بوتاس كان "ينافس بقوة" على قطب الانطلاق الأول في تركيا دون ضغط للتراجع لحساب هاميلتون

قال فالتيري بوتاس أنّه كان "ينافس بقوة" لمحاولة تصدّر تصفيات جائزة تركيا الكبرى ولم يُطلب منه التراجع لمساعدة زميله لويس هاميلتون.

بوتاس كان "ينافس بقوة" على قطب الانطلاق الأول في تركيا دون ضغط للتراجع لحساب هاميلتون

سينطلق بوتاس من المركز الأول في سباق الغد نتيجة عقوبة هاميلتون بالتراجع على شبكة الانطلاق جراء حصوله على محرّك رابع لهذا الموسم قُبيل بدء المجريات على حلبة إسطنبول بارك نهاية هذا الأسبوع.

وقد أنهى الفنلندي التصفيات بفارق 0.13 ثانية خلف هاميلتون، مع إكماله لفّتين سريعتين اعتياديتين فقط خلال القسم الحاسم، بينما قام هاميلتون بثلاث محاولات - كانت الثانية منهم كفيلة بمنحه الصدارة (ورقم قياسي جديد على حلبة إسطنبول).

اقرأ أيضاً:

وكان بوتاس أسرع بـ 0.005 ثانية من أسرع زمن لهاميلتون بعد ثلثي لفته الأخيرة في القسم الثالث، ولكنّ مقطعًا أخير بطيئًا - حيث انزلق بعض الشيء عند المنعطف الـ 12 - تسبب بخسارته لفرصة الصدارة.

وعند سؤاله إذا ما كانت خسارته الأخيرة للوقت هذه جزءًا من خطة لضمان تأهّل هاميلتون في الأمام وعليه الانطلاق من المركز الـ 11 وليس الـ 12 في السباق، قال بوتاس: "لا. لم يُطلب مني الإبطاء وكنت بالتأكيد أنافس بكل قوتي على الصدارة".

وأضاف: "بدأت أعاني بعض الشيء مع القسم الأمامي للسيارة في المقطع الأخير، لذلك واجهت صعوبة في الانعطاف عند المنعطفين الـ 12 والـ 14".

وتابع: "شعرت أنني أخسر بعض الوقت - على الأرجح استخدمت الإطارات في وقت أبكر بعض الشيء من اللفة. لذلك كنت بالفعل أنافس بكل ما لديّ".

اقرأ أيضاً:

لكن في المقابل، أشار بوتاس إلى أنّ الطريقة التي تبلورت بها التصفيات لصالح مرسيدس كان هي "المثالية نوعًا ما" وذلك بسبب الوضع مع عقوبة هاميلتون.

فقال: "استمتعت بالتصفيات. مستويات التماسك كانت جيدة من بداية الجولة، وكانت نافذة إعدادات السيارة جيّدة للغاية ولم أحتج إلى إجراء تغييرات كبيرة. كان كل شيء مثاليًا".

المشاركات
التعليقات
خطأ راسل المُحبِط في تصفيات تركيا كلّف ويليامز "سبتًا آخر مميزًا"
المقال السابق

خطأ راسل المُحبِط في تصفيات تركيا كلّف ويليامز "سبتًا آخر مميزًا"

المقال التالي

ألونسو يُفلت من العقوبة على شبكة انطلاق سباق تركيا

ألونسو يُفلت من العقوبة على شبكة انطلاق سباق تركيا
تحميل التعليقات