رينو تهدف لجعل ريد بُل "نادمة" على انتقالها إلى هوندا

المشاركات
التعليقات
رينو تهدف لجعل ريد بُل
19-06-2018

قال الصانع الفرنسي رينو بأنّه يأمل أن يجعل ريد بُل نادمة على قرار انتقالها للتزوّد بمحرّكات هوندا في العام المقبل عبر تقديم مكاسب كبيرة في الأداء على محرّكه الخاص.

على إثر أشهرٍ من التكهّنات بخصوص خطط ريد بُل لموسم 2019، أكّدت الحظيرة النمساويّة صباح اليوم الثلاثاء وضع حدٍ لشراكتها مع رينو من أجل الانتقال للتزوّد بمحرّكات هوندا.

وبتفاعله مع قرار ريد بُل، قال سيريل أبيتبول المدير العام لبرنامج رينو في الفورمولا واحد بأنّ الصانع الفرنسي عازمٌ الآن على إظهار تقدّمٍ كافٍ على محرّكاته المستقبليّة من أجل دفع ريد بُل للتفكير في أنّها اتّخذت خطوة خاطئة بالانتقال إلى هوندا.

"سنقوم بكلّ شيء ممكن من أجل جعلهم يندمون على هذا القرار" قال أبيتبول ضمن حوارٍ حصري مع موقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "ما أعنيه بذلك أن نقوم ببساطة بأفضل ما في وسعنا على المسار مع فريقنا وبألواننا".

وأردف: "أنا متحمّسٌ للغاية بتحسّن الأداء القادم، وتحديدًا عبر الخصائص الثالثة التي سيتمّ تقديمها في وقتٍ لاحقٍ من هذا الموسم".

وأكمل: "في الوقت الحاضر لا يُوجد سببٌ يدفع للتفكير في أنّ ريد بُل لن تحصل عليه، بالرغم من أنّنا لم نؤكّد بعد تفاصيل خطّة توفير المحرّك، لكنّني آمل أن نجعلهم يندمون".

إنهاء العقد

قال أبيتبول بأنّه لم يتفاجأ بقرار ريد بُل السير نحو وجهة هوندا، وذلك بعد أن أشار الفريق العام الماضي إلى عدم رغبته بأن تتجاوز صفقة تزويده موسم 2018.

وقال الفرنسي: "لست متفاجئًا على الإطلاق، بكلّ صدق".

وأضاف: "أعتقد أنّنا نميل أوّلًا لنسيان أنّ هذا تأكيد، الأمر أشبه بتحديد الوضع الراهن في الحقيقة".

وتابع: "أعلنا العام الماضي في سنغافورة عن مجموعة اتّفاقات مع مجموعة ريد بُل ومكلارين. تضمّن ذلك وضع حدٍ لعقد تورو روسو نهاية 2017 ووضع حدٍ لعقد ريد بُل مع نهاية 2018، بالرغم من أنّ ريد بُل طلبت بأن تكون غير واضحة بالكامل في هذا الموضوع".

وأكمل: "سار الأمر نحو وجهة مختلفة عندما طلبت ريد بُل أن نتقدّم بعرض، كونه لم يكن هناك قرارٌ واضحٌ بخصوص الوجهة التي سيسير فيها الفريق. الأمر أشبه بتأكيد بالنسبة إلينا لما كان غير واضح بالكامل، كما أنّه قرار استراتيجي وتجاري أكثر من مجرّد قرار تقني أو رياضي من قبل ريد بُل".

كما أشار أبيتبول إلى أنّ عامل الجذب الإضافيّ لعلاقة العمل المصنعيّة مع هوندا، إلى جانب المكاسب الماليّة المحتملة، كانت محفّزًا واضحًا بالنسبة لريد بُل.

وقال بخصوص ذلك: "الأمر أشبه بما كان عليه عندما عدنا نحن إلى الرياضة كفريقٍ مُصنّع، كان من المهمّ أن تعود ريد بُل إلى موقعٍ كفريقٍ مصنعي".

