ريد بُل غير متأكدة من سبب الشرخ على الجناح الخلفي لسيارة فيرشتابن

ما تزال ريد بُل غير متأكدة من سبب الشرخ الرفيع على الجناح الخلفي لسيارة ماكس فيرشتابن والذي تسبب بمخاوف للفريق قبل التصفيات في جائزة الولايات المتحدة الكبرى.

ريد بُل غير متأكدة من سبب الشرخ على الجناح الخلفي لسيارة فيرشتابن

بعدما قدّم فيرشتابن لفة قوية في التجارب الحرة الأخيرة والتي تم شطب زمنها إثر خرقه حدود المسار، اكتشفت ريد بُل بعد الحصة وجود شرخ مرئي على جناحه الخلفي.

وقد آثر الفريق إجراء إصلاحات عليه لتعزيزه قبل انطلاق التصفيات، إلى جانب تعزيز الجناح الخلفي كذلك على سيارة زميله سيرجيو بيريز كإجراء احتياطي.

لكن ومن دون إجابة محددة لسبب تلك المشكلة، ستجري ريد بُل تحقيقًا إضافيًا قبل أن تحدد ما إذا كان الجناح بحالة جيّدة لخوض السباق.

اقرأ أيضاً:

"هنالك دومًا أمر ما يُثير المخاوف، لا توجد حصة مطلقًا بدون توتر" قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل عقب التصفيات.

وأضاف: "لا أعلم إذا ما اصطدم ماكس بشيء ما، حيث كان هنالك ذلك الشرخ الواضح، ولا يوجد شيء آخر على السيارة الأخرى أو الأجنحة الأخرى".

وتابع: "حصلنا على سماح لتعزيز الجناح فقط على كلتا السيارتين، لذلك سنفحصه بشكل أكبر الليلة".

هذا وبالرُغم من تلك المخاوف، تمكن فيرشتابن وبيريز من تقديم وتيرة قوية في التصفيات، مع تأهّلهما في المركزين الأول والثالث، إذ وفي ظل عدم تمكن مرسيدس من البناء على وتيرتها القوية من التجارب الحرة الأولى، يرى هورنر أن ريد بُل قد حققت مكاسب جيّدة.

فقال: "لم تكن الإعدادات التي وصلنا بها إلى هنا جيّدة بالقدر الكافي، لكنني أعتقد بأننا قمنا بضبطها على نحو جيّد للغاية".

وأردف: "تمكنا من تحسين السحب والسيارة بعض الشيء على المطبات. وبوسعكم رؤية ارتفاع مستوى الثقة لدى كلا السائقين. وذلك كان عاملًا كبيرًا".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: مرسيدس "تراجعت بعض الشيء" خلال تصفيات أوستن
المقال السابق

هاميلتون: مرسيدس "تراجعت بعض الشيء" خلال تصفيات أوستن

المقال التالي

هورنر يتوقّع انطلاقة ملتهبة بتواجد فيرشتابن وهاميلتون على الصفّ الأوّل

 هورنر يتوقّع انطلاقة ملتهبة بتواجد فيرشتابن وهاميلتون على الصفّ الأوّل
تحميل التعليقات