بورشه كاريرا كاب: الفيصل الزُبير يكتسب خبرةً كبيرة من مشاركته في جولة نوربورغرينغ

غادر السائق العُماني الفيصل الزُبير حلبة نوربورغرينغ الألمانية بطريقة مغايرة تماماً عن تلك التي دخلها بها بداية هذا الأسبوع، إذ اكتسب خبرة هائلة من مشاركته في الجولة الخامسة من بطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية، والتي اشتملت على سباقَين.

أنهى الزُبير السباق الأوّل الذي أقيم مساء يوم السبت (9 سبتمبر/أيلول) في المركز الـ 13، بينما تقدّم مركزاً إضافياً في السباق الثاني التي أقيمت أحداثه صباح يوم الأحد.

وعلى الرغم من تحقيقه للنقاط في السباقَين، إلاّ أنّ العُماني كان أكثر سعادة بالخبرة الكبيرة التي حصل عليها من هذه الجولة أمام مجموعة كبيرة ولامعة من سائقي البورشه حول العالم.

"التجربة كانت رائعة، ولكني أردت تسجيل نتائج أفضل" قال الزبير، ثم تابع: "الأهمّ الآن هو أن نتعلّم من أخطائنا في السباقَين لا سيما على الانطلاقة. خسرت بعض المراكز خلال اللّفة الأولى ولكني تمكنت من تعويض ذلك خلال السباق".

وأكمل: "حصلت على خبرة كبيرة ستفيدني بشكل كبير خلال مشاركاتي القادمة وهذا هو المهم".

السباق الأوّل

انطلق الزُبير من المركز الـ 12 على شبكة انطلاق السباق الأوّل "القصير" التي أقيمت أحداثه تحت هطول غزير للأمطار. ولكن قامت إحدى السيارات بحجز السائق العُماني على أحد المنعطفات ما دفعه للتراجع إلى المركز الـ 15.

ولكنه استطاع التقدّم من جديد وإيصال سيارته إلى المركز الـ 13 بعد دفاعه بشراسة عن مركزه من هجمات المنافسين الآخرين.

وقال الزُبير: "لم تكن انطلاقتي جيدة في السباق الأوّل إذ أنها المرّة الأولى التي أشارك بها في سباق بورشه تحت الأمطار الغزيرة. كانت اللّفات الأولى صعبة، ولكني حاولت التأقلم بسرعة إذ نجحت في تجاوز بعض السيارات".

وأضاف: "كان من الغريب بصراحة رؤية طريقة قيادة بعض السائقين حيث كان بعضهم يقومون بقطع المنعطف المزدوج من المنطقة الداخلية دون حصولهم على عقوبة وهو ما لم نعتد عليه في بطولة بورشه سوبر كاب الرئيسية".

السباق الثاني

انطلق الزُبير من المركز العاشر في السباق الثاني الذي تألّف من 23 لفة، ولكن انطلاقته كانت متلكئة بعض الشيء الأمر الذي سمح لعدد من السيارات الأخرى بتجاوزه إذ تراجع السائق العُماني في الترتيب مع نهاية اللّفة الأولى.

على الرغم من ذلك، استطاع الزُبير تعويض بعض المراكز التي خسرها لفة تلو الأخرى، لحين نجاحه عند الأمتار الأخيرة من تجاوز سيارة أمامه وإنهاء السباق في المركز الـ 12.

وقد أعرب الزُبير عن سعادته بمشاركته الأولى في البطولة الألمانية إذ اكتسب الكثير من الخبرة لا سيما إلى جانب سائقين عدائيين يعلمون تماماً طبيعة الحلبات الألمانية وأسرار التفوّق عليها، بالإضافة إلى قوانين التسابق التي تختلف روحيتها ودرجة تهاونها عن القوانين الصارمة المعمول بها على ساحة بطولة البورشة سوبر كاب العالمية.

وقال: "الحمدالله كانت جولتي الأولى جيدة، إذ أكملت السباقَين من دون أيّ انسحاب. ولكن بالطبع أشعر بخيبة أمل قليلة كونه كان من الممكن تحقيق نتيجة أفضل من هذه في سباق اليوم وهذا ما كنت أسعى إلى تحقيقه".

وأضاف: "ولكن من جهة أخرى، أنا سعيد للغاية بالنظر إلى الخبرة الكبيرة المكتسبة من هذه الجولة. صحيحٌ بأنني حققت النقاط في هذه الجولة، وهذا أمر جيد، ولكن الأهمّ هو التقدّم المستمرّ في أدائي".

واستطرد قائلاً: "بت على ثقة أكبر داخل سيارتي تحت الأجواء الجافة والرطبة وهذا أمر جيد بالفعل. تعلمت الكثير من الدروس التي سأحاول تطبيقها بإذن الله خلال الجولات المقبلة من عمر البطولة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه
نوع المقالة تقرير السباق

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً