فيرشتابن يعتذر للبرازيليين عن تعليقاته الأخيرة

اعتذر ماكس فيرشتابن عن أية إهانة قد يكون سبّبها حين أطلق مزحة حيال البرازيليين الأسبوع الماضي على هامش جائزة البحرين الكبرى.

فيرشتابن يعتذر للبرازيليين عن تعليقاته الأخيرة
ماكس فيرشتابن، ريد بُل
ماكس فيرشتابن، ريد بُل
إنسحاب ماكس فيرشتابن، ريد بُل من السباق
فيليبي ماسا، ويليامز
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ودانيال ريكاردو، ريد بُل
فيليبي ماسا، ويليامز ودانيال ريكاردو، ريد بُل

كان الهولنديّ الشاب غاضباً بعد التجارب الحرة حين شعر أنّ لفته السريعة قد تأثرت بسبب قيادة فيليبي ماسا أمامه حينها.

وحين سئل لاحقاً إن كان ينوي الكلام مع ماسا حيال المسألة، أجاب فيرشتابن مازحاً: "حسناً، إنه برازيليّ – لذا لا يوجد الكثير لمناقشته".

لكنّ تعليق فيرشتابن لم يرُق للبرازيليين إذ تسبّب بموجة واسعة من الانتقادات سواء من قبل المتابعين أو بعض السائقين.

تكلم فيليبي ماسا لاحقاً مع فيرشتابن قبيل جائزة البحرين الكبرى محذراً إياه كي ينتبه لكلماته لأنّ البرازيليين ليسوا مسرورين من تعليقاته.

وعلى ضوء الأحداث المثيرة للجدل، نشر فيرشتابن يوم الاثنين تعليقاً على صفحته الشخصية على الفيسبوك قال فيه أنه متأسف على أية إهانة قد يكون تسبّب بها.

"أشعر أنني يجب أن أوضّح تعليقاتي التي أطلقتها بعد حصة التجارب التأهيلية هذا الأسبوع" نشر الهولندي.

وأكمل: "نظراً لشغفي كسائق، أصبتُ بالإحباط في مروري الأخير (خلال تجارب البحرين التأهيلية) ما تسبّب في ردة فعل عاطفية تمّ إخراجها من سياقها الأساسيّ".

وأضاف: "لم أقصد بأي حال من الأحوال إهانة البرازيليين الذين أكنّ لهم احتراماً كبيراً، كما كانوا على الدوام لطفاء معي حين كنتُ أزور بلادهم".

وتابع: "إحدى أهم العلامات الفارقة في مسيرتي المهنية كانت سباق البرازيل الموسم الماضي، وما زاد من خصوصيتها أنني خضتُ ذلك السباق في البلد الذي قدّم سائقين أسطوريين مثل سينا، فيتيبالدي وبيكيه".

واستطرد: "أودّ تقديم الاعتذار لأي برازيليّ شعر بالإهانة، وأتطلع قدماً إلى المشاركة في سباق بلدكم مرة أخرى".

ويشار إلى أنّ فيرشتابن خلال سباق البرازيل في الموسم الماضي، قدّم أفضل أداء له كسائق حيث نجح في التقدم عدة مراكز على المسار المبلّل لينهي بالمركز الثالث.

المشاركات
التعليقات

تحليل السباق: التفاصيل الصغيرة التي ساهمت في فوز فيتيل في البحرين

هاميلتون: تجارب البحرين في غاية الأهمية بالنسبة لمرسيدس