دبليو إي سي: دايفيدسون يكسر إصبع قدمه في طريقه للفوز بسباق البحرين 6 ساعات

كشف سائق تويوتا أنتوني دايفيدسون عن تعرّضه لكسرٍ في إصبع قدمه خلال سباق البحرين 6 ساعات، الجولة الختامية من بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي".

اختتم دايفيدسون الموسم رفقة زميليه سيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما على متن سيارة تويوتا رقم 8 عبر الفوز بالسباق الختامي في البحرين وتسجيل ثالث انتصارٍ على التوالي والخامس هذا الموسم.

هذا وكان الثلاثي هو الوحيد من الأطقم الأربعة المشاركة في منافسات الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "ال ام بي1" الذي أكمل السباق دون التعرّض لحوادث، حيث عانت السيارة الشقيقة رقم 7 وسيارة بورشه رقم 1 من حادثتي تصادمٍ مع سياراتٍ من فئة "جي تي إي".

كما اضطرّت سيارة بورشه رقم 2 الفائزة باللقب إلى التوقّف في وقتٍ مبكّر من السباق من أجل إزالة عمودٍ منفصل تحت القسم الأمامي من السيارة.

مع ذلك، لم يكن السباق سلسًا بالنسبة لدايفيدسون، الذي تعرّض لكسرٍ في أحد أصابع قدمه اليُسرى المواجهة للباب عندما هرع إلى السيارة كي يستعد للانطلاق خلال فترة رفع الأعلام الصفراء.

وعن تلك الواقعة قال دايفيدسون: "تعرّضت لكسرٍ في إصبع قدمي عندما ارتطمت بالباب في أثناء إسراعي بعض الشيء إلى السيارة. غالبًا ما يحدث ذلك خلال فترة الأعلام الصفراء، إذ يتعيّن عليك الإسراع في دخول السيارة. هذا ما قمت به، لكنّني للأسف صدمت الباب بإصبعي".

وتابع: "اعتقدت حينها «أوو، هذا يؤلم»، وازداد الوضع سوءًا خلال السباق. في حال كان لدي الاختيار بين إحراز الفوز الخامس لهذا الموسم وكسر إصبع قدمي، أو ألّا أحرز الفوز ولا أتعرّض لتلك الإصابة، فأعلم أيّ اختيار سأعمد إليه. لا يُهمّ كون ذلك كان السباق الختامي للموسم".

وعلى الرُغم من دراما الحوادث التي شهدها السباق، قال دايفيدسون أنّه استمتع بمعركته مع سيارة بورشه رقم 1 على الصدارة، فيما كان السباق الأخير للعلامة الألمانية ضمن منافسات فئة "ال ام بي1".

"كان سباقًا رائعًا، معركة رائعة للمرّة الأخيرة في مواجهة بورشه" قال البريطاني.

وأضاف: "حظينا بوتيرة جيّدة منذ البداية، كان الشعور داخل السيارة رائعًا على الفور. وكانت تلك إحدى نهايات الأسبوع المثالية".

وأردف: "منذ البداية كانت التوازن رائعًا، ومستويات التماسك ارتفعت بحلول تلك النقطة من السباق. إذ كان بمقدوري الميل على الإطارات والاقتراب مُجددًا من سيارة بورشه المتصدّرة".

واختتم: "ضغطت كثيرًا على نيك (تاندي)، إلى حدّ أنّه اصطدم بسيارة «غولف ريسينغ رقم 86»، وكانت تلك هي اللحظة التي حُسم فيها السباق لصالحنا. حظينا بوقتٍ جيّد واستمتعت كثيرًا بمعركتنا الأخيرة تلك في مواجهتهم".

 
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث البحرين
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين أنتوني دايفيدسون
قائمة الفرق تويوتا ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة