نائبة بريطانيّة في البرلمان الأوروبي تلفت انتباه الاتحاد إلى صفقة شراء "ليبرتي" للفورمولا واحد

وجهت أنيليز دودز النائبة البريطانية في البرلمان الأوروبي رسالة إلى مارغريت فيستغار مفوّضة الاتحاد الأوروبي حيال صفقة شراء شركة "ليبرتي ميديا" لمجموعة الفورمولا واحد.

أشارت دودز إلى احتمالية تواجد "تضارب في المصالح" حيث وافق الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" على عملية البيع بينما يملك ما نسبته 1 في المئة من الأسهم في الرياضة، أي ما يقدّر بـ 33 مليون جنية أسترليني، ما يعني أنه سيستفيد من هذه الصفقة.

حيث ذكرت في تصريح صدر عن مكتبها ما يلي: "تنصّ قوانين الاتحاد الأوروبي المختصة بالفورمولا واحد إلى أنه يجب أن ينحصر دور الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» على صفة «منظّم» من دون أية مصالح تجارية وذلك لتلافي أيّ تضارب في المصالح".

وأكمل التصريح: "لكن وعلى ضوء الواقع الحالي – إذ تستفيد «فيا» مادياً من صفقة البيع تلك والتي تتطلب موافقتها القانونية كمنظّم – يبدو أنّ هناك تضارباً واضحاً في المصالح".

وتهتمّ دودز بالفورمولا واحد نظراً لوجود عدة فرق ضمن مجال عملها - كنائبة في البرلمان - من الجنوب الشرقي لإنكلترا، حيث تولي أهمية خاصة للطريقة التي يتمّ فيها توزيع الأرباح.

وكانت كلّ من ساوبر وفورس إنديا قد ضمتا صوتيهما معاً بشكوى رسمية إلى الاتحاد الأوروبي حيال بعض الممارسات التي تحول دون المنافسة العادلة في البطولة.

وفي أحدث رسالة لها، قالت دودز: "أمام «فيا» واجب يتمثل بضمان تأمين مالك جديد للفورمولا واحد «مناسب» قبل الموافقة على بيع الرياضة".

وأكملت: "نظراً لأنهم يستطيعون سحب الـ 33 مليون جنية أسترليني فقط في حالة إتمام عملية البيع، فإنّ تضارب المصالح يبدو واضحاً هنا وفقاً للقوانين المرعية منذ 2001".Anneliese Dodds letter to the European Commissioner for Competition

رسالة أنيليز دودز الموجهة إلى الاتحاد الأوروبي

كما طلبت كذلك من فيستيغار توضيحاً إن كانت مثل تلك الصفقة تتطلب تصريحاً من اللجنة الأوروبية، حيث أضافت: "أود طلب تأكيدكم الشخصيّ أنّ مثل هذا التضارب الواضح للغاية في المصالح سيتمّ النظر فيه بشكل ملائم قبل أن يتمّ اتخاذ أي إجراء – خاصة في حال تمّ إيقاف الصفقة بناء على استفادة «فيا» من تلك الصفقة".

وفي تعليق لها على الرسالة، أشارت دودز إلى أنّ العمل على قضية فورس إنديا وساوبر ما زال جارياً.

حيث قالت: "لقد طلبتُ كذلك من اللجنة إلقاء الضوء على آخر مستجدات تلك القضية وإن كان سيتمّ البدء بتحقيق كامل للممارسات التي تحول دون المنافسة العادلة في الرياضة".

وأضافت: "إنّ البنية الحالية المالية تسمح للفرق الكبيرة على الدوام بالاستفادة الأكبر من العوائد المالية بغض النظر عن أدائها على الحلبة".

واختتمت: "لقد خسرنا حتى الآن فريقين جيدين – كاترهام وماروسيا – وعلى الأغلب سيتبعهما المزيد إن بقيت الحال على ما هي عليه".

ويشار إلى أنّ دودز قد وجّهت تلك الرسالة في 20 سبتمبر/أيلول، لكنّ محتواها لم يتمّ الكشف عنه إلا مؤخراً وذلك بانتظار الردّ الرسميّ الذي تنتظره قبل اتخاذ أية خطوة إضافية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة