انتقال بوتاس إلى ألفا روميو فرصة للخروج من ظل هاميلتون والتحوّل إلى قائد؟

على الرغم من أنّ فالتيري بوتاس خسر مقعده مع مرسيدس، إلاّ أن مسيرته في الفورمولا واحد لم تتوقف. وفي حين يبدو من الصعب على الفنلندي سلوك مسار الانتصارات مجدداً، إلاّ أنه سيحصل على فرصة لتكريس نفسه لمشروع فريقه الجديد ألفا روميو بصفة القائد والخروج من ظل زميله لويس هاميلتون.... يشرح مدير الفريق  الفرنسي فريدريك فاسور الدور الذي سيلعبه الوافد الجديد.

انتقال بوتاس إلى ألفا روميو فرصة للخروج من ظل هاميلتون والتحوّل إلى قائد؟

لم يتفاجأ أي شخص في "بادوك" الفورمولا واحد أو المطلع على أسرار الفورمولا واحد من خبر انتقال فالتيري بوتاس إلى ألفا روميو مؤخرًا. في المقابل خرج خبر سلوك جورج راسل المسار المعاكس للانضمام إلى مرسيدس إلى العلن ولم يعد سراً منذ عدة أيام.

برغم أنه أمضى 5 أعوام في مقر براكلي، إلا أن مستقبل بوتاس لم يكن مؤمّنًا على المدى الطويل: فالسائق الاسكندنافي راكم العقود لفترة عام واحد فقط وكان تحت تهديد الفرنسي إستيبان أوكون في عامي 2019 و2020، لكنه في المرتين كلتيهما خرج من عنق الزجاجة ليحافظ على مقعده مع فريق "السهام الفضيّة".

هذه المرة، وكما يقول المثل الشعبي "لم تسلم الجرّة"، فاضطر لمواجهة بريق وتألق الشاب راسل، لذا غادر بوتاس أورقة الحظيرة الألمانية مرسيدس لإكمال ما تبقى له من سنوات في الفورمولا واحد بلباس فريق آخر. لقد كانت الخيارات قليلة، مع إمكانية عودة سائق وليامز السابق إلى مقر غروف، لكنه قرر في النهاية أن يخوض تحدي مشروع ألفا روميو بديلاً لمواطنه كيمي رايكونن الذي كان أعلن في وقت سابق اعتزاله الفورمولا واحد نهاية العام الحالي بعد 19 عاماً على الحلبات وبالتزامن مع بلوغه سن الـ 42 عاماً.

يشرح فريدريك فاسور مدير "ألفا روميو رايسينغ" ما حصل قائلاً: "اتفق الجميع بداية على الدخول بمفاوضات مع كيمي"، مضيفاً: "ومن ثم، بعدما قرر الاعتزال بدأنا بالتفكير بالمستقبل. كان من المؤكد أنه علينا أن ننتقل إلى الخطوة التالية".

فالتيري بوتاس، مرسيدس وكيمي رايكونن ، ألفا روميو

فالتيري بوتاس، مرسيدس وكيمي رايكونن ، ألفا روميو

تصوير: فيا

بدا واضحًا، أنه من أجل إيجاد البديل المثالي لسائق يمتلك أكبر خبرة في تاريخ الفورمولا واحد، كان يجب البحث عن سائق من العيار الثقيل، فكان بوتاس تحت الأضواء بسبب تواجده مع فريق مرسيدس المتوج بطلاً للعالم للسائقين والمصنّعين في الأعوام السبعة الماضية، حيث أمضى 5 أعوام ضمن صفوفه. من دون أن ننسى أن رايكونن كانت تربطه علاقة مع فاسور بعدما سبق له أن تنافس تحت إدارته مع الفريق الذي ساهم الفرنسي في تأسيسه وهو "آرت غران بري" في السلسلة الأوروبية لسباقات فورمولا 3 وفي بطولة "جي بي 3" بين عامي 2009 و2011.

اقرأ أيضاً:

كان النجاح على الموعد، فحلّ مرتين ثالثاً في بطولة فورمولا 3، كما راكم بوتاس الصعود إلى منصات التتويج وعلى الرغم من أنه لم يفز سوى مرتين، إلا أنه فرض نفسه مرتين في سباق الأساتذة "ماسترز" على حلبة زاندفورت في الفورمولا 3.  ولكن بداياته في "جي بي 3" عام 2011 كانت معقدة بالنسبة لسائق "آرت" في موسم تنافسي (ابتعد الثمانية الأوائل بفارق 8 نقاط فقط في حقبة كان يتم منح 20 نقطة كحد أقصى في عطلة نهاية الأسبوع)، إذ لم يتمكن من احتلال أفضل من المركز العاشر مع 12 نقطة متأخرًا بفارق 17 نقطة عن المتصدر أليكسندر سيمز. 

في النهاية، هيمن فريق "آرت" على النصف الثاني من الموسم مع صعوده 6 مرات إلى منصات التتويج، منها 4 انتصارات في 8 سباقات لبوتاس، و4 منصات تتويج لزميله جيمس كالادو الذي تحوّل إلى مطارده المباشر الوحيد على اللقب.

"أعتقد أنه شخص مندفع ويتمتع بالسرعة ونتشارك علاقة جيدة" قال فاسور الذي عمل أيضاً مع سائقين مثل نيكو روزبرغ ولويس هاميلتون في بداية مسيرتيهما، وتابع: "أقول أنه مع فالتيري عرفنا بداية موسم صعبة في عام 2011 في "جي بي 3" مع مشاكل ميكانيكية في السباقات الاولى، أعتقد أن ذلك حصل في تركيا وثم برشلونة".

وأردف: "لم نخسر البطولة، ولكن لم تكن (الأمور) تتجه بالمسار الصحيح. عقدنا اجتماعات إيجابية وكنا جميعاً متأهبين ومشرّعين على جميع الإحتمالات. كما أنّ ردة فعل فالتيري كانت رائعة واعتقد انه فاز ربما بأربعة سباقات تواليًا (4 انتصارات في 6 سباقات). وفاز بالبطولة. ردّة الفعل هذه كانت ’سوبر’ احترافية".

يعود هذا الفوز إلى ما قبل 10 أعوام، لذا قال فاسور متحدثاً عن علاقته بسائقه السابق: "كنا نتحدث دائماً في بادوك (الفورمولا واحد)، ولكن التحدث في البادوك هو أمر، والعمل معاً مسألة أخرى. ولكني أعرف فالتيري خارج نطاق الأعمال، وأعرف أنه مخلص (للفورمولا واحد) 200 في المئة".

بوتاس وفريدريك فاسور عملا معاً في سباقات الناشئين

بوتاس وفريدريك فاسور عملا معاً في سباقات الناشئين

تصوير: صور موتورسبورت

كان العمل الأصعب إقناع بوتاس بالانضمام إلى حظيرة تحتل المركز ما قبل الأخير في ترتيب المصنّعين مع 3 نقاط فقط هذا الموسم. فالفريق لم يمر بفترة أسوأ سوى في عامي 2014 و2016 عندما كان يسابق تحت اسم ساوبر. إلاّ أنّ ألفا روميو وضعت جميع امكاناتها وقدراتها على "المنعطف" التقني للقوانين الجديدة لعام 2022 وهو يأمل أن يخطو خطوة عملاقة ضمن لوائح الترتيب في العام المقبل.

يقول فاسور في هذا السياق: "أعتقد انه اقتنع بمشروعنا"، وتابع: "لم يكن عام 2021 الأسهل ولكنه يعرف أننا توقفنا كليًا عن تطوير سيارتنا قبل أشهر عدة. وهو يعلم أيضاً، أنّ ستيلانتيس (الشركة الأم لألفا روميو) أعادت تجديد العقد للأعوام القادمة". هو بمثابة أصول ضخمة للمشروع الجديد. وصراحة أعتقد أن فالتيري، هو فصل جديد".

وأضاف: "أنا مقتنع أن فالتيري بإمكانه أن يلعب دور القائد. لا أملك قائداً، وأقله من ناحية الخبرة تحديدًا، سيكون قائد الفريق. بالنسبة له ستكون فرصة لكي يصبح القائد وأن يمهّد الطريق. أعتقد أنه بدوره يبحث عن أمر كهذا".

وبالفعل، سيحصل بوتاس على فرصة للخروج من ظل السائق البريطاني لويس هاميلتون وامتصاص خيبة أمله خلال الأعوام الخمسة التي قضاها مع الحظيرة الألمانية حيث لم يكن قادرًا على المنافسة على اللقب برغم الهيمنة المطلقة لمرسيدس على مقدرات البطولة العالمية، إذ اكتفى بالفوز بتسعة سباقات فقط مقابل 46 ’للسير’ البريطاني. كما يشعر بالإحباط من بعض تعليمات أو أوامر الفريق والتي صبت في صالح زميله بطل العالم سبع مرات وفوزه باللقب...

"لا أعرف ما إذا كان يحتاج للتغيير، ولا أريد التعليق على علاقتهما (مع هاميلتون) لأن ذلك لا يعنيني" يرد فاسور بشكل حازم، ويتابع: "يعرف جيدًا الحالة عندما انضم إلى مرسيدس قبل 5 أعوام، وهذه الحالة كانت واضحة كالشمس. أعتقد أن ذلك يناسبه وقام بعمل رائع. ولكن ربما سينتقل إلى مستوى آخر من مسيرته حيث لن يجد لويس إلى جانبه، أتدركون ماذا أريد أن أقول؟".

انتقال بوتاس إلى ألفا روميو سيخرجه من ظلّ هاميلتون ويدفعه لقيادة الفريق

انتقال بوتاس إلى ألفا روميو سيخرجه من ظلّ هاميلتون ويدفعه لقيادة الفريق

تصوير: صور موتورسبورت

وأضاف: "سنمنحه فقط الفرصة لإظهار الطريق من ناحية التطوير والعمليات... وأعتقد أن من وجهة نظره يمكن أن يكون تحديًا كبيرًا. هي أيضًا رياضة تعتمد على العنصر النفسي وعليك أن تكون في حالة ذهنية جيدة. وليس من السهل دائمًا أن تنافس إلى جانب نجم ضخم. يمكنك أن تتعلم الكثير، ولكن مع ثقل هذا الرجل، قد يكون الأمر صعبًا".

