مرسيدس تأمل ألا تتسبب خيبة أمل هاميلتون بخروجه من الفورمولا واحد

يأمل توتو وولف مدير فريق مرسيدس ألا يخرج لويس هاميلتون من الفورمولا واحد وذلك بعد أن أصيب كل منهما بخيبة أمل حيال الطريقة التي سارت بها مجريات السباق الختامي للموسم في أبوظبي.

مرسيدس تأمل ألا تتسبب خيبة أمل هاميلتون بخروجه من الفورمولا واحد

كان هاميلتون يتجه لتحقيق لقبه الثامن في بطولة العالم للفورمولا واحد حتى اللفات الخمس الأخيرة في ياس مارينا، حين دخلت سيارة الأمان بسبب حادثة نيكولاس لاتيفي.

ومن ثم قررت إدارة السباق، استئنافه مع بقاء لفة واحدة فقط، ما سمح لمنافسه ماكس فيرشتابن الذي أجرى توقفاً لوضع إطارات "سوفت" جديدة، بتجاوز سيارة مرسيدس التي يقودها هاميلتون على إطارات "هارد" متآكلة، والفوز بالسباق واللقب.

وبالرغم من اعتراض مرسيدس على نتيجة السباق، لكن الحكّام رفضوا الاحتجاج، ومن ثم واصلت السهام الفضية سعيها عبر الإعلان عن رغبتها بالاستئناف في محكمة الاستئناف الدولية.

لكنها أعلنت اليوم سحب الاستئناف، وعدم المضيّ قدماً في المسألة، بعد تصريح الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، إجراء تحقيق في مجريات سباق أبوظبي.

وكشف وولف أنه وهاميلتون، واجها الكثير من "الألم والإحباط" لتجاوز ما جرى في السباق، لكنه يأمل ألا تتسبب خيبة خسارة اللقب بهذه الطريقة الجدلية، برحيل هاميلتون عن البطولة.

فقال: "لقد أصبت أنا ولويس بخيبة أمل. ليس من الرياضة، نحن نحب هذه الرياضة حتى النخاع، نحبها لأن ساعة التوقيت (المنافسة الحقيقية) لا تكذب".

وتابع: "لكن عندما تُكسر أساسيات العدالة الرياضية وأصالة  الرياضة، حينها فجأة لا يعود لساعة التوقيت أية قيمة، لأننا ببساطة معرضون لاتخاذ قرارات عشوائية".

وأردف: "حينها سيبدأ التشكيك بكل العمل الذي قمنا به، بكل التعب والدموع والدماء التي بُذلت لإظهار أفضل التأديات على المسار، لأن كل ذلك يمكن أن يُلغى بطريقة عشوائية".

واستكمل: "لن يكون بمقدورنا تجاوز الألم والانزعاج الذي تسبب به ذلك السباق".

واستطرد: "آمل حقاً أن يواصل لويس التسابق، لأنه السائق الأعظم في التاريخ".

وأضاف: "عند النظر إلى المسألة عبر السباقات الأربعة الأخيرة، لوجدنا أنه هيمن عليها جميعها، وليس هناك أي شكّ حيال هوية الفائز بذلك السباق. ومن كان يستحق نيل اللقب".

واسترسل: "أعتقد وكسائق، فإن مشاعره ستقول أنه يرغب بالمواصلة، لأنه في قمة أدائه".

وتابع: "لكن علينا تجاوز الألم الذي تسبب به ذلك السباق، إنه شخصٌ يمتلك قيماً واضحة. ومن الصعب تقبّل ما حصل".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح وولف أنه ما زال "غير مصدق على الإطلاق" لكيفية انتهاء سباق أبوظبي، وقرار التراجع عن عدم السماح للسيارات بتجاوز سيارة الأمان في اللحظة الأخيرة، حيث تمّ السماح بذلك فقط للسيارات التي فصلت بين هاميلتون وفيرشتابن.

وبالرغم من سحب مرسيدس للاستئناف، لكن وولف يأمل أن يتمكن من العمل مع "فيا" والبطولة على تحسين كيفية إدارة السباقات مستقبلاً.

فقال: "سنستغرق وقتاً طويلاً لتجاوز ما حصل، ولا أعتقد أننا سنتجاوزه حقاً".

وتابع: "ذلك ليس ممكناً كسائق. آمل حقاً من أجلنا نحن الاثنين ومن أجل بقية الفريق أن نستطيع التعاون مع ’فيا’ والفورمولا واحد من أجل تحسين الرياضة".

وأكمل: "حتى الآن لا يمكنني أن أفهم ما حصل. أنا لا أكاد أصدق حقاً ما جرى".

وأردف: "لكن علينا ألا ننسى أن الحياة أكبر من ذلك. هذه ليست إلا فورمولا واحد. إنها رياضة فقط: وقد تحصل أمور أسوأ حقاً في الحياة".

واستطرد: "علينا ألا نقع في فخ التفكير بأن هذا هو أهم ما في العالم. فهذه وجهة نظر ضيقة".

واختتم: "نحن جزء منها، قمنا بإنشاء مجموعة من القيم والمفاهيم ضمن هذا العالم الخاص. لكنّ ذلك السباق أطاح بالكثير من تلك القيم والمفاهيم".

المشاركات
التعليقات
وولف وهاميلتون يتغيبان عن حضور حفل توزيع جوائز "فيا" في باريس
المقال السابق

وولف وهاميلتون يتغيبان عن حضور حفل توزيع جوائز "فيا" في باريس

المقال التالي

وولف "غير مهتم" بالكلام مع ماسي بعد جدل سباق أبوظبي الختامي

وولف "غير مهتم" بالكلام مع ماسي بعد جدل سباق أبوظبي الختامي
تحميل التعليقات