روسي: اليوم الأوّل من تجارب هذا العام أفضل من تجارب 2017 الشتويّة بأكملها

أبدى الدرّاج المخضرم فالنتينو روسي شعورًا إيجابيًا عقب اليوم الافتتاحي من التجارب الشتوية الرسمية لموسم 2018 من بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي"، والذي  وصفه بأنّه أفضل من كلّ أيام التجارب الشتوية لموسم 2017.

روسي: اليوم الأوّل من تجارب هذا العام أفضل من تجارب 2017 الشتويّة بأكملها
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ ومافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ

أمضى روسي وزميله مافيريك فينياليس الموسم الماضي وهما يعانيان مع هيكل درّاجة ياماها، إلى جانب انخفاض مستوى تماسك الإطار الخلفي وأداء الدرّاجة ضمن الأجواء المتقلّبة، ما أدّى إلى عودة الفريق لاعتماد نسخة 2016 كأساسٍ لتصميم درّاجة هذا العام.

تواجد كلا الدرّاجَين على قمّة جدول أسرع الأزمنة خلال اليوم الأوّل من ثلاثة أيام للتجارب الشتوية الرسمية في سيبانغ، وذلك قبل أن يُنهياه مبكرًا في المركزين السادس والـ13 لكلّ من روسي وفيناليس على الترتيب.

حيث أشاد الإيطالي بدرّاجة ياماها الجديدة، قائلًا بأنّه كان "تنافسيًا طوال الوقت" خلال اليوم، ما كان عكس الوضع في التجارب الشتوية لموسم 2017.

"لا أذكر خوضي ليومٍ كهذا في تجارب العام الماضي" قال روسي.

وأضاف: "كنت تنافسيًا طوال الوقت اليوم، فأنا سعيدٌ كوننا قمنا بعملٍ جيّد خلال اختبارات سيبانغ الخاصّة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث حصلنا على فهمٍ أفضل للدرّاجة عقب الحيرة التي اعترتنا خلال الموسم".

ثمّ تابع: "كان هيكل درّاجة اليوم جديدًا، لكنّه تطويرٌ قائمٌ على هيكل 2016. إذ أحظى بشعورٍ جيّد عندما أقود ذلك الهيكل، حيث تكون قيادتي طبيعية أكثر، أدائي يكون أفضل وأحصل على سرعة جيّدة عندما أضغط".

في المقابل كشف روسي عن أنّه استعان بمحرّكات مختلفة في محاولة لتحسين التسارع، بالإضافة إلى العمل على الأنظمة الإلكترونية من أجل معالجة مشاكل تآكل الإطار الخلفي.

حيث آثر روسي عدم القيام بمُحاكاة للسباق من أجل الاحتفاظ بطاقته، كون اليوم الأوّل بعد العطلة الشتوية في سيبانغ يُعدّ "كارثيًا على الصعيد الجسدي".

مع ذلك، قال فينياليس أنّ تركيزه انصبّ على المسافات الطويلة، حيث شعر بتحقيق الدرّاجة لمكاسب كبيرة من ناحية إدارة الإطارات.

فقال: "هنالك تحسّنٌ حقيقي، كون الفارق في أزمنتي منذ أوّل لفّة وحتى آخر لفّة كان بحدود 0.3 – 0.4 ثانية، وهذا أمرٌ إيجابي للغاية".

واختتم: "حظيت بشعورٍ رائع مع تلك الدرّاجة، لكنّني ما أزال أعتقد أنّ بوسعنا التحسّن كثيرًا".

المشاركات
التعليقات
بيدروسا يتصدر اليوم الأول من التجارب الشتوية في موتو جي بي

المقال السابق

بيدروسا يتصدر اليوم الأول من التجارب الشتوية في موتو جي بي

المقال التالي

لورينزو: درّاجة دوكاتي الجديدة "قريبة" من أسلوب قيادتي

لورينزو: درّاجة دوكاتي الجديدة "قريبة" من أسلوب قيادتي
تحميل التعليقات