رالي ويلز: إيفانز يقترب من حلم تحقيق فوزه الأوّل في الـ"دبليو آر سي"

اقترب السائق البريطاني إلفين إيفانز من تحقيق فوزه الأوّل في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" بعد محافظته على صدارته خلال مراحل يوم السبت الصعبة والطويلة من منافسات رالي ويلز، إذ خرج من سيارته الفورد فييستا وفي جعبته أفضلية تبلغ 53.1 ثانية.

أنهى إيفانز (28 عامًا) مراحل يوم أمس الجمعة وهو في الصدارة بفارق 24.6 ثانية عن أوت تاناك وسيباستيان أوجييه ليحتلّ فريق "أم-سبورت" المراكز الثلاثة الأولى.

حقّق إيفانز بدايةً مثالية السبت إذ سجّل أسرع زمن في خمس من المراحل الست الصباحية الرطبة والموحلة، قبل أن يُحافظ على رباطة جأشه خلال المراحل المسائية التي اجتاحها الضباب والمطر ليُعيد سيارته إلى موقف الصيانة بأفضلية 53.1 ثانية عن أوجييه.

ويُمكن القول بأنّ المراحل الصباحية الرطبة والموحلة صبّت في مصلحة إيفانز الذي استخدم مجموعة جديدة من الإطارات التي تمّ تصميمها خصيصًا لمثل هذه الظروف.

وتعليقًا على ذلك، قال "كانت الظروف مثالية في الصباح إذ لم يكن من الممكن أن أتمنى أفضل من ذلك. ولكني سعيدٌ بانتهاء المراحل المسائية. كانت الظروف مجنونة بالكامل مع الضباب حيث لم أتمكّن من رؤية أيّ شيء".

في الجهة المقابلة، لم يُخاطر أوجييه كثيرًا إذ قاد بحذر حيث يهدف إلى إنهاء الرالي في مركزه كونه يعلم بأنّ فوز إيفانز واحتلاله للمركز الثاني سيكون كافيًا لتتويجه بلقب السائقين قبل الجولة الأخيرة في أستراليا.

ولكن الفرنسي اصطدم بصخرة خلال المرحلة الـ15 وما قبل الأخيرة من مراحل يوم السبت ما أحدث ثقبًا في الإطار الأمامي الأيسر على سيارته مع تضرّر الفرامل.

وعمل الفرنسي بجنون من أجل إزالة أقراص المكابح قبل دخوله منافسات المرحلة الأخيرة إذ قال "قدت بالمرحلة الأخيرة مع 3 فرامل فقط. إنها معجزة تواجدي في هذا المركز الآن. لم أتمكّن من الضغط لعدم حصولي على الطاقة القصوى من المكابح. توجّب عليّ الفرملة بشكل مبكّر على جميع المنعطفات".

حاول تييري نوفيل فعل المستحيل اليوم من خلال تواجده في المركز الثاني حتى نهاية المرحلة الـ14، إذ هدف للحفاظ على آماله بالمنافسة على البطولة، إلّا أنّ الظروف الصعبة أرجعت السائق البلجيكي إلى المركز الثالث في المرحلتين الأخيرتين من اليوم.

وقال سائق هيونداي "الضباب كان كثيفًا للغاية مع خروجنا إلى المراحل. حاولت، ولكنه كان من الصعب الرؤية. إنه أمر مخيّب للآمال. كنا نقاتل ولم نستسلم ولكن في النهاية حصلنا على هذا الضباب".

ويتواجد نوفيل على بُعد نصف ثانية فقط من أوجييه ما يعد بمنافسة حامية الوطيس بينهما خلال مراحل يوم الأحد.

ولكن تاناك كان أكثر المتضررين من الضباب إذ تراجع من المركز الثالث إلى السادس.

المركز الرابع كان من نصيب ياري-ماتي لاتفالا بفارق 4.1 ثانية عن نوفيل حيث بدأ بالحصول على التماسك الذي افتقده هذا الأسبوع خلف مقود سيارته تويوتا.

وبفارق 5.9 ثانية تواجد النرويجي أندرياس ميكيلسن بالمركز الخامس أمام تاناك وكريس ميك الذي لم يكن في أفضل أيامه.

هايدن بادون حلّ في المركز الثامن على الرغم من تأخّره بسبب مشاكل هيدروليكية على متن سيارته هيونداي إذ تقدّم على إسابيكا لابي وداني سوردو.

نُشير إلى أنّ الانسحاب الرئيسي الوحيد لليوم تمثّل في خروج يوهو هانينن من المنافسات بعد كسر في جهاز التعليق على سيارته تويوتا ياريس.

يتألّف اليوم الأخير من الرالي (الأحد) من خمس مراحل بطول إجمالي يبلغ 41.17 كلم.

ترتيب العشرة الأوائل مع نهاية مراحل اليوم السبت

المركز السائق الفريق الزمن الفارق
1 إلفين إيفانز أم-سبورت العالمي للراليات 2:32:39  
2 سيباستيان أوجييه أم-سبورت العالمي للراليات 2:33:32 53.1
3 تييري نوفيل هيونداي موتورسبورت 2:33:33 53.6
4 ياري-ماتي لاتفالا تويوتا 2:33:37 57.7
5 أندرياس ميكيلسن هيونداي موتورسبورت 2:33:43 +1:03.6
6 أوت تاناك أم-سبورت العالمي للراليات 2:33:45 +1:06.1
7 كريس ميك سيتروين توتال أبوظبي للراليات 2:34:07 +1:27.6
8 هايدن بادون هيونداي موتورسبورت 2:34:43 +2:04.0
9 إيسابيكا لابي تويوتا 2:35:20 +2:41.0
10 داني سوردو هيونداي موتورسبورت 2:36:15 +3:35.8

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي بريطانيا
قائمة السائقين إلفين إيفانز , سيباستيان أوجييه
قائمة الفرق فريق ديماك
نوع المقالة تقرير القسم