ناصر العطية: لن أترك بطولة الشرق الأوسط للراليات إطلاقًا

نجح ناصر بن صالح العطية بإحراز الفوز في نسخة 2017 من رالي قطر الصحراوي، حيث كان لموقعنا "موتورسبورت.كوم" لقاء خاص مع السائق القطري المعروف بصراحته وجرأته في طرح رأيه الخاصّ.

ناصر العطية: لن أترك بطولة الشرق الأوسط للراليات إطلاقًا

يستعد العطية لاستعادة التوازن في بطولة الشرق الأوسط للراليات، وذلك من بوابة  رالي الأردن. إذ كشف عن تعرّضه إلى إصابة في رالي أبوظبي الصحراوي.

بداية نبارك لك بتحقيق الفوز بلقب رالي قطر الصحراوي

الله يبارك بك.

س: لقد كنا قلقين بعض الشيء عليك بسبب الإصابة التي لحقت بك في رالي أبوظبي الصحراوي، فهل كلّ الأمور جيّدة؟

ج: الحمد لله أنا بخير.

س: هل ما زلت تعاني من بعض الآلام؟

ج: لقد بقيت لمدة عشرة أيام تقريبًا بعد رالي أبوظبي في مستشفى بقطر متخصص بالعلاج الرياضي، ولكن الحمد لله الأمور جيدة.

س: أين كانت الإصابة بالضبط؟

ج: بالعنق، ولغاية اليوم ما زلت أتألم منها.

س: إذًا كيف تحملت الجلوس داخل السيارة وقيادتها؟

ج: بتناول مسكنات الآلام، حيث توجّب عليّ تناولها لتخفيف الألم، ولكن الحمد لله كان من المهم لنا أن نحقق الفوز هنا، كما قلصت فارق النقاط بعد خسارتنا في رالي أبوظبي.

س: لقد كنت في رالي أبوظبي متقدمًا بفارقٍ كبير، فلمَ لم تخفف من الضغط قليلًا، هل لك أن تخبرنا ما الذي حصل؟

ج: لقد كنت أقود بخطٍ مستقيم.

س: هل كنت تضغط بكلّ قوة على السيارة؟

ج: لا، لو أتيحت لك مشاهدة المقطع الذي صورته عدسة التصوير المثبتة داخل المقصورة ستعرف ما حصل.

س: هل خاطرت في القيادة؟

ج: لا، لم نخاطر بأيّ شيء، ولكن قدرنا أن نتعرض لهذه الكارثة، وهذه هي الرياضة، وأنت تعرفها.

س: كان هذا الرالي صعبًا ولم تُحسم الأمور سريعًا، صحيح؟

ج: نعم، لأنها ليست السيارة التي نشارك على متنها دائمًا، بل سيارة التجارب، وعمليًا عمرها الافتراضي انتهى، ومن الجيِّد أنها أوصلتنا إلى خط النهاية اليوم.

س: ما رأيك برالي قطر الصحراوي، لقد سمعت الجميع يتذمّرون من صعوبة الملاحة فيه؟

ج: نعم، هذا صحيح. كان ذلك أحد الجوانب الصعبة.

س: بالعودة لبطولة الشرق الأوسط للراليّات، الجولة المقبلة في الأردن، وأنت تركت سيارة سكودا فابيا وستشارك على متن فورد فييستا، أليس كذلك؟

ج: نعم، مع فورد.

س: لماذا عدت إلى فورد؟

ج: عُدت إليهم لأنه يمكننا إدخال التغييرات التي نرغب بها.

س: إلى جانب أنّك تعرف خباياها، صحيح؟

ج: أكيد، لقد شاركت على متن سيارة فورد لعدة سنوات. بالنسبة لسيارة سكودا هنالك بعض الصعوبات في الحصول على قطع الغيار التي تطلبها. إذ لم نحظَ بنفس المعاملة التي كنا نتلقاها من فورد. التعامل مع فورد مختلف، وكأنك سائق فريق مصنعي لديهم.

فضلًا عن أنّ مالكوم ويلسون [مدير فريق "أم – سبورت" المشرفة على تحضير فورد فييستا] بارع في عمله، ويعرف ما يفعله وهو شخص ذكي.

س: برأيك، هل يمكن لسيارة فورد أن تتغلب على سكودا؟

ج: أكيد، إنها نفس السيارات من ناحية المواصفات، وبالتأكيد لن تكون فئة "إيفولوشن" الجديدة من فورد، أقلّ تنافسيّة.

س: هل ستشارك في أيٍّ من جولات بطولة العالم للراليات؟

ج: لا، لن أشارك.

س: هل ستشارك في جميع جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كاونتري"، أم لا؟

ج: سأشارك بها كلها نعم.

