فورمولا إي: دي غراسي يعود من بعيد ليفوز بسباق المكسيك الجنوني

حقّق البرازيلي لوكاس دي غراسي فوزًا غير متوقّعٍ بجائزة مكسيكو سيتي للفورمولا إي، بعد حرب أعصابٍ للحفاظ على الطاقة على إثر تأخّره المبكّر نتيجة حادثٍ في اللفّة الأولى أطاح به إلى المركز الأخير.

لو سُئل دي غراسي نفسه عن آماله مع نهاية اللفّة الأولى من عمر السباق لقال أنّ تحقيق بعض النقاط سيكون أقصى طموحاته، لكنّ البرازيلي سحب البساط من تحت أقدام الجميع في النهاية مستفيدًا من دخول سيارة الأمان في عدّة مناسبات ليخرج منتصرًا بأعجوبة في المكسيك.

وقال البرازيلي: "لا أعلم ما يسعني قوله، قام الميكانيكيون بعمل رائع، قمنا بعملٍ مدهشٍ من ناحية إدارة الطاقة".

وحلّ جون-إريك فيرن ثانيًا متقدّمًا على سام بيرد الذي أكمل ترتيب مراكز منصّة التتويج.

ميتش إيفانز حقّق أفضل نتيجة له في مسيرته بحلوله رابعًا أمام نيكولا بروست، بينما انتهى المطاف بخوسيه ماريا لوبيز سادسًا.

دانيال آبت قدّم سباقًا جيّدًا وتقدّم من المركز الـ 18 إلى السابع متفوّقًا على آدم كارول ونيلسون بيكيه الإبن بينما أكمل صاحب الأرض والجمهور إستيبان غوتيريز ترتيب العشرة الأوائل محقّقًا النقاط خلال مشاركته الأولى في البطولة.

أمّا متصدّر الترتيب العام سيباستيان بويمي فقد اكتفى بالمركز الـ 14 ليتقلّص بذلك الفارق في صدارة الترتيب العام بين السويسري ودي غراسي إلى 5 نقاطٍ فقط.

مجريات السباق

قدّم أوليفر تورفي انطلاقة جيّدة وحافظ على الصدارة بينما فقد فيرن مركزه الثالث لصالح نيك هايدفلد.

وبعد ذلك بمنعطفات قليلة اصطدم نيكولا بروست بلوكاس دي غراسي في مرحلة أولى ما تسبّب في تعطيل الحركة ليصطدم مارو إنغل بالسيارات البطيئة أمامه لتتناثر الكثير من الأشلاء على الحلبة.

نتيجة لذلك دخلت سيارة الأمان إلى المسار إلى حين تنظيفه.

واستؤنفت المنافسات مع بداية اللفّة الخامسة من دون أيّة تغييرات في الترتيب، حيث كان دي غراسي قد تراجع إلى المركز الأخير حينها بعد دخوله لتغيير الجناح الخلفي لسيارته. لكنّ تقدّم بويمي بدأ في اللفّة التالية حيث تجاوز روزينكفيست خاطفًا المركز السادس في مرحلة أولى وبدأ مباشرة بالضغط على سام بيرد سائق دي.اس فيرجن.

المفاجأة أتت في اللفّة الـ 13، لكنّها لم تكن الهدية التي ينتظرها تورفي في عيد ميلاده حيث توقّفت سيارته ليرث لوبيز الصدارة، بالرغم من أنّه كان يبدو في طريقه لافتكاكها في جميع الأحوال.

وبعد ثلاث لفّات أمضاها محاولًا إعادة تشغيل سيارته، استسلم تورفي وخرج منها، لكنّها كانت متوقّفة بجانب مخرج خطّ الحظائر، ما دفع بإدارة السباق لاعتماد سيارة الأمان مرّة أخرى لإبعاد سيارته.

المنافسات عادت في اللفّة الـ 19 وتواصلت من دون تغيير، لكنّ فيرن حاول اتّباع استراتيجيّة مختلفة بإجراء توقّفه مع نهاية اللفّة الـ 24 بينما توقّف معظم السائقين الآخرين في اللفّة التالية.

ولعب ذلك لصالح الفرنسي الذي بات خلف لوبيز مستفيدًا من توقّف هايدفيلد البطيء. كما خسر بويمي عدّة مراكز نتيجة توقّفٍ بطيء أيضاً ليجد نفسه عاشرًا. بينما كان دي غراسي ودامبروسيو يحتلان المركزان الأوّل والثاني بفارقٍ كبيرٍ لكنّهما توقّفا منذ فترة طويلة (نتيجة احتكاكات اللفّة الأولى) ولم يكن بحوزتهما قدرٌ كبيرٌ من الطاقة المتبقية.

لكنّ الحركة لم تدم طويلًا إذ توقّفت سيارة دوفال على المسار ما أدّى إلى دخول سيارة الأمان.

وعادت المنافسات مجدّدًا في اللفّة الـ 29، حيث بدأ فيرن بمحاولات لتجاوز لوبيز.

المفاجآت توالت، إذ خلال اللفّة الـ 35 وأثناء محاولته تجاوز دامبروسيو انزلقت سيارة لوبيز عند المنعطف الأوّل وحدث الأمر ذاته مع بويمي ليتراجعا إلى المركزين الـ 13 والـ 17 على التوالي.

لكنّ تلك الأحداث صبت في مصلحة دي غراسي ودامبروسيو بالحفاظ على الطاقة، بل إنّ دي غراسي رفع الفارق في الأمام إلى 5 ثوانٍ.

وفي حين أنّ دامبروسيو ارتكب خطأً عند اللفّة ما قبل الأخيرة ما سمح لفيرن بتجاوزه في مرحلة أولى تلاه بيرد في اللفّة التالية، إلّا أنّ دي غراسي كان بعيدًا بما فيه الكفاة في الصدارة.

وبعد ذلك بلحظات وقع حادثٌ قويٌ بين بروست وهايدفلد وروزينكفيست، إذ أنّ الحادثة لا تزال قيد التحقيق.

وتمكّن دي غراسي من الخروج من منتصرًا بأعجوبة متقدّمًا على فيرن وبيرد الذي أكمل ترتيب مراكز منصّة التتويج.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا إي
الحدَث جائزة مكسيكو سيتي
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين جون إيريك فيرن , خوسيه ماريا لوبيز , أوليفر تورفي , سيباستيان بويمي
قائمة الفرق تيتشيتاه , دي.أس فيرجن ريسينغ
نوع المقالة تقرير السباق