وولف: رحيل أيّ من المدراء التقنيين لن يؤثر على فريق مرسيدس

يرى توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ السهام الفضية باتت تمتلك الآن قوّة وخبرة يمكنانها من تحمّل رحيل أيّ مدير تقنيّ عن صفوفها.

وولف: رحيل أيّ من المدراء التقنيين لن يؤثر على فريق مرسيدس
إريك بولييه، مدير التسابق بفريق مكلارين وكريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل وبادي لوي، المُدير التقني
جائزة أفضل سيارة لسيارة مرسيدس
ألدو كوستا، مُدير الهندسة بفريق مرسيدس
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
جيمس أليسون، المُدير التقني لفريق مرسيدس
جيمس أليسون، المُدير التقني لفريق مرسيدس
بطل العالم لويس هاميلتون، مرسيدس

ترك بادي لوي منصبه مع مرسيدس كمدير تقنيّ قبيل انطلاق موسم 2017 المنصرم، لينضمّ إلى ويليامز.

لكنّ العلامة الألمانية نجحت في حسم لقبَي البطولة وللمرة الرابعة على التوالي في الفورمولا واحد، مع ترؤس جايمس أليسون طاقم فريق العمل على هيكل السيارة والذي يضمّ آلدو كوستا، جيوف ويليس، مارك إيليس وجون أوين، بينما بقي آندي كول مسؤولاً عن قسم المحرك.

وأوضح وولف أنّ مرسيدس قد بذلت مجهوداً إضافياً في مجال تطوير موظفيها ما يجعلها منيعة في حال مغادرة أيّ من التقنيين الكبار.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "ضمن فريق الفورمولا واحد ونظراً للطبيعة المتغيرة على الدوام للقوانين والتحديات التي نواجهها، فإنّ بيئة العمل ليست ثابتة بل ديناميكية".

وأكمل: "لا يمكنك تجميد عمل المنظمة لأنها ناجحة. عليك النظر إلى الجيل المقبل من ’القادة’ وعليك التأقلم مع التحديات الجديدة".

وأضاف: "لذا، فإننا نرى المنظمة تتطور والمهندسين، الميكانيكيين والمدراء الشباب يأتون".

وتابع: "لا تعتمد هذه المنظومة على شخص واحد، ليس على لوي، ليس على جايمس، ليس على آندي، ليس على وولف، إنها لا تعتمد على أيّ شخص بعينه".

واسترسل: "لدينا قاعدة قوية من الأشخاص الذين يقومون بعمل هائل يستحقون عليه المزيد من الأضواء، والاعتراف بجميل ما يقدمونه".

واستطرد: "لذا يمكن القول عند رحيل مدير كبير ضمن الفريق أو في حالة تغيير المناصب الإدارية، أنّ ذلك لن يؤثر على المنظومة لأنّ الأساس قويّ للغاية".

جيل جديد

من جهة أخرى، أوضح وولف أنّه كان من المهم بالنسبة له إيجاد جيل يستطيع السير بمرسيدس إلى الأمام نحو المزيد من النجاحات.

فقال: "ما نراه أنه وفي حال رحيل الجيل الحالي من المدراء، فإنّ على الفريق البقاء قوياً بعد ذلك بطريقة مختلفة للغاية، لأننا لن نجد بديلاً عن جايمس، آندي أو مارك إيليس أو آندو كوستا".

وأكمل: "إنهم أشخاص مميزون. لكن في نهاية المطاف، سيقوم الجيل التالي بتطوير مهاراته الخاصة، مدرائه الخاصّين وسيتمكن من السير بالفريق من موضع قويّ إلى آخر أكثر قوة".

واختتم: "التحدي الشخصي بالنسبة لي يكمن في أن أتأكد بأنّ الفريق يمكنه القيام بعمل أفضل من دون وجودي معهم، في حال قررتُ يوماً ما ترك موقعي".

المشاركات
التعليقات
مكلارين أصرّت على دورٍ "محدود للغاية" لألونسو مع تويوتا
المقال السابق

مكلارين أصرّت على دورٍ "محدود للغاية" لألونسو مع تويوتا

المقال التالي

فيرشتابن: لو كان لدينا محرك مرسيدس لسيطرنا على السباقات

فيرشتابن: لو كان لدينا محرك مرسيدس لسيطرنا على السباقات
تحميل التعليقات