كوبتسا يقود رسميًا لصالح فريق ويليامز في 2019

تأكّدت رسميًا عودة روبرت كوبتسا إلى سباقات الجائزة الكبرى رفقة فريق ويليامز في موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

كوبتسا يقود رسميًا لصالح فريق ويليامز في 2019

مثلما أشار موقعنا "موتورسبورت.كوم" أمسٍ الأربعاء، فإنّ البولندي سيُجاور جورج راسل في صفوف ويليامز العام المقبل بعد غيابٍ دام ثمانية أعوام عن الفورمولا واحد.

إذ بعد مشاركته في موسم 2010، فقد تعرّض البولندي إلى حادثٍ خطير خلال أحد الراليات في إيطاليا مطلع عام 2011 ما ألحق إصابات بليغة بيده اليمنى.

وأدّى ذلك إلى ابتعاده عن ساحة الفورمولا واحد لسنوات عديدة قبل أن يزداد الزخم بشأن عودة محتملة العام الماضي.

وبالفعل أكّد فريق ويليامز الآن ضمن مؤتمرٍ صحفي على حلبة مرسى ياس في أبوظبي ضمن جائزة أبوظبي الكبرى نهاية الأسبوع الجاري أنّ كوبتسا سيُجاور راسل في العام المقبل.

 

وقال البولندي: "أدرك أنّ هذه قصّة لم يصدّقها أيّ أحد وربّما كنت الوحيد الذي لم يستسلم".

وأضاف: "لو لم أكن قادرًا على القيادة بشكلٍ تنافسي بما فيه الكفاية لما تواجدت هنا. شاهدت خلال الأشهر الـ 16 الماضية أنّ بوسعي القيام بذلك".

ولم يسبق لكوبتسا، الذي قال بأنّه يقود الآن بنسبة 70 بالمئة بيده اليسرى، التسابق بشكلٍ فعلي في سباقات المقعد الأحادي منذ نهاية 2010.

لكنّه شارك في بعض الراليات وسباقات السيارات السياحيّة من بينها سباق موجيللو 12 ساعة "جي تي" في 2016.

وبعد خوضه لاختبارات مع رينو في صيف 2017، انتقل البولندي للمنافسة على مقعد ويليامز لهذا الموسم، قبل أن ينتهي به المطاف للعب دور السائق الاحتياطي.

وبعد أشهر من تقييم فريق ويليامز لخياراته لموسم 2019، وبعد التعاقد مع راسل مبكّرًا، فقد بقي المقعد الأخير محصورًا بين سيرغي سيروتكين، وكوبتسا وإستيبان أوكون، قبل أن يتّخذ الفريق قراره بالتقدّم بعرضٍ جدي إلى كوبتسا للتسابق لصالحه العام المقبل - خاصة في ظلّ الرعاية الماليّة التي يتمتّع بها من موطنه في بولندا.

ونتيجة لهذا الإعلان يبقى مقعدان فقط شاغران، الأوّل في صفوف فريق ريسينغ بوينت فورس إنديا - بالرغم من أنّ الجميع يُدرك بأنّه سيكون من نصيب لانس سترول - والآخر في صفوف فريق تورو روسو.

المشاركات
التعليقات
مواعيد عرض جائزة أبوظبي الكبرى 2018
المقال السابق

مواعيد عرض جائزة أبوظبي الكبرى 2018

المقال التالي

راعي سيروتكين: مستوى ويليامز الضعيف أدّى إلى مغادرتنا

راعي سيروتكين: مستوى ويليامز الضعيف أدّى إلى مغادرتنا
تحميل التعليقات