س: حتّى في شهر رمضان المبارك؟

ج: لن نشارك في باخا إيطاليا، كونها ستصادف جولة رالي طريق الحرير.

س: إذاً هل ستشارك بطريق الحرير؟

ج: نعم، إن شاء الله.

س: شعرنا برالي قطر الصحراوي كما لو أنه جولة من بطولة الشرق الأوسط مع بعض الاختلاف، أنت ويزيد الراجحي والشيخ خالد القاسمي، حيث رأينا في رالي قطر الصحراوي أولئك السائقين الذين اعتدنا رؤيتهم في جولات المنطقة، فهل هذا صحيح؟

ج: بالعكس، من المفروض أن نحافظ على كلٍّ من بطولة الشرق الأوسط للراليات والراليات الصحراوية، ولا بد أيضاً أن يشارك الشباب بهما، ولكن للأسف هذا لا يحصل.

س: برأيك لماذا يبتعد السائقون عن بطولة الشرق الأوسط، هل بسبب فوزك المستمر بها، حيث لا أمل لديهم بالفوز بوجودك؟

ج: إذا لاحظت تاريخ بطولة الشرق الأوسط، سترى بأنه عندما كان محمد بن سليِم محتكرًا البطولة، لم يكن هنالك الكثير من المشاركين، والجميع يبتعد عن البطولة.

س: ولكن محمد عندما كان يشارك، كان يستخدم دائمًا سيارةً أفضل من سيارات الآخرين؟

ج: ممكن، ولكن كما قلت، إذا كان هنالك سائق يحتكر البطولة …

س: برأيك هل من الجيِّد أن يحتكر سائق واحد البطولة؟ لأن الكثير من الناس يتحدثون حول ذلك.

اليوم يمكنني الفوز بالبطولة …

ما شاء الله يبدو ذلك بعيدًا ما زلت شابًا...

ولكن سيأتي سائق أسرع مني.

س: هل هنالك احتمالية أن تترك البطولة، أم ستبقى تشارك ما دمت قادرًا؟

ج: كلا، لن أتركها إطلاقًا.

س: ولكنك هكذا تقتل المنافسة في البطولة، صحيح؟

ج: لا، فأنا لن أبقى كما يفعل ميشيل صالح، ما شاء الله عليه، ما يزال يشارك لغاية الآن.

س: بيد أنّ وجودك فيها لا يترك أملًا أو فرصة للغير لكي ينافسوا فيها، فما رأيك في ذلك؟

ج: حتى لو خرجنا من البطولة، من سيبقى فيها، حتى أنت لن تأتي إليها!

س: ما هو رأيك بإلغاء راليات دبي والكويت وعمان؟

ج: من المؤسف جدًا إلغاء هذه الراليات، لغاية اليوم هنالك أشخاص لديهم سيارات مصنفة في مجموعة "أن"، برأيك ما جدوى امتلاكها! أنت تعرف بطولة الشرق الأوسط، هنالك حالات صعود وهبوط في مستواها.

س: برأيك ما الذي ينقص بطولة الشرق الأوسط؟ نرى مثلًا بأن رالي لبنان يعتبر بطولة بحدّ ذاته ﻷنّ هنالك اهتمام إعلامي به، وهنالك تغطية تلفزيونيّة للبطولة؟

ج: في السابق كانت التغطية التلفزيونيّة أفضل، وكنا نشهد حضورًا جماهيريًا، وحضورًا للرعاة.

س: هل كان الوضع أفضل عندما كانت شركات التبغ تقدم الرعاية؟

ج: نعم، واليوم لا أحد يأتي، لأن لا أحد يؤمّن لك تغطية إعلامية.

س: هل ستشارك في بطولة الخليج للدفع الرباعي؟

ج: إذا سمحوا لنا سنشارك، ما المانع في ذلك.

س: ولماذا قد لا يسمحون لك؟

ج: لأنني سمعت بأن هنالك بعض الراليات التي ستقام في مواعيد تتضارب مع الراليات الأوروبية، وهذا يعني بأننا غير مرغوبين.

س: وإذا لم يكن هنالك تعارض بين الجولات؟

ج: سأشارك إذا لم يكن هنالك تعارض في المواعيد، السيارات موجودة.

أجرى المقابلة فراس النمري

المشاركات
التعليقات
رالي قطر الصحراوي: عادل عبدالله سادسًا في فئة الـ"تي2"
المقال السابق

رالي قطر الصحراوي: عادل عبدالله سادسًا في فئة الـ"تي2"

المقال التالي

كروس كاونتري: مشاركة 25 سائقًا في رالي كازاخستان

كروس كاونتري: مشاركة 25 سائقًا في رالي كازاخستان
تحميل التعليقات