مرسيدس تعارض خطة اعتماد سباق تصفيات بشبكة انطلاق معكوسة

أبدى فريق مرسيدس في الفورمولا واحد اعتراضه على خطة اعتماد سباق تصفيات بشبكة انطلاق معكوسة خلال نهاية الأسبوع الثانية للجولات التي ستشهد إقامة سباقين على ذات الحلبة، حيث أنّه وما لم يغيّر الفريق الألماني رأيه، فلن يتم المُضي قُدمًا في تلك المبادرة.

مرسيدس تعارض خطة اعتماد سباق تصفيات بشبكة انطلاق معكوسة

إجماع الفرق العشرة في البطولة عامل أساسي ليتم التصويت باعتماد تلك الخطة، ومن ثم الموافقة عليها من قِبَل المجلس العالمي لرياضة السيارات. وذلك من خلال تصويت رسمي سيتم الأسبوع المُقبل.

وقد سبق وتمّت مناقشة فكرة سباقات شبكة الانطلاق المعكوسة خلال الأعوام الأخيرة، حيث اعترضت معظم الفرق عليها بعد اختبارها عبر أجهزة المُحاكاة.

مع ذلك، برزت تلك الفكرة من جديد خلال اجتماع عبر الإنترنت بين مدراء الفرق، فيا والفورمولا واحد يوم الجمعة الماضي.

اقرأ أيضاً:

حيث أنّه وبعد المصادقة على القوانين التقنية والمالية التي سيتم اعتمادها خلال السنوات المُقبلة، فقد ركّز ذلك الاجتماع على الخطط المتعلقة بالسباقات الثمانية الأوروبية الأولى من هذا الموسم والتي ستنطلق في النمسا في يوليو/تموز المُقبل، وكيف سيتم التعامل مع السباقات التي ستُقام من دون جمهور.

وتعد سباقات شبكة الانطلاق المعكوسة محاولة من ليبرتي ميديا المالكة للبطولة وفيا لإضافة مزيد من الإثارة والاهتمام على السباق الثاني الذي يُقام على ذات الحلبة في وقت شككت فيه شركات البث التلفزيوني في قيمة جولات السباقين. كما تمّ النظر إلى تلك الفكرة كمحاولة للاستعانة بذلك المفهوم على نحوٍ أكبر في 2022.

وقد تمّت مناقشة صيغ مختلفة للسباقات خلال اجتماع الجمعة، وقد تم الإجماع على أنّ النسخة النهائية من تلك الخطة يجب أن تأتي من فيا، والتي تم إرسالها إلى مدراء الفرق يوم أمس السبت من أجل تقييمها على نحوٍ أكبر.

وتتمثّل الفكرة في سباق تصفات يمتد لـ 30 دقيقة، ليحل مكان التصفيات الاعتيادية في نهاية الأسبوع الثانية ضمن ذات الجولة، مع تحديد شبكة الانطلاق وفقًا لترتيب السائقين الحالي في البطولة.

وبعد السباق، تدخل السيارات إلى خط الحظائر المغلق، على أن يتم التعامل مع بقية نهاية الأسبوع بالطريقة المعتادة، مع حصص التجارب الحرة الأولى والثانية والثالثة. فيما يتم تطبيق عقوبات الانطلاق مثل تلك المتعلقة بتغيير علبة التروس  بعد التجارب الحرة الثالثة على السباق الرئيسي ليوم الأحد.

وفي حالة سباقي النمسا الافتتاحيين في 5 و12 يوليو/تموز المُقبل، فإنّ شبكة الانطلاق للسباق الثاني ستتحدد فقط من خلال ترتيب السائقين في السباق الأوّل، ما يعني أنّ سائق المقدمة الذي ينسحب مبكرًا في السباق الأوّل سيظل في مركز متقدم حيث انه سينطلق أولّا في سباق التصفيات الذي يحدد شبكة انطلاق سباق الأحد الثاني. على أن يكون هنالك ترتيب أكثر وضوحًا وتمثيلًا في البطولة خلال الأحداث اللاحقة.

وفي الوقت الحالي فإنّ الجولة الوحيدة الأخرى من سباقين التي تمّ التخطيط ستكون في سيلفرستون، والتي ستستضيف نظريًا السباقين الرابع والخامس في هذا الموسم، بعد سباقي النمسا وسباق المجر.

اقرأ أيضاً:

مع ذلك، فقد تمّت أيضاً مناقشة فكرة إقامة جولة من سباقين في البحرين في نوفمبر/ديسمبر، كما تبقى هنالك إمكانية بأن تزور البطولة بعض الحلبات الأوروبية لمرة ثانية أو ثالثة في وقت لاحق من الموسم في حالة لم تتمكن الفورمولا واحد من إقامة بعض السباقات خارج القارة العجوز.

في المقابل، وعلى الرُغم من أن أغلبية الفرق قد منحت موافقة واضحة على خطة سباق التصفيات خلال اجتماع الجمعة، بما فيها فيراري، لكنّ مرسيدس أبدت اعتراضًا واضحًا، في حين قالت بعض الفرق الأخرى أنها بحاجة كذلك لمزيد من الوقت لتقييمها.

لكن يجب اتّخاذ قرار عاجل في ذلك الشأن في بداية الأسبوع المُقبل حيث أنّه سيكون هنالك اجتماع لمجموعة العمل الرياضية في الفورمولا واحد يوم الأربعاء المُقبل، حيث قد يتم مناقشة تفاصيل القوانين مع مدراء الفرق.

ومن المعلوم أن مرسيدس تعارض تلك فكرة سباقات شبكة الانطلاق المعكوسة للسبب الواضح المتمثّل في أنها المرشحة الأبرز لتكون في الصدارة عند استئناف السباقات، كما أن الفريق معارض دائم لفكرة تقديم ألاعيب وحيل في الرياضة.

جديرٌ بالذكر أنّه من المقرر الإعلان عن الروزنامة الأوروبية النهائية لهذا الموسم يوم غد الاثنين، بالرُغم من أّنه لا توجد سباقات مدرجة حتّى الآن بعد إيطاليا في 6 سبتمبر/أيلول.

المشاركات
التعليقات
رينو تؤكّد بأنّ ألونسو "من بين خياراتها" لتعويض ريكاردو

المقال السابق

رينو تؤكّد بأنّ ألونسو "من بين خياراتها" لتعويض ريكاردو

المقال التالي

الحكومة البريطانيّة تتّجه لتخفيف قواعد الحجر الصحيّ على الفورمولا واحد

الحكومة البريطانيّة تتّجه لتخفيف قواعد الحجر الصحيّ على الفورمولا واحد
تحميل التعليقات