ولن يكتفي بوتاس بجلب خبرته فقط إلى فريقه المستقبلي بل سرعته أيضاً، وهو الذي انطلق من المركز الاوّل في التجارب التأهيلية 17 مرة مع مرسيدس (مقابل 40 لهاميلتون). وفي "امتحان يوم السبت" يتأخر بفارق عُشرين من الثانية عن هاميلتون، ويقول فاسور: "في حال قمنا بالمقارنة بين لويس وبوتاس، الفارق هو 0.2 في المئة. في حال نظرنا إلى الفارق بين (سائق ريد بول ماكس) فيرشتابن وزملائه، فهو 3 أضعاف أكثر أو حتى أربع مرات أكثر في الأعوام الأخيرة".

ويتابع: "هي ليست مجرد مسألة تتعلق بالسرعة والأداء، بل بالثقل داخل الفريق. أعتقد أنه أظهر أداء مستقراً ونحن بحاجة إلى هذا النوع من الموارد. سيكون قادرًا على تقديم للفريق الخبرة الهائلة التي تراكمت مع مرسيدس على مدى الأعوام الخمسة الماضية. على الأقل بالنسبة لنا، هي خطوة جديدة في مشروعنا للعودة إلى مستوى أفضل. وآمل في أن تكون خطوة حاسمة".

أنطونيو جيوفينازي، ألفا روميو، قدم أداء قوياً خلال تصفيات زاندفورت على أمل تعزيز فرصه بالبقاء مع الفريق

أنطونيو جيوفينازي، ألفا روميو، قدم أداء قوياً خلال تصفيات زاندفورت على أمل تعزيز فرصه بالبقاء مع الفريق

تصوير: صور موتورسبورت

ويبقى أن نعرف من سيكون زميل بوتاس مع ألفا روميو في العام المقبل. ففريق فيراري دأب على فرض أحد سائقيه في الأعوام السابقة (شارل لوكلير ثم أنطونيو جيوفيناتزي) بين عامي 2018 و2021، ولكن الامور ستتبدّل في عام 2022. فنتائج السائق الإيطالي (جيوفيناتزي) مقنعة مقارنة مع رايكونن ولكن مقعده ليس مؤمنًا  وكُثر يريدون الحلول بدلاً منه، وتحديدًا سكوديريا فيراري التي تريد أن تضع يدها على المقعد الثاني، على غرار العديد من الفرق مع أسماء عدة مرشحة أمثال أليكسندر ألبون ونيك دو فريز أو حتّى كونيو تجو الذي لديه ميزانية خاصة به. كما يحصل الشاب تيو بورشير، وهو أصغر سائق فاز بلقب جي بي2/أف2 مع فريق "آيه آر تي غران بري"، على ثناء فاسور، إلاّ انّ انضمامه إلى الفئة الأولى يمكن أن يكون سابقًا لأوانه في سن الـ 18 عاماً.

وضمن هذا السياق، يقول فاسور: "كل الأبواب مشرّعة، بما في ذلك أنطونيو. يقوم بعمل جيد، ولكن اعتقد انه من أجل أن نتمكن من التعاقد والترحيب بفالتيري فهي فرصة كبيرة لنا. لا يهم ما إذا كان زميله مبتدئاً أو سائقًا يملك خبرة ونحن سنستفيد من خبرة وسرعة فالتيري".

وختم قائلاً: "لن أعلّق على من هو في اللائحة أم لا. بالنسبة لبعضهم يبدو الأمر صعبًا بعض الشيء بسبب العلاقة التي تربطهم بمصنّعي المحركات. لدينا عقد مع فيراري ويبدو أنه من الصعب العثور على هذا نوع من الاتفاق، إن لم يكن مستحيلًا. سنرى بالنسبة للآخرين.

الخيار مهم. لدينا شباب يحتاجون لخوض المزيد من السباقات ولن نتمكن من الحصول على فكرة واضحة مسبقًا. عن أنطونيو، سنقيّم الأمور خلال السباقين أو الثلاثة التالية "، وربما لن يجد جيوفيناتزي فرصة أفضل لتسجيل نقطة ثانية هذا الموسم في نهاية الأسبوع  في مونزا على أرضه وأمام الـ "تيفوزي".

فالتيري بوتاس، مرسيدس

فالتيري بوتاس، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
ألفا روميو منفتحة للإبقاء على رايكونن ضمن دور استشاري في فريق الفورمولا واحد
المقال السابق

ألفا روميو منفتحة للإبقاء على رايكونن ضمن دور استشاري في فريق الفورمولا واحد

المقال التالي

ويليامز تؤكد ضم ألبون ليجاور لاتيفي بدءاً من موسم 2022

ويليامز تؤكد ضم ألبون ليجاور لاتيفي بدءاً من موسم 2022
تحميل التعليقات