برون: نهاية سباق باكو "المشوّقة" تُنبئ بمستقبل مشرق للسباقات القصيرة في الفورمولا واحد

يرى روس برون أن النهاية "المشوقة" لسباق جائزة أذربيجان الكبرى بعد رفع العلم الأحمر، تُنبئ بمستقبل مشرق للسباقات القصيرة التي تخطط البطولة لتجربتها لأول مرة الشهر المقبل في سيلفرستون.

برون: نهاية سباق باكو "المشوّقة" تُنبئ بمستقبل مشرق للسباقات القصيرة في الفورمولا واحد

أدى انفجار إطار سيارة ماكس فيرشتابن المتصدّر، قبل أربع لفات من نهاية سباق باكو، إلى رفع العلم الأحمر كي يتم تنظيف المسار من الحطام.

حيث لم يشعر مايكل ماسي مدير السباقات في البطولة بوجود أي سبب يمنع إعادة انطلاق السباق بعد ذلك، ما أدى في نهاية المطاف إلى سباق قصير لمدة لفتين فقط حتى النهاية.

وشهدت إعادة الانطلاقة خطأ من قبل لويس هاميلتون أثناء محاولته انتزاع الصدارة، ما أدى إلى تراجعه خارج مراكز النقاط، بينما أحرز سيرجيو بيريز الفوز، أمام سيباستيان فيتيل وبيير غاسلي، الذي خاض معركة مشتعلة تماماً على المركز الثالث في مواجهة شارل لوكلير.

وضمن عموده الدوري الذي يكتبه في موقع الفورمولا واحد الإلكتروني الرسمي، تكلم برون المدير الرياضي للبطولة، عن النموذج الذي قد نراه في السباقات القصيرة مستقبلاً.

فقال: "لقد تفاءلتُ عندما سمعتُ بعض المعلّقين يقولون أنهم يرغبون برؤية عشر لفات أخرى من هذا الحماس الذي شهدناه في آخر لفتي سباق باكو، لأن هذا بمثابة مثال صغير على ما ستكون عليه السباقات القصيرة".

وأكمل: "ستكون السباقات القصيرة أطول بالطبع من مجرد لفتين، ستكون بين 17 و20 لفة، ومن الممكن أن تحمل نفس مستوى الحماسة إذ لن يكون على السائقين القلق حيال الحفاظ على الإطارات".

اقرأ أيضاً:

وستقام أولى السباقات القصيرة في الفورمولا واحد على حلبة سيلفرستون خلال جائزة بريطانيا الكبرى، بطول 100 كيلومتر يوم السبت. ومن المخطط كذلك إقامة سباقين آخرين هذا الموسم، في إيطاليا والبرازيل.

واستطاع فرناندو ألونسو سائق ألبين شق طريقه من المركز العاشر خلال إعادة الانطلاقة لينهي السباق سادساً، حيث قال أنه استمتع بفرصة الضغط والهجوم من دون القلق حيال الإطارات.

فقال مازحاً: "نحتاج للتفكير بإقامة الكثير من السباقات المماثلة لسباق اللفتَين هذا، سباقات بطول 25 لفة، أو شيء من هذا القبيل!".

وأكمل: "أعتقد أنه كان ممتعاً، يمكن للسائقين الهجوم والضغط خلال اللفتين الأخيرتَين لأنهم يدركون عدم الحاجة إلى القلق حيال الإطارات. لقد كان ذلك ممتعاً".

اقرأ أيضاً:

وأمضى غاسلي آخر لفتَين في معركة شرسة مع لوكلير، حيث نجح بالاحتفاظ بالمركز الثالث على منصة التتويج.

حيث قال بعد السباق: "لقد شعرتُ بالأدرينالين! لقد كان بعض السائقين أشبه بالأسود التي أُفلتت من أقفاصها!".

وأكمل: "الجميع يضغط إلى أقصى الحدود لمحاولة اكتساب أكبر قدر ممكن من المراكز ضمن وقت قصير".

واختتم: "لم أرَ لقطات الإعادة لآخر لفتين، لكن لا بد من القول أنها كانت محتدمة جداً، لقد استمتعتُ بهما. على أمل أن يتكرر ذلك في المستقبل!".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
ما هو الزرّ السحري الذي فعّله هاميلتون عن طريق الخطأ وما فائدته؟
المقال السابق

ما هو الزرّ السحري الذي فعّله هاميلتون عن طريق الخطأ وما فائدته؟

المقال التالي

بينوتو كان يتوقع "عملاً أفضل" مما قامت به فيراري في باكو

بينوتو كان يتوقع "عملاً أفضل" مما قامت به فيراري في باكو
تحميل التعليقات