مكلارين تنسحب من جولة أستراليا بعد تأكيد إصابة موظّفها بفيروس كورونا

أعلن فريق مكلارين انسحابه من جائزة أستراليا الكبرى للفورمولا واحد على إثر تأكيد إصابة أحد موظّفيه بفيروس كورونا عشيّة انطلاق مجريات عطلة نهاية الأسبوع.

مكلارين تنسحب من جولة أستراليا بعد تأكيد إصابة موظّفها بفيروس كورونا

أعلنت البطولة بالأمس خضوع عددٍ من الموظّفين من فريقي هاس ومكلارين الذين أظهروا أعراض الفيروس لتحاليل طبيّة للتأكّد من حالتهم بالتزامن مع دخولهم في الحجر الصحيّ الذاتي.

وصدرت النتيجة اليوم لتؤكّد أنّ موظّف مكلارين يحمل الفيروس بالفعل، وهو ما دفع الفريق للاستجابة عبر الانسحاب من الجولة الافتتاحيّة.

وضمن بيان أصدره الفريق مساء الخميس، قالت مكلارين أنّها ستنسحب من الجولة الافتتاحيّة لموسم 2020: "تحضّر الفريق لهذا المسار وجهّز دعمًا متواصلًا لموظّفه الذي سيدخل الآن في فترة حجرٍ صحي".

وأضاف البيان: "يتعاون الفريق مع السلطات المحليّة للمساعدة في تحقيقاتهم وتحليلاتهم".

وتابع: "أعلم زاك براون الرئيس التنفيذي لمكلارين ريسينغ وأندرياس سيدل مدير فريق مكلارين الفورمولا واحد وفيا بالقرار هذا المساء".

وأكمل: "اتُّخذ القرار بناءً على واجب الاعتناء ليس فقط بمكلارين وموظّفيها وشركائها فحسب، بل بالفرق المنافسة، والمشجّعين ومالكي الحصص في الفورمولا واحد".

وكان عضو مكلارين واحدًا من خمسة موظّفين في الفورمولا واحد تم إخضاعهم للتحاليل بشأن فيروس كورونا في ملبورن.

وأكّد فريق هاس مساء اليوم أنّ جميع موظّفيه الأربعة تلقّوا نتائج سلبيّة من التحاليل ما يعني عدم حملهم للفيروس.

وسنُتابع الآن ردّة فعل البطولة حيال هذه التطوّرات، وذلك بعد أن سبق وأن أشار روس برون المدير الرياضيّ للبطولة أنّه لن يكون من العادل خوض أيّ جولة بغياب أحد الفرق.

يأتي ذلك بالتزامن مع تزايد الإحباط في البادوك حيال المضيّ قدمًا في خوض مجريات عطلة نهاية الأسبوع في ظلّ تزايد المخاطر.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
لوكلير يأمل أن تكون دروس ملبورن في 2019 كافية لتقديم أداء قوي هذا العام

المقال السابق

لوكلير يأمل أن تكون دروس ملبورن في 2019 كافية لتقديم أداء قوي هذا العام

المقال التالي

جائزة أستراليا الكبرى تصدر تحديثاً حيال حالة اشتباه تاسعة بفيروس "كورونا"

جائزة أستراليا الكبرى تصدر تحديثاً حيال حالة اشتباه تاسعة بفيروس "كورونا"
تحميل التعليقات