ياماها تعتقد أنّ العدد المرتفع لدورات المحرّك تسبّب في احتراقه

يعتقد مهندسو الصانع الياباني ياماها أنّ محرّكي درّاجتي فالنتينو روسي وخورخي لورينزو احترقا بسبب دورانهما عند مستويات قياسيّة خلال جائزة إيطاليا الكبرى في موجيللو.

ياماها تعتقد أنّ العدد المرتفع لدورات المحرّك تسبّب في احتراقه
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها ريسينغ؛ فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها ريسينغ؛ فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها ريسينغ؛ فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها ريسينغ؛ فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ

 قال مصدرٌ من الفريق لموقعنا «موتورسبورت.كوم» أنّه من المرجّح أنّ سبب تعطّل محرّك خورخي لورينزو خلال حصّة التحمية ومحرّك فالنتينو روسي خلال اللفّة التاسعة من عمر السباق يعود إلى تموّج الخطّ المستقيم على الحلبة الإيطاليّة.

يخسر الإطار التماسك عند تلك النقطة، حيث يدور في الهواء بسرعة تقارب 380 كلم/س، ما يؤدّي إلى ارتفاع عدد دورات المحرّك في الدقيقة الواحدة.

وقال المصدر: "إذا جمعنا ذلك مع الإلكترونيّات القياسيّة هذا العام التي تُعتبر أقلّ تطوّراً ودقّة فقد أثّر في الحدود القصوى لعمليّة الإشعال".

لكنّ ياماها تلتزم الحذر في المقابل، إذ لا تريد تقديم حكمٍ نهائي بعد لسبب المشكلتين اللتين عانى منهما درّاجاها في نفس اليوم في موجيللو.

وكان روسي قد أشار في البداية إلى أنّ قطعة معيبة استخدمت على المحرّكين، لكنّ نظريّة الإيطالي تفقد زخمها مع مرور الوقت.

وقال عضو فريق ياماها: "يجب أن لا ننسى أنّ روسي كان يسير خلف لورينزو طوال الوقت، يعني ذلك عدم حصوله على هواءٍ نظيف لتبريد محرّك درّاجته".

وأضاف: "كما أنّ استفادته من عامل السحب كانت تعني بلوغ درّاجته سرعات لم تشهدها من قبل خلال عطلة نهاية الأسبوع".

في الحقيقة سجّل لورينزو أعلى سرعة له (340.9 كلم/س) خلال اللفّة الـ 22 من عمر السباق.

في المقابل بلغ روسي سرعة 343.2 كلم/س خلال اللفّة السابعة لكنّه عادل أو تفوّق على أعلى سرعات زميله في خمس مناسبات: 340.9 كلم/س خلال اللفّة الثانية، 342.9 في اللفّة الرابعة، 342.7 كلم/س خلال اللفّة السادسة، 343.2 خلال اللّفة السابعة و342.9 خلال اللفّة التاسعة التي لم يكملها.

موثوقيّة المحرّكات

لا تتعطّل محرّكات درّاجات الموتو جي بي بشكلٍ متواتر. في الحقيقة يعود تاريخ آخر تعطّلٍ لمحرّك درّاجة ياماها خلال السباق إلى موسم 2012.

كان المحرّك الذي خسره روسي يوم الأحد الماضي الثالث من أصل السبعة التي تسمح بها القوانين. استخدمه الإيطالي خلال التجارب الحرّة الثالثة في خيريز ليواصل استخدامه في بقيّة حصص عطلة نهاية الأسبوع حينها.

كما استخدمه خلال سباق لومان يوم الأحد خلال حصّة التحمية والسباق بشكلٍ مماثلٍ لما قام به في موجيللو أيضاً.

وبالنظر إلى استخدامه محرّكين خلال بعض حصص التجارب الحرّة، من خلال الانتقال بين درّاجتين عدّة مرّات، فإنّ محرّك روسي الثالث قطع مسافة تتراوح بين 500 و550 كلم وهي مسافة قصيرة للغاية كي يحترق المحرّك.

المشاركات
التعليقات
لورينزو يصف نفسه "بالمحظوظ جداً" لمُغادرة موجيللو مُتصدراً للترتيب العام
المقال السابق

لورينزو يصف نفسه "بالمحظوظ جداً" لمُغادرة موجيللو مُتصدراً للترتيب العام

المقال التالي

تحليل: كيف أكّد سباق موجيللو أنّ الانتقال لياماها كان الخيار المناسب لفينياليس

تحليل: كيف أكّد سباق موجيللو أنّ الانتقال لياماها كان الخيار المناسب لفينياليس