ريكاردو يُحقّق انتصارًا تاريخيًا ومعركة اللقب تتواصل بعد حادث فيرشتابن وهاميلتون في مونزا

أحرز الأسترالي دانيال ريكاردو انتصارًا تاريخيًا متقدّمًا ثنائيّة مكلارين في سباق جائزة إيطاليا الكبرى، في الوقت الذي جمعت فيه حادثة جديدة مثيرة للجدل بين المتنافسين على لقب 2021 ماكس فيرشتابن ولويس هاميلتون أطاحت بهما خارج السباق.

ريكاردو يُحقّق انتصارًا تاريخيًا ومعركة اللقب تتواصل بعد حادث فيرشتابن وهاميلتون في مونزا

وضع ريكاردو حدًا لجفاف انتصارات مكلارين الممتدّ لتسع سنوات منذ انتصار جنسن باتون في البرازيل 2012 وذلك بعد أداء باهر على حلبة مونزا.

ولم يكتفِ فريق مكلارين بذلك، بل ضمن الثنائيّة بعد تواجد لاندو نوريس في المركز الثاني مستغلًا ظروف السباق إثر انتهاء معركة المتنافسين على اللقب بحادثة جديدة.

لكن يُمكن القول أنّ ريكاردو كان يُنافس على الفوز حتّى مع بقاء المتصدّرين، وذلك بعد انتزاعه المركز الأوّل عند الانطلاقة وبقائه أمام فيرشتابن طوال الوقت، ليُحقّق كذلك انتصاره الأوّل منذ 2018، وهو ما أطلق فرحة عارمة في صفوف مكلارين.

كما أنّ الأسترالي زاد غلّته في النهاية عبر تسجيله لأسرع لفّة في اللفّة الأخيرة من عمر السباق.

وساعدت هذه النتيجة مكلارين على استعادة المركز الثالث في بطولة الصانعين وتوجيه ضربة قويّة لفيراري في عقر دارها.

وفي حين أنّ المركز الثالث على المسار ذهب إلى سيرجيو بيريز سائق ريد بُل، فإنّ عقوبة الثواني الخمس التي تلقاها لقاء تجاوزه غير القانوني لشارل لوكلير تسبّبت في تراجعه إلى المركز الخامس خلف لوكلير.

نتيجة لذلك ورث فالتيري بوتاس آخر مراكز منصّة التتويج بالرغم من انطلاقه من المركز الأخير إثر عقوبة تغيير محرّكه.

وتواجد لوكلير في المركز الرابع نتيجة لذلك، في حين ذهب المركز السادس إلى زميله كارلوس ساينز الإبن.

وحلّ لانس سترول سابعًا بعد أن تشبّث أمام فرناندو ألونسو سائق ألبين، بالرغم من أنّ سائق أستون مارتن يبقى تحت التحقيق للاشتباه في عدم إبطائه لسرعته بشكلٍ كافٍ في الأعلام الصفراء.

وضمن جورج راسل نقاطًا جديدة ثمينة لصالح ويليامز بحلوله تاسعًا، في حين أكمل إستيبان أوكون ترتيب العشرة الأوائل.

مجريات السباق

اكتشف فريق ألفا تاوري وجود مشكلة في نظام مكابح سيارة يوكي تسونودا وهو ما أدّى إلى دفع الفريق للسيارة بعيدًا عن شبكة الانطلاق وتأكيد انسحابه بالنظر إلى أنّ تصليح المشكلة يتطلّب الكثير من الوقت.

وعلى صعيد السباق فقد اختار الجميع الانطلاق على إطارات "ميديوم" ما عدا ثنائيّ مرسيدس وبيير غاسلي وروبرت كوبتسا الذين اختاروا إطارات "هارد".

وانتزع ريكاردو الصدارة عند الانطلاقة، في حين تجاوز هاميلتون مواطنه نوريس عند المنعطف الأوّل.

وأقدم هاميلتون على محاولة تجاوز فيرشتابن عند المنعطف الرابع، لكنّ سائق ريد بُل تشبّث وهو ما تسبّب في عبور سائق مرسيدس على الحفف الجانبيّة وتراجعه خلف نوريس. وتذمّر البريطاني من أنّ فيرشتابن دفعه خارج المسار، لكنّ إدارة السباق أشارت لاحقًا إلى عدم وجود حاجة للتحقيق في الواقعة.

في الأثناء احتكّ كارلوس ساينز الإبن بأنطونيو جيوفينازي الذي اختصر المنعطف قليلًا وعاد إلى المسار أمام سيارة فيراري ما تسبّب في التفاف سيارة الأخير وكسر جناحها الأمامي عند الخروج من المنعطف السادس، ودفعت الأشلاء المتناثرة على المسار إدارة السباق لاعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة لتنظيف المسار.

