مرسيدس تلتزم الصمت حيال مواضع استعمال مفتاحي التطوير لسيارتها الجديدة

التزمت مرسيدس الصمت حيال الكيفية التي استعملت بها مفتاحي التطوير لسيارتها الجديدة التي تخوض بها موسم 2021 من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

مرسيدس تلتزم الصمت حيال مواضع استعمال مفتاحي التطوير لسيارتها الجديدة

كشفت مرسيدس حاملة اللقب عن مقاتلتها الجديدة "دبليو12" اليوم الثلاثاء، حيث من المقرر أن تخرج للمرة الأولى إلى المسار يوم 12 مارس/آذار الجاري خلال التجارب الشتوية في البحرين.

وتضم السيارة بعض التحديثات حيال كسوتها اللونية ذات الشعارات المناهضة للعنصرية التي أطلقتها مرسيدس العام الماضي، إضافة إلى تصميم جديد لشعار "إيه.أم.جي" الفضي على غطاء المحرك.

وتعني قوانين تجميد تطوير السيارات التي طُبقت من أجل خفض النفقات على الفرق بعد جائحة كورونا العالمية، أن أغلب أجزاء السيارة ستنتقل كما هي من الموسم الماضي إلى الحالي.

وتم منح كل فريق مفتاحَي تطوير لاستعمالهما في تطوير السيارة، مع الإبقاء على التطوير الانسيابي خارج ذلك النظام، بحيث تحاول الفرق العمل على استعادة وتعويض الارتكازية الضائعة بعد التعديلات التي أدخلتها البطولة على أرضيات السيارات.

وكشفت بعض الفرق بالفعل عن مواضع إنفاق تلك المفاتيح التطويرية. حيث اضطرت مكلارين على سبيل المثال لاستعمالهما في تطوير القسم الخلفي من سيارتها للتلاؤم مع انتقالها لاستعمال محركات مرسيدس بدل رينو، بينما اختارت فيراري التركيز على المنطقة نفسها كذلك.

لكن مرسيدس أبقت أسرارها طيّ الكتمان فيما يتعلق بمواضع استعمال مفتاحي التطوير، حيث أشار جايمس أليسون المدير التقني إلى أنه لن يكشف بعد عن مواضع إنفاق مفتاحي التطوير.

حيث قال: "ما تمّ نقله من الموسم الماضي إلى الحالي مختلف من فريق لآخر، لأن القوانين لم تحدد أموراً معينة بذاتها".

وأكمل: "الأمر الوحيد الذي يمكننا قوله أن كل سيارة ستحمل نواحي مختلفة عن سابقتها من 2020، وتلك النواحي تختلف من فريق لآخر اعتماداً على مواضع استعمال مفتاحي التطوير".

وأردف: "علاوة على ذلك، هناك بعض المواضع يمكن تغييرها من دون استعمال مفتاح تطوير، مثل وحدة الطاقة أو أنظمة التبريد والتعليق، وبالطبع جميع الأسطح الانسيابية".

واستكمل: "استعملنا مفتاحي التطوير، لكننا لن نكشف عن مواضع ذلك بعد. إذ سيظهر هذا جلياً حين يأتي الوقت المناسب".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أكد أليسون أنّ مرسيدس ليست قلقة بشكل كبير حيال تقليص أيام التجارب الشتوية لموسم 2021.

فقال: "لسنا بحاجة إلى أيام كثيرة في التجارب الشتوية، لأن أغلب أجزاء السيارة انتقلت من الموسم الماضي إلى الحالي".

وأكمل: "هذا الأمر يوفر الوقت ويسمح لنا بالسعي نحو تحسين الأداء والتأقلم مع الإطارات. إن كانت السيارة تتحلى بموثوقية جيدة، فإن ثلاثة أيام تعتبر كافية".

واختتم: "لكن في حال واجهتنا مشاكل في ناحية هامة أو اثنتين، حينها فإن الأيام الثلاثة لن تكون كافية".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
مرسيدس أجرت تعديلات على محرّكها للفورمولا واحد بعد مواجهة بعض المشاكل

المقال السابق

مرسيدس أجرت تعديلات على محرّكها للفورمولا واحد بعد مواجهة بعض المشاكل

المقال التالي

هاميلتون يشرح قرار التوقيع على عقدٍ بعام واحدٍ مع مرسيدس

هاميلتون يشرح قرار التوقيع على عقدٍ بعام واحدٍ مع مرسيدس
تحميل التعليقات