هورنر يُحذّر من "كارثة" بشأن أزمة سقف النفقات في الفورمولا واحد

يعتقد كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ الفورمولا واحد ستُواجه "كارثة" في حال دفعت أطقم الفرق ثمن الفشل في حلّ مشاكل سقف النفقات.

هورنر يُحذّر من "كارثة" بشأن أزمة سقف النفقات في الفورمولا واحد

في ظلّ الارتفاع الدراميّ لمستويات التضخّم وأزمة تكاليف العيش، تُعاني عدّة فرقٍ للبقاء تحت سقف الـ 140 مليون دولار لهذا العام.

واعترفت عدّة فرق، مثل فيراري ومكلارين، بشكلٍ علني بأنّها تتّجه لكسر السقف هذا الموسم بسبب ارتفاع التكاليف بشكلٍ كبير، لذا تحرص على التوصّل إلى صفقة وسط للمساعدة على تخفيف الوضع.

وفي حين أنّ القائمين على الفورمولا واحد و"فيا" يعملون على التوصّل إلى حل، لكن لا تساند جميع الفرق هذه الخطوة، خاصة الفرق الصغيرة التي لا تملك قوّة الإنفاق لبلوغ السقف أصلًا.

وترك ذلك الوضع على الحافة، وأجبر بعض الفرق على إيقاف جلب التحديثات مخافة الالتزام بالإنفاق في الوقت الحاضر ما يضعها في خرقٍ للقوانين لاحقًا هذا العام.

وعبّر هورنر عن انزعاجه حيال الوضع وقلقه من أنّه في حال عدم التوصّل إلى اتّفاق لتخفيف قيود سقف النفقات، فإنّ الطريقة الوحيدة أمام الفرق للبقاء تحت سقف النفقات ستكون عبر طرد بعض موظّفيها أو إجبارهم على القبول بخفض رواتبهم.

وقال البريطاني: "تعيّن علينا السيطرة على كلّ شيء. أعتقد بأنّ المشكلة على صعيد ضبابيّة الوضع المتعلّق بسقف النفقات، وبالنظر إلى مستوى التضخّم الحالي الذي نراه، فإنّ المكوّنات والموظّفين هم أكبر دوافع الإنفاق".

وأكمل: "أعتقد بأنّها ستكون كارثة للفورمولا واحد إن تعيّن على الموظّفين تلقي الضربة بسبب أمر خارج عن سيطرتهم. أعتقد بأنّ هناك مشكلة أخلاقيّة يجب التعامل معها كذلك".

وأردف: "أعلم أنّ فيا تنظر في المسألة رفقة طاقم ليبرتي، لأن لا أحد توقّع مستوى التضخّم هذا".

اقرأ أيضاً:

وقال هورنر أنّ الأزمة الحاليّة تتجاوز مجرّد أنّها مشكلة للفرق الكبرى، إذ قال بأنّ حقيقة معاناة فرق الوسط تُظهر مدى حجم المشكلة.

وقال: "ربّما أنا أكثر من تحدّث حول المشكلة، لكنّ مشاكلنا ليست الأضخم في هذا الجانب. أعتقد بأنّ مرسيدس تُشغّل عدد موظّفين أكثر ولديهم رواتب أعلى منّا في مجموعتهم. كما أنّ فيراري فريقٌ كبيرٌ جدًا وبتكاليف عالية".

وأضاف: "عندما تسمع فرقًا من الوسط تتّجه كذلك لخرق سقف النفقات، وهي التي كانت تضغط سابقًا لأن يكون السقف أقلّ، فأعتقد بأنّ ذلك يُظهر ما يحدث".

وأكمل: "ليس للأمر علاقة بالتطوير. لأنّ التطوير ليس المساهم الأكبر في هذه التكاليف. بل مجرّد التكاليف الثابتة للتوجّه إلى التسابق ومسائل الشحن والطاقة والمعدّات والتزوّد بالمكوّنات. ارتفعت كلّ تلك التكاليف بشكلٍ خيالي".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس تأمل عدم التأخير في قوانين محركات 2026 
المقال السابق

مرسيدس تأمل عدم التأخير في قوانين محركات 2026 

المقال التالي

ريد بُل تكشف عن سيارة خارقة من تصميم نيوي بقيمة 5 مليون جنيه استرليني

ريد بُل تكشف عن سيارة خارقة من تصميم نيوي بقيمة 5 مليون جنيه استرليني