، ليس بالضرورة نحن، فإنّه سيُعاقب بالمقارنة مع ثاني وثالث أسرع الفرق، كونهم سينطلقون أمامه ببساطة. ومثلما نعلم فإنّ الهوامش ليست بالكبيرة عادة، لذا فإنّ هذه بمثابة خطوة انتهازيّة لمنح بعض الفرق أفضليّة".

اقرأ أيضاً:

وفي حين انّ كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أشار إلى أنّه سيكون من المخيّب للآمال أن لا تستغلّ الفورمولا واحد فرصة الروزنامة الجديدة لاختبار بعض الصيغ المختلفة، أوضح وولف أنّ حتّى المشجّعين لا يبدون متحمّسين إزاء شبكات الانطلاق المعكوسة.

وقال: "قلنا أنّ هذا ليس الوقت المناسب لاختبار بعض الأشياء التي بشكلٍ مثيرٍ للاهتمام لم تحظَ بدعم مشجّعي الفورمولا واحد. 15 بالمئة فقط عبّروا عن اهتمامهم بشبكات الانطلاق المعكوسة ضمن استطلاع للرأي".

المشاركات
التعليقات
أليسون: "فيا" لم تكن تصدق أن مرسيدس قادرة على جعل نظام "داس" يعمل

المقال السابق

أليسون: "فيا" لم تكن تصدق أن مرسيدس قادرة على جعل نظام "داس" يعمل

المقال التالي

وولف: تعليقات الاهتمام بخدمات فيتيل ليست "مجرّد كلام"

وولف: تعليقات الاهتمام بخدمات فيتيل ليست "مجرّد كلام"
تحميل التعليقات