ما هو الزرّ السحري الذي فعّله هاميلتون عن طريق الخطأ وما فائدته؟

أهدر لويس هاميلتون فرصةً محتملةً للانتصار في سباق جائزة أذربيجان الكبرى الذي أقيم على حلبة الشوارع في باكو عن طريق الضغط غير المقصود على "الزرّ السحري" في مقود سيارته مرسيدس. حيث سنسلّط الضوء في هذا التحليل على كيفية عمل هذا الإعداد السحري للمكابح عند الصانع الألماني.

ما هو الزرّ السحري الذي فعّله هاميلتون عن طريق الخطأ وما فائدته؟

خسر هاميلتون في الوقت نفسه السباق واحتماليّة استرجاع صدارة بطولة السائقين بعد الانطلاقة الثانية في باكو نتيجة الإغلاق الدراماتيكي الذي تعرضت له إطاراته الأماميّة عند المنعطف الأول.

بعد لحظاتٍ فقط من الانطلاقة لاستئناف اللفتين الأخيرتين من عمر السباق الذي توقف نتيجة الحادث الكبير الذي تعرض له ماكس فيرشتابن، أغلقت إطارات هاميلتون الأماميّة لحظة ضغطه على دواسة المكابح مما اضطره للخروج عن حدود الحلبة والمتابعة في خطٍ مستقيم.

 وعقب انتهاء السباق وعودة السيارات إلى خط الحظائر أخبر هاميلتون فريقه على الفور أنّه يشتبه في سبب الكارثة التي حلّت عليه وهو "الإعداد السحري للمكابح" الذي تعتمده مرسيدس، وفي حديثه على الجهاز اللاسلكي مع الفريق قال هاميلتون: "هل تركت الإعداد السحري شغالًا؟ كان بإمكاني أن أقسم أنني قمت بإطفائه".

إذن ما هو هذا الإعداد السحري وماذا يفعل بالضبط؟

الزرّ السحري

 تمت الإشارة إليه في العديد من المناسبات السابقة عبر الجهاز اللاسلكي على أنّه "الدواسة السحرية" وتحدث جورج راسل العام الماضي خلال ظهوره لمرة واحدة مع مرسيدس في البحرين عن الحاجة إلى الضغط على هذا "الزرّ السحري".

"الإعداد السحري للمكابح" هو في الواقع زرٌّ موجودٌ في الجزء الخلفي من المقود ويُعتبر حيلةً ذكيةً للغاية لمساعدة السائقين على توليد الحرارة بسرعة في الإطارات الأماميّة.

عندما انتقلت فرق الفورمولا واحد إلى وحدات الطاقة الهجينة في العام 2014 كانت مدركة تمامًا لضرورة إجراء تعديل شامل على نظام الكبح، لأنّ هناك حاجة إلى المزيد من المساعدة الإلكترونية لتوازن المكابح في السيارة بالنظر إلى العبء الإضافي الذي فرضه جهاز استعادة الطاقة الحركيّة "أم جي يو-كاي".

 نظام الكبح بالأسلاك

نظام الكبح بالأسلاك

تصوير: جورجيو بيولا

نتيجة لذلك كان على الفرق أن تعتاد على استخدام نظام الكبح عن طريق الأسلاك مع خرائط منفصلة تم إنشاؤها داخل البرنامج لإدارة توازن المكابح الأماميّة إلى الخلفيّة مع الأخذ في عين الاعتبار أيضًا المستوى المطلوب لاسترجاع الطاقة الحركيّة الذي يقوم به جهاز "أم جي يو-كاي".

في حين كان يتم التحكم في توازن المكابح بواسطة رافعة يدوية داخل قُمرة القيادة فقد تم تحويل هذه العملية إلى مقود السيارة عبر إعدادات التحكم.

يتطلّب هذا الأمر من السائق تحديد نسبة توازن المكابح من خلال الأزرار المتواجدة على طول الحافة السفليّة للمقود والتي ممكن مشاهدتها على الشاشة عند عرض اللقطات الخاصة من أجهزة التصوير المُثبتة داخل مقصورة السيارة.

 تفاصيل مقود سيارة مرسيدس

تفاصيل مقود سيارة مرسيدس "دبليو12"

تصوير: مرسيدس ايه ام جي

يمتلك السائق عددًا قليلًا من الأدوات تحت تصرفه في هذا الصدد مع وجود زرّ دوار واحد وزرين مستخدمين على مقود سيارة مرسيدس لتحديد نسبة توازن المكابح وزرّ آخر دوار لتحديد مقدار فرملة المحرك.

مقود سيارة مرسيدس

مقود سيارة مرسيدس "دبليو12"

تصوير: مرسيدس ايه ام جي

على الرغم من ذلك فإنّ الزرّ السحري هو عبارةٌ عن إعدادٍ خاص والضغط عليه ينقل توازن المكابح في السيارة إلى الجهة الأماميّة بنسبةٍ أكثر بكثيرٍ مما يستخدمه السائق في ظروف التسابق الاعتيادية.

ينقل الزرّ السحري توازن المكابح في السيارة إلى الجهة الأماميّة بنسبة 90 في المائة في حين أنّ السائق عادةً ما يختار نسبةً تتراوح ما بين 55 إلى 60 في المائة أثناء التسابق، بالوقت ذاته وبمجرّد الضغط عليه يمنع الإعداد السحري أيضًا جهاز "أم جي يو-كاي" من استعادة الطاقة الحركيّة بشكلٍ مؤقت.

يتم تفعيل الإعداد السحري كطريقةٍ لنقل المزيد من الحرارة المُنبعثة من أقراص المكابح إلى الإطارات الأماميّة بغية إيصالها إلى نطاق عملها بشكلٍ أسرع بالمقارنة مع استخدام إعداد التسابق الاعتيادي.

اختار هاميلتون إعداد المكابح السحري في لفة التحميّة قبل إعادة الانطلاقة بهدف رفع درجة حرارة إطارات سيارته الأماميّة بسرعةٍ أكبر.

كان نجاحه في تحميّة المكابح (والإطارات) واضحًا من خلال الطريقة التي رأينا بها أعمدة الدخان تتصاعد من سيارته لحظة توقفها على شبكة الانطلاق قبيل بدء السباق من جديد.

بمجرّد توقف سيارته في مكانها المحدد قام هاميلتون بإلغاء تفعيل الإعداد السحري للمكابح من خلال أدوات التحكم الموجودة على المقود ثم بدأ إجراءات الاستعداد لانطلاقة السباق.

وأثناء الانطلاقة الثانية عندما ابتعد عن سيرجيو بيريز وصولًا إلى المنعطف الأول قام بالضغط على الزرّ السحري عن طريق الخطأ مما أدى على الفور إلى حصول غلقٍ كبير في إطاراته الأماميّة ما دفعه إلى الخروج عن مسار الحلبة وأجبره على إنهاء السباق خارج النقاط.

سيتمحور التحقيق الذي ستجريه مرسيدس بعد السباق حول كيفية تمكن هاميلتون من الضغط على زرّ الإعداد السحري عن طريق الخطأ ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى إدخال تعديلاتٍ على عناصر التحكم في مقود السيارة أو على إعدادات البرامج لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى.

 غلق لويس هاميلتون لمكابحه على إعادة انطلاقة سباق باكو وهو ينافس سيرجيو بيريز

غلق لويس هاميلتون لمكابحه على إعادة انطلاقة سباق باكو وهو ينافس سيرجيو بيريز

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات

ملفات فيديو ذات صلة

تحليل السباق: كيف "فاز" ثلاثة سائقين بسباق جائزة أذربيجان الكبرى؟
المقال السابق

تحليل السباق: كيف "فاز" ثلاثة سائقين بسباق جائزة أذربيجان الكبرى؟

المقال التالي

برون: نهاية سباق باكو "المشوّقة" تُنبئ بمستقبل مشرق للسباقات القصيرة في الفورمولا واحد

برون: نهاية سباق باكو "المشوّقة" تُنبئ بمستقبل مشرق للسباقات القصيرة في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات