نصر: صيغة التجارب التأهيلية الحالية "لا تعاني من أية مشكلة"

شكّك السائق البرازيلي من أصل لبناني فيليبي نصر بالتغييرات الجديدة على طريقة سير التجارب التأهيلية، إذ لا يرى حاجة ملحة لتغيير الصيغة الحالية.

قد يصبح نظام الإقصاء التدريجي لأبطأ السائقين على مدار الحصص الثلاث للتجارب التأهيلية واقعاً لا مفرّ منه مع بداية هذا الموسم، وذلك في انتظار التصويت المقبل من قبل المجلس العالمي لرياضة السيارات.

وهي فكرة لديها مؤيدوها ومعارضوها في أروقة الرياضة، بينما يرى نصر أنه لا يوجد حاجة ملحة لتغيير صيغة التجارب التأهيلية الحالية.

حيث قال: "بصراحة، لا أعتقد أن الصيغة الحالية تعاني من أية مشاكل، سواء التجارب التأهيلية أو السباق، في حال أرادوا تطبيق نظام «شبكة الانطلاق المعكوسة» أو أي تغيير آخر".

وأكمل: "لم أجد أي مشكلة مع الصيغة الحالية – لطالما كانت السباقات جيدة كذلك، كما أجد طريقة سير التجارب التأهيلية جيدة بالنسبة لي – لذا من وجهة نظري، لا أرى أي داع لتغييرها الآن".

شبكة الانطلاق المعكوسة

استبعد نصر كذلك فكرة إدخال نظام "شبكة الانطلاق المعكوسة" إلى منافسات الفورمولا واحد، وهي فكرة تمّ طرحها خلال اجتماع المجموعة الاستراتيجية ولجنة الفورمولا واحد شهر يناير/كانون الثاني الماضي، لكنها لم تحظَ بالتأييد الكافي.

"في حال تمّ تطبيقها، فأنا جاهز لها، لقد اختبرت هذا النظام من قبل" قال نصر الذي أمضى خمسة مواسم ضمن بطولة الفورمولا 3 البريطانية وسلسلة جي بي 2 قبل انتقاله إلى الفورمولا واحد – وهما سلسلتان تتبنيان فكرة شبكة الانطلاقة المعكوسة.

وأكمل: "في حال تم اعتمادها، علينا تقبل الأمر حينها. يخلط هذا النظام الكثير من الأوراق، وفي بعض الأحيان لا يتمكن سائقو الصدارة من الإنهاء بالمركز الأول. كما قلتُ سابقاً: لا أرى أية مشاكل في الصيغة الحالية للتجارب والسباق".

تقليص الفوارق بين الفرق

حين سئل عن آرائه حول ما يمكن للفورمولا تقديمه من أجل تحسين العرض للجمهور، أجاب نصر أن مساعدة فرق منتصف الترتيب على الاقتراب من الصفوف الأمامية سيكون عاملاً إيجابياً.

إذ قال: "ما أتمناه بالفعل هو رفع مستوى تنافسية الفرق، لتقريبهم أكثر من بعض وإنقاص الفارق بينهم".

واختتم: "ربما، مشاهدة فرق منتصف الترتيب تنافس على منصة التتويج، هذا ما سيكون أمراً جيداً بالفعل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فيليبي نصر
نوع المقالة أخبار عاجلة