بوتاس يتّجه لتلقّي عقوبة التراجع الثالثة خلال أربعة سباقات في جائزة الولايات المتحدة الكبرى

سيواجه فالتيري بوتاس عقوبة التراجع على شبكة انطلاق جائزة الولايات المتحدة الكبرى بعدما آثرت مرسيدس وضع محرك جديد على سيارة الفنلندي قُبيل انطلاق مجريات الجمعة على حلبة أوستن.

بوتاس يتّجه لتلقّي عقوبة التراجع الثالثة خلال أربعة سباقات في جائزة الولايات المتحدة الكبرى

بعد مواجهته عقوبتي تراجع على شبكة الانطلاق لسباقي إيطاليا وروسيا لوضعه وحدة طاقة جديدة على سيارته، سيتلقّى بوتاس عقوبة تراجع ثالثة خلال أربعة سباقات بعدما كشف الفريق اليوم الجمعة عن ذلك قُبيل انطلاق التجارب الحرة الأولى.

وينضم بوتاس إلى مستخدمَي محرك مرسيدس الآخرين جورج راسل وسيباستيان فيتيل في التعرض لعقوبات التراجع نهاية هذا الأسبوع، لكنّه سيتراجع 5 مراكز فقط.

وتنصّ قوانين "فيا" على أنّ عقوبة التراجع لعشرة مراكز تُطبق للخرق الأول للعدد المسموح به من المحركات لكل سائق، مع عقوبة 5 مراكز لكل خرق تالٍ.

اقرأ أيضاً:

وقد حصل بوتاس على محرك الاحتراق الداخلي الرابع له في مونزا، والخامس له في سوتشي، حيث كان الأخير جزءًا من تراجعه لآخر الترتيب لحصوله على وحدة طاقة جديدة بالكامل. لكنّه سيحصل في أوستن على محرك احتراق داخلي جديد فقط، وعليه ستكون عقوبته 5 مراكز فقط.

ومع تأكيد "فيا" قُبيل التجارب الحرة الأولى بأن فيتيل وراسل سيحصلان كذلك على شاحن توربيني جديد ونظام استعادة الطاقة الحرارية على وحدتي الطاقة لديهما، ما سيُعيدهما إلى آخر الترتيب، فإنّ ذلك يعني أنّ من سيتأهّل في مركز متقدم أكثر في تصفيات غد السبت سيحصل على مركز الانطلاق الأعلى لسباق الأحد.

جديرٌ بالذكر أن بوتاس تفوّق على زميله هاميلتون في التجارب الحرة الأولى اليوم على حلبة أوستن.

المشاركات
التعليقات
بوتاس يتفوّق على هاميلتون وسط سيطرة مرسيدس المطلقة على التجارب الحرّة الأولى في أوستن
المقال السابق

بوتاس يتفوّق على هاميلتون وسط سيطرة مرسيدس المطلقة على التجارب الحرّة الأولى في أوستن

المقال التالي

مرسيدس "تعاني من موثوقيّة" محرّكاتها في الفورمولا واحد

مرسيدس "تعاني من موثوقيّة" محرّكاتها في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات