دي تي أم ترغب بالحفاظ على الفورمولا 3 كسباقات داعمة للبطولة

يسعى غيرهارد بيرغر رئيس بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" للحفاظ على الفورمولا 3 كجزء من السباقات الداعمة حتى مع انتقالها لتصبح جزءاً من جولات سباقات الجائزة الكبرى.

استلم بيرغر مقاليد الإدارة في "دي تي أم" مع المروّج "آي.اي.آر" بداية 2017؛ وهي شركة فرعية من آي.تي.آر – إف3في– التي نظمت الفورمولا 3 الأوروبية بالنيابة عن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" منذ 2013، وذلك بعد إعادتها من قبل بيرغر عندما كان رئيس الهيئة الحاكمة لسباقات المقعد الأحادي.

وقد أصبح انضمام الفورمولا 3 إلى فعاليات الفورمولا واحد والفورمولا 2 أمراً شبه مؤكد، كي تحلّ مكان جي بي 3 بدءاً من موسم 2019 على الأغلب.

كما أشارت مصادر مطلعة إلى أنّ بيرغر سيلتقي جان تود رئيس "فيا" خلال سباق جائزة النمسا الكبرى للكلام حول وضع "دي تي أم".

ويرى النمساوي أنّ من مصلحة الفورمولا 3 الحفاظ على علاقاتها بـ "دي تي أم" لأنّ مزوّدي المحركات: مرسيدس وفولكسفاغن (إضافة إلى أودي) يقدمون مساعدة كبيرة للسائقين اليافعين ليس فقط عن طريق الدعم التقني ولكن بمساعدتهم في مسيرتهم المهنية كذلك، إضافة إلى توافر المزيد من الوقت على الحلبة مقارنة بأسبوع سباق الفورمولا واحد.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "السؤال هو: هل بإمكاننا تأمين وضع يؤمن المكاسب للطرفين عن طريق إقامة خمسة أو ستة سباقات «فورمولا 3» مع «دي تي أم» وستة سباقات أخرى مع الفورمولا واحد؟".

وأكمل: "ذلك ما أعتقد أنه سيكون جيداً جداً للفورمولا 3: وذلك سيكون وضعاً مفيداً لكل من «فيا» ولنا حيث نحتفظ كذلك بالفورمولا 3".

من جهتها، تبدو فرق الفورمولا 3 راغبة بالحفاظ على العلاقة مع "دي تي أم" خاصة وأنّ بيرغر يدافع عن مصالحها.

حيث قال أوليفر واكز مدير فريق "هايتيك جي بي": "لم أكن موجوداً عندما كان بيرغارد مع «فيا» (حيث كان واكز حينها يعمل ضمن سباقات الكارتينغ) لكنني واثق من أمر واحد: أنّ الجميع يمدح إرثه الذي تركه خلفه مقارنة بحالة الفورمولا 3 حينها".

وأكمل: "يلقي الجميع النكات حول معاناة الفورمولا 3، لكنّ نوعية سباقاتنا تظهر في الحقيقة مراراً كلّ أسبوع".

تدور نقاشات متعددة حول إمكانية تحوّل الفورمولا 3 إلى سلسلة بسيارات موحّدة أو محركات موحدة، أو أنّ عليها ببساطة الاندماج مع "جي بي 3" الحالية.

حيث قال تريفور كارلن مدير فريق "كارلن": "إنها سلسلة مع حرية اختيار هيكل السيارات نظرياً فقط، لكنها في الحقيقة ليست كذلك، نظراً لعدم وجود أية منافسة «في مواجهة هياكل دالارا الحالية»".

وأكمل: "لكنّ المحركات متكافئة وذات تكاليف مقبولة، من الجيد أن نرى عدة مزودين – ذلك يساعد السائقين مع المحركات ويساعد المواهب الشابة".

وأضاف: "المصنّعون عنصر هام للغاية، لأنهم يجلبون معهم المصداقية إلى السلسلة".

حتى أنّ بيرغر أوضح أنه مستعد لإحياء فورمولا 3 الأوروبية – السابقة لبطولة الفورمولا 3 التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات – كسلسلة داعمة لـ "دي تي أم" في حال انضمت الأخيرة إلى جولات الفورمولا واحد بشكل كامل.

"كلّ ما أرغبه هو الانتظار أولاً كي نرى قرار «فيا»" قال بيرغر.

واختتم: "من الأفضل على الدوام لمصلحة الرياضة أن نقوم بكل شيء بالتعاون معهم – إذ ليس من المفيد على الإطلاق السير على التوازي مع سلاسل أخرى".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 3 الأوروبية
نوع المقالة أخبار عاجلة