ماركيز يتعرّض لحادثين خلال آخر أيام الاختبارات في 2015

تعرّض الإسباني مارك ماركيز لحادثين خلال آخر أيّام الاختبارات الخاصة التي خاضها فريقه ريبسول هوندا على حلبة خيريز الإسبانيّة لكنّه لم يتعرّض لأيّ مكروه.

ماركيز يتعرّض لحادثين خلال آخر أيام الاختبارات في 2015
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
داني بيدروسا، هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
داني بيدروسا، هوندا
داني بيدروسا، هوندا

سقط ماركيز عن درّاجته على سرعة عالية عند المنعطف الثالث في المرحلة الأولى، قبل أن يعود لاحقاً إلى المسار ويفقد السيطرة على القسم الأمامي من درّاجته أثناء قيامه بمقارنة بين المحرّك الحالي ونسخة العام المقبل.

ولم يتعرّض بطل العالم مرّتين في الفئة الأولى لأية إصابات حيث أشار إلى أنّ محرّك 2016 يعدّ خطوة إلى الأمام بالمقارنة مع محرّك العام الحالي والذي كان يَعتبره عدوانياً للغاية، لكنّه اعترف في المقابل بوجود هامشٍ لتحسين أدائه.

وقال الإسباني بعد اكماله 67 لفّة: "تعرّضت لحادثين. كان الأوّل انزلاقاً جانبياً على سرعة عالية عند المنعطف الثالث، دخلت المنعطف بشكلٍ ثابت لكنّ الإطار الخلفي أصبح عدوانياً للغاية بشكلٍ مفاجئ ما تسبّب في سقوطي، لم أتعرّض لأيّ ضررٍ لحسن الحظّ".

وأضاف: "أمّا الحادث الثاني فوقع أثناء قيامي بمقارنة بين المحرّكين حيث يجب عليّ أن أكون عند الحدود القصوى من أجل الحصول على أفضل البيانات، وقع الحادث عند نقطة الكبح حيث لم نتكيّف بعد مع إطارات ميشلان".

ثمّ تابع: "أعتقد أنّ المحرّك الجديد يملك إمكانيّات أكبر بالمقارنة مع القديم، لكنّنا لا نزال بعيدين عن المستوى الذي نطمح إليه".

في المقابل، أنهى بيدروسا 77 لفّة لكنّه لا يزال غير متأكّدٍ بعد ما إذا كانت مشاكل المحرّك مرتبطة بالبرمجيات الإلكترونيّة القياسيّة لموسم 2016.

وقال حيال ذلك: "تمكّنا من القيام بعدد كبيرٍ من اللفّات من أجل اختبار بعض الأمور التي كنت أخسر بعض الوقت فيها".

وأضاف: "لا يزال الأمر غير واضحٍ بالنسبة للمحرّك كوننا واجهنا بعض المشاكل ولا نعلم إن كان سببها المحرّك نفسه أو إلكترونيّات شركة «مانييتي ماريللي».

ثمّ تابع: "في جميع الأحوال يجب علينا استخدام هذه البرمجيات لذلك يتوجّب علينا إيجاد أفضل الحلول، لدينا الكثير من البيانات في الوقت الحاضر لكن لا يزال من غير الواضح أيّ المحرّكين أفضل".

وأكمل: "قمنا بطلعتين طويلتين على كلّ محرّكٍ من أجل الحصول على مقارنة أفضل، لكن يجب أن أتحدّث مع الفنّيين حيال هذا الموضوع لاختيار وجهة تطويرٍ مناسبة".

من الجدير بالذكر أنّه سيتعيّن على درّاجي الموتو جي بي الانتظار إلى غاية شهر فبراير/شباط المقبل لاختبار تركيبة عام 2016 مجدّداً خلال اختبارات ما قبل الموسم على حلبة سيبانغ الماليزيّة، حيث يُمنع اجراء الاختبارات بدءاً من هذا الشهر وحتّى نهاية يونيو/كانون الثاني 2016.

المشاركات
التعليقات
لورينزو يقول أنّ مهمّة رأب الصدع تقع على عاتق روسي
المقال السابق

لورينزو يقول أنّ مهمّة رأب الصدع تقع على عاتق روسي

المقال التالي

يانوني حصل على "شعورٍ جيّدٍ" على متن إطارات ميشلان

يانوني حصل على "شعورٍ جيّدٍ" على متن إطارات ميشلان