مكلارين قد تعود إلى المشاركة في سباق لومان 24 ساعة إن تغيرت قوانين فئة "إل إم بي1"

أوضح زاك براون أنّ مكلارين قد تشارك وتدير سيارات ضمن منافسات الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "إل إم بي1" – بما فيها سباق لومان 24 ساعة – في حال تمّ تخفيض سقف النفقات.

كشف براون أنّ مكلارين تقيّم حالياً جميع خياراتها ضمن سباقات السيارات الرياضية، بما فيها إمكانية المشاركة ضمن الفئة الأولى في بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" أو سلسلة "إمسا" في أمريكا بدءاً من موسم 2019.

لكنه يرى أنّ قوانين الفئة الأولى في "دبليو إي سي" قد أصبحت "غير ملائمة" نظراً لأنّ نفقات المصنّعين أخذت تقترب من تلك التي تنفقها الفرق في الفورمولا واحد، إذ يرى أنّ البطولة بحاجة إلى توجه جديد في حال أرادت الحفاظ على نجاحات المواسم السابقة.

فقال: "أعتقد أنّ ’دبليو إي سي’ تمتلك جميع مقومات النجاح. أود لو تعود البطولة إلى حقبة سيارات بورشه 956 و962 حين كان بوسع الفرق المصنعية والمستقلة التنافس معاً، مع حظوظ متقاربة للفوز".

وأكمل: "أما الآن مع القوانين الحالية، فذلك غير ممكن. لكن، يمكننا ملاحظة النجاح الذي تحظى به الفئة الثانية ’إل إم بي2’ حيث يتمّ ضبط النفقات لمصلحة الجميع، أرغب برؤية مثل تلك الطريقة بالتفكير ضمن فئة ’إل إم بي1’".

وأضاف: "يشبه الأمر ما حصل في منافسات إمسا. إذ عبّر المصنعون عن رأيهم هناك. في حال تمكنت ’دبليو إي سي’ من تكرار ذلك لتأمين بيئة مماثلة مع تحديد لسقف النفقات بحزمة قوانين ملائمة مع تقنيات هجينة – الأمر الذي يعجبني للغاية – فإننا مهتمون بالمشاركة".

20 مليون دولار كسقف للنفقات

مع تزايد نفقات المنافسة ضمن الفئة الأولى في "دبليو إي سي" على مدى المواسم الأخيرة، يرى براون أنّ العوائد المالية للمصنّعين لم ترتفع لتجاري تلك النفقات الإضافية.

فقال: "تمتلك سيارات الفئة الثانية اليوم سرعة أعلى من سيارات الفئة الأولى قبل عدة سنوات. ذلك أمر مثير للإعجاب بشكل كبير في حال أخذنا بعين الاعتبار معدل الإنفاق البالغ 5 ملايين دولار ضمن الفئة الثانية لموسم كامل في ’دبليو إي سي’".

وأكمل: "بالنظر إلى النفقات المرتفعة ضمن الفئة الأولى بوضعها الحالي، فإننا لا نراها صفقة مربحة بالنسبة لنا. لكن في حال تمّ تطبيق تلك الدروس على سيارات ’إل إم بي1’ لنقل ضمن ميزانية تحدد بـ 20 مليوناً من الدولارات، فإننا سنكون مهتمين بالمشاركة".

وأضاف: "ضع العامل الاقتصادي أولاً، وذلك ما سيعكس التاريخ الرائع لهذه الرياضة. لا يجب عليك بالضرورة تكرار ما قامت به ’إمسا’ ولكن يمكنك الاستفادة منها".

كما أوضح براون أنّ قمة منافسات السيارات الرياضية يجب أن تبقى مرتبطة على الصعيد التقنيّ بالسيارات التجارية، ولكن من دون أن تتحكم بها الأخيرة تحكماً كاملاً.

فقال: "يجب أن يكون قسم البحث والتطوير مفيداً لأي مصنّع ضمن رياضة السيارات، لكنّ تلك ليست العبرة الوحيدة. في حال لم تكن المشاركة مجدية اقتصادياً فلا معنى لها – يجب إيلاء الأهمية للعوائد أيضاً. في النهاية، تعتبر سباقات السيارات منصة تسويقية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة لومان , دبليو إي سي
قائمة السائقين زاك براون
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة