وولف "غير مهتم" بالكلام مع ماسي بعد جدل سباق أبوظبي الختامي

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنه "غير مهتم" بالكلام مع مايكل ماسي مدير السباقات في الفورمولا واحد، مشيراً إلى ضرورة إجراء تغييرات في الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" تتعدى مسألة اختيار مدير السباقات.

وولف "غير مهتم" بالكلام مع ماسي بعد جدل سباق أبوظبي الختامي

ما زال وولف غاضباً حيال الطريقة التي تعامل بها ماسي مع استئناف سباق أبوظبي بعد سيارة الأمان، الأمر الذي كلّف سائقه لويس هاميلتون لقبه الثامن، لصالح سائق ريد بُل، ماكس فيرشتابن الذي تجاوزه في اللفة الأخيرة.

ويرى الفريق أن قرار ماسي بالسماح لعدد محدد من السيارات (تلك التي كانت تفصل بين فيرشتابن وهاميلتون) بتجاوز سيارة الأمان والعودة إلى مراكزها، مباشرة قبل استئناف السباق للفة واحدة أخيرة، يعتبر خرقاً واضحاً للقوانين.

وقدمت مرسيدس احتجاجين على نتيجة السباق، لكن الحكام رفضوهما كليهما، ومن ثم أعلنت نيتها استئناف القرار في محكمة الاستئناف الدولية، قبل أن تعلن سحبه، تزامناً مع إعلان "فيا" فتح تحقيق في الجدل الذي حصل.

ويرى وولف أن التغييرات التي تحتاجها "فيا"، تتعدى مسألة قرارات مدير السباقات.

فقال: "أنا لست مهتماً بأية محادثة مع مايكل ماسي".

وتابع: "القرار الذي تم اتخاذه في الدقائق الأربع الأخيرة من السباق حرم لويس هاميلتون من لقب مستحق. إن أسلوب قيادته وبشكل خاص خلال السباقات الأربعة الأخيرة كانت مثالية من دون أي خطأ. لقد كان تصدره واضحاً للسباق في أبوظبي منذ البداية كذلك".

وأردف: "لقد قدم انطلاقة مثالية ولم يخسر الصدارة أبداً. حرمانه من الفوز في اللفة الأخيرة أمر غير مقبول".

واستكمل: "لهذا السبب ومن منطلق شخصي، ومنطلق احترافي، لا يمكنني… قيمي وكرامتي لا تتوافق مع تلك القرارات التي تم اتخاذها في ذلك السباق".

وتابع: "لذا الأمر منوطٌ بـ ’فيا’ من الآن وصاعداً حيال كيفية تفادي مثل هذه القرارات".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح وولف عدم وجود أية مشكلة لديه في تتويج فيرشتابن كبطل، مؤكداً أن اختلافه يكمن بالكامل مع "فيا".

فقال: "لا مشكلة لدي إطلاقاً مع فوز ماكس وريد بُل باللقب، وهذه المشكلة لا علاقة لها على الإطلاق بـ ماكس".

وتابع: "إنه بطلٌ مستحق. قيادته كانت مذهلة وريد بُل منافسٌ شرس. أكنّ له كامل الاحترام، وهذا الوضع لا علاقة له به إطلاقاً".

وأردف: "كنت لأفضل الجلوس هنا وتفادي كل تلك النقاشات والضرر الذي حصل للرياضة. وذلك فقط عبر اتباع قرارات رياضية نزيهة في ذلك السباق".

واسترسل: "لذا، ’فيا’ بحاجة إلى تقرير كيفية المضي قدماً بعد الذي حصل. خضنا حواراً جيداً معهم خلال الأيام الأخيرة ومع اللجنة التي تم تشكيلها".

وأضاف: "لديّ ثقة بقدرتنا جميعاً كفرق وسائقين، على اتخاذ القرارات الصحيحة والأفعال الصحيحة لتفادي مثل هذه المواقف مستقبلاً".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، أوضح وولف أن مرسيدس تعهدت بمتابعة "فيا" والتأكد من قيامها بمسؤولياتها كما وعدت، وذلك للتعلم من الدروس التي حصلت في أبوظبي، مؤكداً أن السهام الفضية لن تقبل بتناسي أو تجاهل ما حصل.

فقال: "نحن نتوقع من اللجنة ألا تكثر من الكلام بل من الأفعال، وسنتأكد من قيامهم بمسؤولياتهم".

واختتم: "هناك ضرورة للوضوح في القوانين والأفعال قبل بداية الموسم، كي يعلم كل سائق وكل فريق وكل متابع، ما يمكن وما لا يمكن القيام به".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تأمل ألا تتسبب خيبة أمل هاميلتون بخروجه من الفورمولا واحد
المقال السابق

مرسيدس تأمل ألا تتسبب خيبة أمل هاميلتون بخروجه من الفورمولا واحد

المقال التالي

لوكلير يُصاب مجدّدًا بفيروس كورونا بعد جائزة أبوظبي الكبرى

لوكلير يُصاب مجدّدًا بفيروس كورونا بعد جائزة أبوظبي الكبرى