البحرين لا تستبعد استضافة سباقات "دبليو إي سي" من جديد في المستقبل

أكّد الرئيس التنفيذي لحلبة البحرين الدولية الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة الانفتاح الكامل على استضافة بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي" من جديد في المستقبل عقب خروج الحلبة من روزنامة موسم "السوبر" المقبل.

سيضمّ الموسم المقبل من بطولة العالم لسباقات التحمّل سباقَي لومان 24 ساعة وسيُطلق عليه اسم "السوبر" بحيث يمتدّ على مدار عام 2018 والنصف الأوّل من 2019.

وستُقام ثماني جولات العام المقبل ضمن الصيغة الجديدة لبطولة العالم في سباقات التحمّل، مع خروج سباق البحرين 6 ساعات من الروزنامة.

وتستضيف حلبة البحرين سباقات التحمّل منذ انطلاق البطولة في العام 2012 إذ كانت شاهدةً العام الماضي على انسحاب أودي من البطولة، فيما شاركت بورشه في سباقها الأخير ضمن الفئة الأولى يوم أمس السبت.

على الرُغم من ذلك، لا يستبعد الشيخ سلمان عودة سباقات التحمّل إلى البحرين في المستقبل مع نهاية "المرحلة الانتقاليّة" التي تمرّ بها البطولة.

حيث قال في مقابلةٍ حصرية مع موقعنا موتورسبورت.كوم "بالتأكيد سنفتقد بطولة العالم لسباقات التحمّل العام المقبل. لقد كنتُ متواجدًا أثناء جلسات توقيع السائقين ومقابلتهم للمعجبين كبارًا وصغارًا. بالتأكيد سنفتقد ذلك في المستقبل، وخاصة أننا نستضيف البطولة منذ العام 2012".

وأضاف "باتت لدينا علاقات وطيدة مع الفرق والسائقين. نحن لا نعلم بعد الطريقة التي ستسير بها البطولة في المستقبل، ولكن يجب علينا احترام وضعهم الصعب مع القوانين. ولكن إذا كان الأمر مناسبًا لنا في عامَي 2019 أو 2020 فإننا قد نُفكّر باستضافة السباق مجددًا".

وعندما سُئِل عمّا إذا كان قد صُدم بقرار "دبليو إي سي" إخراج البحرين من روزنامة الموسم المقبل، ردّ قائلاً "صراحةً لم يكن الأمر صادمًا، كوننا نعلم السبب وراء إقدامهم على مثل هذه الخطوة. فهم يخططون لإقامة موسم طويل مع سباقَي لومان 24 ساعة. تفهّمنا هذا القرار إذ لم يكن صادمًا بالنسبة لنا".

أسبوع مليء بالعواطف

على غرار العام الماضي، كانت النسخة السادسة من سباق البحرين 6 ساعات مليئة بالعواطف نتيجة إعلان بورشه انسحابها من المشاركة في الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "إل أم بي 1"، مع نهاية الموسم الجاري.

وقد انتهت نسخة 2017 من سباق البحرين بفوز تويوتا مع سيارتها رقم 8، في حين صعدت بورشه إلى منصة التتويج في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

من جهة أخرى، عبّر الشيخ سلمان عن أسفه لانسحاب مصنّع كبير مثل بورشه من البطولة، إذ قال "لقد كان أسبوعًا عاطفيًا جرّاء انسحاب بورشه وهي علامة قريبة إلى قلبي، إذ من المؤسف رؤيتهم يغادرون فئة ’إل أم بي 1‘".

وأضاف "لكن كما تعلمون، هذه الفئة لا تتمتع بالاستدامة مع صيغتها الحالية، وأعتقد بأنّ ’دبليو إي سي’ أدركت ذلك بالفعل. ولهذا السبب نرى التغييرات التي تحدث على مستوى البطولة".

وأكمل "من جهةٍ أخرى كان أسبوعًا طويلاً وصعبًا علينا لا سيما مع جدول السباقات المساندة المزدحم. عمومًا، أنا مسرور بالأداء الذي قدّمه فريق الحلبة فقد قاموا بعملٍ رائع".

كما أكّد الشيخ سلمان بأنّ بطولة العالم لسباقات التحمل "لم تفقد بريقها" بل تمرّ بمرحلة انتقالية للتأقلم مع التغييرات العديدة.

وتابع قائلاً "لا أعتقد بأنّ ’دبليو إي سي’ تفقد بريقها، بل أعتقد بأنّ ما يحدث عبارة عن ردّة فعل تجاه ما تمرّ به مصانع السيارات وكيفية التأقلّم حيال هذا الوضع. وهذا أمرٌ ذكيّ في الواقع".

سباق محلي يعكس اهتمامات المنطقة

من جانب آخر، تدرس الحلبة إقامة سباق محليّ في العام المُقبل عوضًا عن جولة "دبليو إي سي" المعتادة، بما يتماشى مع اهتمامات المنطقة.

"لا أعتقد بأنه يوجد أيّ بديل لبطولة العالم لسباقات التحمّل. ولكننا ندرس إمكانية القيام بحدث محليّ في العام المقبل. لم نُحدّد أيّ شيء بعد، ولكننا ننظر إلى جميع الخيارات أمامنا" قال الشيخ سلمان.

واختتم "سباقات ’الدراغ’ تحظى بشعبية كبيرة، بالإضافة إلى الاهتمام المتزايد بمنافسات رالي كروس وهي بطولة معتمدة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات".

الجزء الثاني من المقابلة والذي يتطرق إلى الفورمولا واحد يأتيكم الأسبوع المقبل

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث البحرين
حلبة حلبة البحرين الدولية
نوع المقالة مقابلة
وسوم الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة