فيتيل: استراتيجيتي في سيلفرستون لم يكن لها أيّ معنى

أوضح سيباستيان فيتيل بأنّ استراتيجيته خلال سباق الجائزة الـ 70 الكبرى للفورمولا واحد "لم يكن لها أيّ معنى"، بعدما عانى من سباقٍ صعبٍ آخر على حلبة سيلفرستون البريطانية.

فيتيل: استراتيجيتي في سيلفرستون لم يكن لها أيّ معنى

تراجع فيتيل إلى المركز الأخير مع نهاية اللّفة الأولى من السباق إثر انزلاق سيارته على المنعطف الأوّل حيث حاول بعدها إحراز بعض التقدّم وتعويض تأخره.

وقد طُلب من فيتيل الدخول إلى منطقة الصيانة إذ خرج وراء بعض السيارات أمامه – إذ عبّر عن غضبه من هذه الاستراتيجية التي تركته عالقًا بالزحام.

ولم يتمكّن فيتيل في النهاية من تحقيق نتيجة أفضل من المركز الـ 12، فيما أنهى زميله شارل لوكلير سباق سيلفرستون بالمركز الرابع.

وقال الألماني خلال حديثه مع وسائل الإعلام "لقد تحدثنا هذا الصباح بأنه لا جدوى من التوقف كوننا كنا نعلم بأننا سنخرج ضمن الزحام، ولكن هذا بالضبط ما فعلناه".

وأضاف "كما استخدمنا الإطارات القاسية لما يُقارب الـ 10 لفات فقط. لذلك لم يكن هناك أيّ معنى لهذه الاستراتيجية. ما أقصده هو لماذا استخدمنا الإطارات القاسية لـ 10 لفات ومن ثم وضعنا المتوسطة لـ 20 لفة؟ كانت إطاراتي على شفير الانتهاء قرب نهاية السباق. أعتقد بأنه ليس أفضل عمل أمكننا القيام به اليوم".

وتعليقًا على وتيرته في سباق سيلفرستون، قال فيتيل "بصراحة أعتقد بأنّ وتيرتي كانت هي نفسها في كلا السباقين، إذ لا أعتقد بأنه طرأ هناك أيّ تحسن. الشعور كان أفضل قليلاً من الأسبوع الماضي، ولكن الأداء كان نفسه. الوتيرة كانت هي نفسها وهذه علامة استفهام ولكن لا يُمكنني فعل الكثير حيالها".

وعلّق سائق فيراري على انزلاقه في بداية السباق قائلاً "حاولت فعل شيء اليوم، ولكن السيارة انزلقت خلال اللّفة الأولى. لا أعلم ما الذي حدث كوني حاولت إبعاد نفسي عن المشاكل إلّا أنني شعرت بضربةٍ ما. ربما كانت من الحفف الجانبية وهذا ما جعلني أخسر التماسك وأنزلق. لقد حدث ذلك بشكلٍ مفاجئ".

المشاركات
التعليقات

ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد جولة سيلفرستون الثانية

فيرشتابن يشرح سبب تحديه لتحذير فريقه ريد بُل