واستؤنف السباق إثر ذلك في اللفّة الثانية، وبدأ فيرشتابن بمحاولة الضغط على ريكاردو مع السماح باستخدام نظام "دي آر اس" في بداية اللفّة الخامسة، بالتوازي مع ضغط هاميلتون على نوريس بذات الشكل.

في المقابل كان بوتاس بصدد تحقيق تقدّم حثيث بوصوله إلى المركز الـ 13 في تلك المرحلة.

بالتوازي مع ذلك انتهت فترة ما بعد ظهر فريق ألفا تاوري مبكّرًا بعد انسحاب بيير غاسلي هو الآخر بعد لفّات قليلة من انطلاقه من خطّ الحظائر، لتنتهي بذلك سلسلة تحقيق الفريق للنقاط في جميع جولات هذا الموسم.

بالعودة إلى الصدارة، فقد تبيّن أنّ التجاوز ليس بالسهولة التي كان يتوقّعها الجميع، حيث بقي المتنافسان على اللقب عالقَين خلف ثنائيّ مكلارين.

ودخل بوتاس إلى مراكز النقاط مع بلوغ السباق لفّته الـ 12 بوصوله إلى المركز العاشر.

ومع تجاوز عتبة الـ 15 لفّة، فقد بدأ ثنائيّ الصدارة بالتذمّر من انزلاق الإطارات الخلفيّة، وهو ما أشار إلى اقتراب موعد وقفة الصيانة.

وارتكب فيرشتابن خطأً عند الكبح في اللفّة الـ 21 عند المنعطف الأوّل وأغلق مكابحه، لكنّ الهولندي خسر نصف ثانية فقط.

وتجهّز فريقا مكلارين وريد بُل معًا، حيث أقدم ريكاردو على التوقّف أوّلًا في نهاية اللفّة الـ 22، لذا بقي فيرشتابن على الحلبة للفّة إضافيّة، لكنّ توقّفه كان كارثيًا، حيث بلغ 11.1 ثانية بعد مشكلة في تثبيت الإطار الأماميّ الأيمن، ما تسبّب في عودته في المركز التاسع.

وتسبّب ذلك في غضبٍ شديد للهولندي، حيث طلب من مهندسه تركه وشأنه للتركيز على التعويض.

وانقلب السباق رأسًا على عقب في لحظات قليلة، حيث تزامن ذلك مع تجاوز هاميلتون لنوريس لينتزع الصدارة.

ولم تتوقّف الإثارة والجدل عند ذلك الحد، بل جاءت الصاعقة عندما أجرى هاميلتون توقّفه في اللفّة الـ 28 وكان توقّفه بطيئًا بعض الشيء حيث عاد جنبًا إلى جنب مع فيرشتابن، وتشبّث فيرشتابن بالخطّ الخارجي عند المنعطف الأوّل، ولم يستسلم مطلقًا بالرغم من عبوره على الحفف الجانبيّة قليلًا، وكذلك هاميلتون، وارتفعت سيارة فيرشتابن أثناء لمسه حفف "النقانق" ووقع الاحتكاك ليندفعا معًا نحو المنطقة الحصويّة وتبقى سيارة فيرشتابن عالقة فوق مقدّمة سيارة هاميلتون، وهو ما تسبّب في انسحابهما ودخول سيارة الأمان.

وقال فيرشتابن عبر اللاسلكي: "ذلك ما يحدث عندما لا تترك مساحة"، في الوقت الذي أعلنت فيه إدارة السباق عن تحقيقها في الواقعة لاحقًا بعد نهاية السباق، ما يعني تواصل الجدل على إثر احتكاكاتهما السابقة هذا الموسم.

واستغلّ ثنائيّ فيراري وبيريز فترة سيارة الأمان للحصول على توقّف مجاني.

حيث كان الترتيب حينها كالآتي: ريكاردو، لوكلير، نوريس، بيريز، ساينز وبوتاس، حيث خسر نوريس مركزه لصالح لوكلير كونه توقّف قبل دخول سيارة الأمان.

واستؤنف السباق أخيرًا مع بقاء 23 لفّة على النهاية، حيث حصل الجميع على معركة ملتهبة بين نوريس ولوكلير في ظلّ سرعة مكلارين القصوى الأفضل، ليتمكّن البريطاني من تجاوز لوكلير وانتزاع المركز الثاني.

وبعد ذلك بوقتٍ قصير تقدّم بوتاس على ساينز نحو المركز الخامس، في حين اختصر بيريز المسار قليلًا وتجاوز بيريز، حيث أعلنت إدارة السباق توجيهها لعقوبة 5 ثوانٍ للمكسيكي لخروجه عن المسار وكسبه لأفضليّة.

وواصل بوتاس زحفه إلى الأمام، على إطارات "ميديوم" على عكس البقيّة حوله على "هارد"، متجاوزًا لوكلير نحو المركز الرابع مُعزّزًا فرصه في تحقيق الفوز. واشتعلت المعركة على الصدارة حينها بين ثنائيّ مكلارين وبيريز وبوتاس خلفهما في ظلّ تغطية 2.5 ثانية لأربعتهم.

وطلب نوريس من فريقه مكلارين أن يحثّ ريكاردو على رفع وتيرته، حيث قال مهندس ريكاردو: "نعتقد بأنّه بالنظر إلى وتيرة بوتاس، فإنّ علينا رفع وتيرتنا قدر المستطاع الآن".

لكنّ الوتيرة هدأت نسبيًا وتمكّن ثنائيّ فيراري من الانضمام إلى الرباعيّ أمامه مع بقاء 15 ثانية على النهاية، لنحصل على قطار "دي آر اس" وعدم قدرة أيّ أحدٍ على التجاوز.

وفي حين أنّ بوتاس حصل أخيرًا على فرصة وتجاوز بالفعل بيريز مع بقاء 11 لفّة على النهاية، فإنّه عبر بشكلٍ واسع ما منح بيريز زخمًا لتجاوزه مجدّدًا.

وتسبّب توقّف سيارة نيكيتا مازيبين إثر ذلك في اعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة مع بقاء 10 لفّات على النهاية، لكن سُرعان ما تمّ إبعادها واستؤنف السباق مع بقاء تسع لفّات ونصف على النهاية.

لكنّ الترتيب بقي على حاله إلى أن عبر ريكاردو خطّ النهاية مُحقّقًا فوزًا باهرًا لمكلارين.

نتيجة السباق:

المركز   # السائق الهيكل المحرّك عدد اللفات التوقيت الفاصل
1   3 Australia دانيال ريكاردو مكلارين مرسيدس 53 -  
2   4 United Kingdom لاندو نوريس مكلارين مرسيدس 53 1.747 1.747
3   77 Finland فالتيري بوتاس مرسيدس مرسيدس 53 4.921 3.174
4   16 Monaco شارل لوكلير فيراري فيراري 53 7.309 2.388
5   11 Mexico سيرجيو بيريز ريد بُل هوندا 53 8.723 1.414
6   55 Spain كارلوس ساينز الإبن فيراري فيراري 53 10.535 1.812
7   18 Canada لانس سترول أستون مارتن مرسيدس 53 15.804 5.269
8   14 Spain فرناندو ألونسو ألبين رينو 53 17.201 1.397
9   63 United Kingdom جورج راسل ويليامز مرسيدس 53 19.742 2.541
10   31 France إستيبان أوكون ألبين رينو 53 20.868 1.126
11   6 Canada نيكولاس لاتيفي ويليامز مرسيدس 53 23.743 2.875
12   5 Germany سيباستيان فيتيل أستون مارتن مرسيدس 53 24.621 0.878
13   99 Italy أنطونيو جيوفينازي ألفا روميو فيراري 53 27.216 2.595
14   88 Poland روبرت كوبتسا ألفا روميو فيراري 53 29.769 2.553
15   47 Germany ميك شوماخر هاس فيراري 53 51.088 21.319
  انسحب 9 Russian Federation نيكيتا مازيبين هاس فيراري 41    
  انسحب 44 United Kingdom لويس هاميلتون مرسيدس مرسيدس 25    
  انسحب 33 Netherlands ماكس فيرشتابن ريد بُل هوندا 25    
  انسحب 10 France بيير غاسلي ألفا تاوري هوندا 3    
  انسحب 22 Japan يوكي تسونودا ألفا تاوري هوندا 0    
المشاركات
التعليقات
تغطية مباشرة لسباق جائزة إيطاليا الكبرى

المقال السابق

تغطية مباشرة لسباق جائزة إيطاليا الكبرى

المقال التالي

ريكاردو "لا يجد الكلمات" لوصف شعوره بعدما كسر صيام مكلارين عن الانتصارات في مونزا

ريكاردو "لا يجد الكلمات" لوصف شعوره بعدما كسر صيام مكلارين عن الانتصارات في مونزا
تحميل التعليقات