وأضاف: "لم يكن ذلك ممكنًا مع رينو، كان يجب أن يكون ذلك مع وحدة أخرى، ووجدوا بأنّ هوندا خيارٌ مثالي".

وأردف: "كما أنّني متأكّدٌ من أنّ المسألة عبارة عن مزيجٍ من العوامل والمتغيّرات. أنا متأكّدٌ من أنّ هناك شيئًا متعلّقًا بالأداء، لكن من الواضح أيضاً بأنّ هناك أشياء أكثر من ذلك".

وأكمل: "هناك عددٌ من الأشياء التي لم يكن بوسعنا توفيرها، مثل الدعم المالي والدخول للمنشآت الرئيسيّة، كون أولويّتنا وتركيزنا يتمثّل في تدعيم أداء فريق رينو في الفورمولا واحد".

وبالرغم من اعتراف أبيتبول بأنّ خسارة معيار أداء ريد بُل لم يكن مثاليًا، إلّا أنّه يعتقد بأنّ هناك بعض المكاسب من تقليص تزويد شركته إلى فريقين فقط.

وقال بخصوص ذلك: "ذلك جيّدٌ بالنسبة إلينا كونه سيسمح لنا بالتركيز على ما علينا القيام به لفريقنا رينو سبورت ريسينغ، والتحضير لموسم 2021 أيضاً".

وأضاف: "من الواضح أنّك عندما تزوّد ريد بُل، وهو فريقٌ متطلّب نتيجة طموحاته وتوقّعاته، فدائمًا ما يتشتّت تركيزنا قليلًا عمّا نحتاج للقيام به".

وتابع: "أمامنا الكثير للقيام به سواءً في دورة قوانين المحرّكات الحاليّة أو المقبلة".

لا تأخير

بالرغم من أنّه كان من المتوقّع أن تتّخذ ريد بُل قرارها بشأن المحرّكات خلال جائزة النمسا الكبرى، إلّا أنّ أبيتبول قال بأنّ شركته لم يكن بوسعنا الانتظار حتّى ذلك الحين، وهو ما أدّى إلى اتّخاذ القرار في وقتٍ أبكر من المتوقّع.

وقال في هذا الصدد: "كان ذلك يُصعّب مهمّتنا على صعيد سلسلة التزويد وتطوير المكوّنات للعام المقبل، كما أنّ هناك بعض الحساسيّة في ما يتعلّق بالملكيّة الفكريّة".

وواصل شرحه بالقول: "دائمًا ما افترضنا أنّهم سينتقلون للتزوّد بمحرّكات أخرى في العام المقبل، وأصبحنا قلقين أكثر فأكثر حيال ملكيّتنا الفكريّة".

وأضاف: "كان من المهمّ بالنسبة إلينا أن نحصل على توضيح بخصوص خططهم للعام المقبل من أجل اتّخاذ الإجراءات المناسبة".

وأردف: "حتّى لو لم ينتقلوا لطرفٍ آخر فقد كان بوسعنا تغيير طريقة عملنا معًا بشكلٍ طفيف لبقيّة هذا الموسم والتحضير للموسم المقبل".

واختتم حديثه بالقول: "أي كان هناك عددٌ من العوامل التي تطلّبت بعض الوضوح، وفي حال كان هناك شيء ما أرغب بشكرهم عليه فقد كان عدم وجود داعٍ لتأخير القرار".

المقال التالي
هوندا لا تريد أن "تتراجع ريد بُل عن مستواها الحالي"

المقال السابق

هوندا لا تريد أن "تتراجع ريد بُل عن مستواها الحالي"

المقال التالي

إطارات "ألترا سوفت" تسيطر على خيارات السائقين لسباق النمسا

إطارات "ألترا سوفت" تسيطر على خيارات السائقين لسباق النمسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ تسوق الآن , رينو سبورت
نوع المقالة أخبار عاجلة