دي تي أم: بيرغر يضغط للتخلص من نظام الأوزان الإضافية "المكروه"

أشار غيرهارد بيرغر رئيس بطولة السيارات السياحية الألمانية "دي تي أم" بوضوح إلى رغبته في التخلص من نظام "الأوزان الإضافية" المثير للجدل، إذ وصفه النمساوي "بالمكروه".

أصبحت عملية إضافة الأوزان إلى السيارات في "دي تي أم" أكثر تعقيداً، وذلك ضمن سعي البطولة إلى مساواة سيارات أودي، بي أم دبليو ومرسيدس، لكنّ الجدل اشتعل من جديد عقب ادعاءات تلاعب المصنّعين بذلك النظام.

خلال جولة زاندفورت الأسبوع الماضي، تم حذف خمسة كيلوغرامات من "بي أم دبليو" للسباق الثاني بينما أضيفت خمسة كيلوغرامات إلى أودي على الرغم من أنّ "بي أم دبليو" هيمنت على منصة التتويج في السباق الافتتاحي.

وعلى الرغم من أنّ منظمي البطولة أعلنوا الشهر الماضي نيتهم التخلص من هذا النظام، لكنّ تلك الخطوة تتطلب موافقة المصنّعين الثلاثة.

"لم يعد الأمر سراً: أكره نظام الأوزان الإضافية. ما زلتُ أضغط باتجاه إلغائه" قال بيرغر على هامش جولة زاندفورت.

وأكمل: "ليست الأوزان في الحقيقة سبب المشكلة؛ بل العواقب. إذ تقوم الفرق بخلط الاستراتيجيات بهدف التخلص من الأوزان الإضافية، ولا تظهر السيارات بأقصى سرعة تمتلكها، إذ يمكنك الحصول على أفضل مركز من دون أن تكون الأسرع".

وأضاف: "أرغب بتغيير ذلك، لكن كي تقوم بتغيير أي شيء ضمن القوانين عليك الحصول على موافقة الجميع أولاً".

ويرى بيرغر أنّ الأمر يعود إلى المصنّعين لتصميم أفضل سيارة ممكنة بدلاً من الاعتماد على الطرق "الاصطناعية" للبقاء ضمن المنافسة.

حيث قال: "مع جوهر ’دي تي أم’ الحاليّ، لا يمكنك وضع جودة العرض أمام الرياضة، حتى في حال ساءت نوعية العرض. ما زلتُ أفضّل الحصول على رياضة بالطريقة الصحيحة؛ المسألة الهامة تتمحور حول جودة العرض في مواجهة النفقات".

أودي ومرسيدس تدعمان التخلي عن نظام الأوزان

من جهة أخرى، لاقت فكرة بيرغر آذاناً صاغية من قبل ديتير غاس رئيس قسم رياضة السيارات لدى أودي الذي انتقد نظام الأوزان الإضافية في البطولة.

حيث قال: "حقيقة اضطرارنا إلى إضافة الأوزان خلال جولة نوربورغرينغ، يعتبر عائقاً أمامنا".

وأكمل: "من الواضح أنّ النظام الحاليّ لا يساهم في تحقيق الأمور المرغوبة. إلغاؤه الكامل هو الحلّ الوحيد لهذا الوضع غير المنطقي".

بالمقابل، كرّر أولريش فريتز مدير قسم السيارات لدى مرسيدس، أفكار غاس، فقال: "علينا التخلص من هذا النظام غداً".

وأكمل: "لقد ناقشنا الأمر مطوّلاً يوم الجمعة في زاندفورت، ولطالما كانت مرسيدس تؤيد إلغاء نظام الأوزان الإضافية، لكنّ الآخرين يؤيدونه إلا أنهم يتعاملون معه ضمن ظروف معيّنة".

وأضاف: "يمكنني تفهّم ذلك من وجهة نظر فردية. لكننا لن نصل بهذا الأسلوب إلى أفضل مستقبل للفئة".

بي أم دبليو متحفّظة

كان جينز ماركاردت، مدير قسم رياضة السيارات لدى بي أم دبليو، أكثر تحفظاً حيال فكرة إلغاء النظام، حيث أوضح ضرورة إجراء المزيد من النقاشات للوصول إلى حلّ طويل الأمد.

حيث قال: "لدينا الكثير لنناقشه، لكنني أعتقد أنّ تلك مسألة تحتاج لإيجاد حلّ طويل الأمد – ليس من أجل هذا الموسم فقط ولكن للأعوام المقبلة".

وأكمل: "لقد قمنا بالعمل على الوضع الحالي بما يشابه ’منضدة’ ذات أربع قوائم، إحداها تتمثل بنظام الأوزان الإضافية. لو قمنا بانتزاع إحدى تلك القوائم فإنّ ’المنضدة’ بأكملها ستقع".

واختتم: "لذا علينا العمل على بناء ’منضدة’ أكثر ثباتاً بثلاث قوائم. يجب على المحادثات أن تتمحور حول ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دي تي أم
نوع المقالة أخبار عاجلة