راسل لا يشعر بالندم مطلقًا على مغامرة الإطارات الملساء الخطيرة في تصفيات كندا

قال جورج راسل أنه لا يشعر بأي ندم على الإطلاق إثر قراره بالمغامرة ووضع إطارات ملساء قرب نهاية التصفيات المبللة في كندا.

راسل لا يشعر بالندم مطلقًا على مغامرة الإطارات الملساء الخطيرة في تصفيات كندا

كان سائق مرسيدس هو الوحيد الذي خاطر بالانتقال إلى إطارات الأجواء الجافة في تصفيات اليوم على حلبة مونتريال، حيث وضع مجموعة من إطارات سوفت لمحاولته الأخيرة في القسم الحاسم.

وكان عدد من السائقين قد أوردوا بوجود خط جاف بعد توقف الأمطار خلال القسم الأول، ما سمح لهم بالانتفال إلى إطارات إنترميديت، لكن لا أحد آخر انتقل إلى الإطارات الملساء.

لكن آمال راسل بتحقيق مفاجأة والتفوق على منافسيه عبر تلك المغامرة سرعان ما ذهبت أدراج الرياح عندما انزلق عند المنعطف الثاني، واصطدم بالحواجز مع جناحه الخلفي.

وعليه اكتفى سائق مرسيدس بالمركز الثامن بفارق 2.2 ثانية عن ماكس فيرشتابن الذي سجل الزمن الأسرع على إطارات إنترميديت. بينما أحرز زميله لويس هاميلتون المركز الرابع.

وأوضح راسل عقب التصفيات أنه "ليس هنا للاكتفاء بالمركز الثالث أو الرابع"، وأن ذلك الخط الجاف على المسار قد منحه بعض الثقة ليغامر بالإطارات الجافة.

فقال: "كانت لدينا سيارة جيدة اليوم، رأيت الخط الجاف يظهر، لكنك تحتاج لمنعطف واحد فقط لتتبخر آمالك، وبالنسبة لي كان المنعطف الأول والثاني".

وأضاف: "حدث ذلك العام الماضي في سوتشي عندما كنت واحدًا من ثلاثة سائقين انتقلوا من إطارات إنترميديت إلى الملساء، وتأهلت ثالثًا حينها مع ويليامز".

وتابع: "لذلك نعم، كانت مخاطرة عالية مع جزاء كبير. ولم يفلح الأمر اليوم، لكن السباق غدًا".

وعند سؤاله إذا كان يشعر بالندم على تلك المغامرة، قال راسل: "لا لا على الإطلاق. كنت لأشعر بالندم أكثر على الأرجح لو تأهلت ثالثًا أو رابعًا ولم أجرب ذلك، لأكون صريحًا. لكن تلك هي الرياضة".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن يُحرز قطب الانطلاق الأوّل أمام ألونسو في تصفيات كندا المثيرة
المقال السابق

فيرشتابن يُحرز قطب الانطلاق الأوّل أمام ألونسو في تصفيات كندا المثيرة

المقال التالي

فيرشتابن: المجازفة بإطارات ملساء "لم تكن مطروحة مطلقًا" في تصفيات كندا

فيرشتابن: المجازفة بإطارات ملساء "لم تكن مطروحة مطلقًا" في تصفيات كندا