رالي ويلز: إيفانز يحقق فوزه الأوّل وأوجييه بطلاً للعالم لموسم 2017

بات إلفين إيفانز أوّل بريطاني يحقق الفوز في رالي بلاده منذ 17 عامًا، إذ بسط سيطرته على مجريات رالي ويلز في حين حصد سيباستيان أوجييه بطولته الخامسة على التوالي في الـ"دبليو آر سي".

يُمكن القول بأنّ رالي بريطانيا كان شاهدًا على كتابة تاريخٍ جديد بالنسبة لفريق "أم-سبورت"؛ الذي من جهة حقّق الفوز في الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة العالم للراليات 2017 وضمن لقب بطولة الصانعين، ومن جهةٍ أخرى فاز سائقه الفرنسي ببطولته الخامسة على التوالي والأولى له ضمن صفوفه.

ويبدو بأنّ الـ"دبليو آر سي" ستبقى تلفظ اسم أوجييه بوضوح تام وهو الذي حفر اسمه بأحرفٍ من ذهب مع فريقه السابق فولكسفاغن حاصدًا البطولة أعوام 2013 و2014 و2015 و2016.

ولكن المفارقة في هذا العام هي أنّ أوجييه لم يتّكل بدرجةٍ أولى على انتصاراته إذ حقّق الفوز في راليين فقط (مونتي كارلو والبرتغال)، ولكنه اعتمد سياسة تسجيل النقاط باستمرار ومحاولة الصعود قدر الإمكان إلى منصة التتويج على اعتبار أنّ سيارته "فورد فييستا" لم تكن الأسرع في بعض الراليات.

وبات أوجييه يملك خمس بطولات في جعبته ويبتعد بفارق أربع بطولات عن الرقم القياسي المسجّل باسم "أسطورة" الراليات سيباستيان لوب الذي يملك تسعة ألقاب كان آخرها في العام 2012.

وقال أوجييه "لا أعلم ما الذي يجب عليّ قوله. كان موسمًا صعبًا بكُلّ تأكيد. أريد شكر جميع أعضاء فريق أم-سبورت ومالكوم. من الرائع تتويجي باللّقب معهم".

وبالعودة إلى مجريات رالي ويلز، فقد أنهى إيفانز مراحل يوم أمس السبت في الصدارة بفارق 53.1 ثانية عن أوجييه، فيما تواجد تييري نوفيل بفارق نصف ثانية خلف الفرنسي.

ولكن البريطاني لم يجد صعوبةً كبيرة في المُحافظة على صدارته مع انطلاق مراحل اليوم الأحد الأخيرة، في الوقت الذي حاول نوفيل تقديم كُلّ ما أمكنه من أجل التقدّم إلى المركز الثاني وهذا ما نجح في فعله بدءًا من المرحلة الأولى لليوم (المرحلة 17 في الرالي).

ولكن الفرنسي كان بحاجة إلى المحافظة على مركزه الثالث ليُتوّج بلقبه الأوّل مع "أم-سبورت"، إذ قاد بحذر ليصعد إلى العتبة الأخيرة من منصة التتويج.

وهذا هو الفوز الأوّل لإيفانز الذي يبلغ 28 عامًا في بطولة العالم للراليات ما دفعه للقول "أنا ممتنٌ للغاية لجميع من دعمني طوال هذه السنوات. هذا الفوز لهم".

نوفيل أوصل سيارته إلى المركز الثاني إلّا أنّ ذلك لم يكن كافيًا لإبقاء المعركة مشتعلة حتى الجولة الأخيرة في أستراليا وذلك بحلول أوجييه ثالثًا.

وقال البلجيكي "وصلني خبر فوز أوجييه قبل بضع ثوانٍ من انطلاقي في المرحلة الأخيرة (باور ستيج)، ولكني حاولت الاستمتاع بالقيادة. كنا نُدرك بأنّ الفوز بالبطولة سيكون صعبًا بعد جميع الأمور التي حدثت لنا".

أندرياس ميكيلسن حلّ في المركز الرابع على متن سيارة هيونداي إذ تقدّم على سائق تويوتا ياري-ماتي لاتفالا.

أوت تاناك اكتفى بالمركز السادس متقدمًا على كريس ميك وهايدن بادون.

إسابيكا لابي وداني سوردو أكملا ترتيب العشرة الأوائل.

ترتيب العشرة الأوائل

المركز السائق الفريق الزمن الفارق
1 إلفين إيفانز أم-سبورت العالمي للراليات 2:57:01  
2 تييري نوفيل هيونداي موتورسبورت 2:57:38 37.3
3 سيباستيان أوجييه أم-سبورت العالمي للراليات 2:57:46 45.2
4 أندرياس ميكيلسن هيونداي موتورسبورت 2:57:50 49.8
5 ياري-ماتي لاتفالا تويوتا 2:57:51 50.3
6 أوت تاناك أم-سبورت العالمي للراليات 2:58:03 +1:02.3
7 كريس ميك سيتروين توتال أبوظبي للراليات 2:58:21 +1:20.5
8 هايدن بادون هيونداي موتورسبورت 2:59:17 +2:16.3
9 إيسابيكا لابي تويوتا 2:59:47 +2:46.5
10 داني سوردو هيونداي موتورسبورت 3:00:51 +3:50.5
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي بريطانيا
نوع المقالة تقرير القسم